عــظيــــمُ الفضـــلِ تَحْنـَـانـــــا

” مُــــذِلُّ ”  كُــــلَّ مُعْـــــــتزٍّ

بـِـــغَــــيرِ اللَّــــــهِ سُلْــــطــانــا

” سميـــــــعٌ ” كُلَّ ما يخفى

مِـــنْ الأســــرار كِتــْــمــــــانــا

” بَصِــــيرٌ ” باطنــــــاً فينـــــا

ومــــا نُـــبْــــدِيـــــهِ إعـــلانــًا

*****

وما ” حَكَــــمٌ ” سِـوى ربِّى

عــــلا بالحُــــكْمِ ميـــــــزانــًا

و” عَــــدْلٌ “حُكْمُـــــهُ دَومًا

إذا أُفْهِــــمْــــتَ قُـــــــرءانــًا

” لطيــــفٌ ” .. لُطْفُـــهُ فينــا

خَفِـــــــــيًّا كان وعَيــــــــــانــًا

*****

” خَبِـــــيرٌ ”  عِلْمُــــهُ قَدْ عَمَّ

أفــــــــــلاكاً وحيـــــــــــــتانــاً

” حليـــمٌ ” كم يَمُـــدُّ يــــدا

لـــعــــبــــدٍ زادَ عِصْيَــــــــانــا

” عظيــــمٌ ” ليسَ تُــــدْرِكُــهُ

عُقُــــولُ الخلــــــقِ أذْهَانــــــــا

*****

” عَلِــــىٌّ ” والعُـــــلا فيـــــــه

لِمــــنْ يرجُــــوهُ إيمـــــــانــا

” كَــــبِــــيـــرٌ ”  ربُّنــا واللَّــــه

أكــبــرُ …. مـَـــا يَشَـــــا كانــا

” غفــــورٌ ” ســــاتــــرٌ ذنْبــــا

عــظيــــمُ الفضـــلِ تَحْنـَـانـــــا

مقتطفة من قصيدة ” جَلَّ جَلالهُ ” – ديوان ” الرفيق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

WWW.ALABD.COM

” ودودٌ ” .. قال : يا عبــدى .:. حَـــــذَارِِ تُــــحِــــبَّ إِلاَّنَـــــا

” رقيـــبٌ ” ليـــسَ يَعْـــــــدُوهُ                     

أقــــلُّ فِـــــعَــــالِنـَـا شَــــــانــا

” مُجيبٌ ” .. لا يـخيِّـــبُ مَنْ

رجَــــا فِـــى اللَّــهِ غُفْــــرانــًا

و” واسِــــعُ ” مُلْكِــــهُ غَيْــبٌ                   

وكَيْــــــفَ يُحَــــاطُ تِبْيَــــانــا

*****

” حَكِيــمٌ ” .. بعضُ حِكْمَتِــهِ      

تُــــــــرَى سِــــرًّا وإعْــــــلانــا

” ودودٌ ” .. قال : يا عبــدى

حَـــــذَارِِ تُــــحِــــبَّ إِلاَّنَـــــــــا

” مجيدٌ “..كُلُّ ما فـى الكونِ

مَجَّـــــــدَ رَبَّـــــــهُ شَــــــــــانــا

مقتطفة من قصيدة ” جَلَّ جَلالهُ ” – ديوان ” الرفيق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

و” رافِــــعُ ” شَــــأنِ مُفْتَــــقِرٍ

و”وهـــابٌ ” .. وكــم يُهْــــدِى

لنــا بــــــالجُــــودِ مَـنَّـــــــانــا

هــو ” الـــرزَّاقُ ”  لا ينــــسى

بِــــرِزْقٍ مـــــنـْــــهُ جَـــوْعَانــا

و” فَــــــــتَّــــاحٌ ” له فــــتـــحٌ

وكَــــــانَ الفـَـــتْحُ فُـــــرْقَانــا

*****

” عليــــمٌ ” مــــا بــــه سَــــهوٌ

وعِـــــلْــــمُ اللَّــه أحـــــصانــا

و ” باسِـطُ ” رُوحِنــا طوعـــاً

لتــــمــــلأ كُــــلَّ دنـــــيـــانــا

و” قَابِضُـــها ”  إذا قُضِـــيَــتْ

وكـــــــانَ اللَّـــــــهُ ديَّــــــانــاً

*****

و” خافـِــضُ ” من بِهِ كِبْـــــرٌ

ليــــهــــوِى دونَ دُنْــــــيانــا

و” رافِــــعُ ” شَــــأنِ مُفْتَــــقِرٍ

لِيَلْمَـــــعَ نَجْمُـــــــهُ شَـــــانــاً

” مُــــعِـــزٌّ ” كُــــلَّ مـن قد ذَلَّ

للــــــجــــبـَّـــارِ عِــــــرفـــــانــا

مقتطفة من قصيدة ” جَلَّ جَلالهُ ” – ديوان ” الرفيق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

لا يَرْتَقِى لِكَمــالِنا وجَمالِنـا أبــداً .:. بِغــيرِ “ محــمــدٍ ” مــنْ راقـــــىِ

“ طه وأحمدُ والشفيعُ المصطفَى ”                              

هو خَيرُ خَلْقِـى .. صفوةُ الخَلاّقِ

وإمــامُ كُـلِّ الأنبــيا وســراجُــهُم                                

ودليــلُ كــلِّ الأوليــاءِ السـاقِــى

لا يَرْتَقِى لِكَمــالِنا وجَمالِنـا أبــداً                                 

بِغــيرِ “ محــمــدٍ ” مــنْ راقـــــىِ

فيــحيــطه برعــايــةٍ وعنـــــــــايــةٍ                            

أدبـــــــا ينــاســب رِقّــةَ الــذوَّاقِ

حتــى يُــــــؤدِّبَــهُ سُمــوًّا عــاليًــا                               

فَــيَــضُــمَّــهُ لِمَعِــيّــةِ العُــشـَّــاقِ

فأفــيضُ مِــنْ نُورِى عَلَــيْهِ وإنَّــهُ                              

لَهُــوَ الســـــراجُ ونــورُهُ إِشْــرَاقِى

 والعـارفون إنْ انتــهوا لِمعــارفٍ                               

مَهْمَــا عَلَــتْ أوْ عَمَّــهُمْ إِغــراقِىِ

ما جاوزوا أبدًا بـدايةَ “ أحمدٍ ”

علمًــا ووصلا فـاض مــن أرزاقِى

ما شــاهدوه جميعــهُمْ إلاَّ الـذى

فى روحِ “ أحمدَ ” مِنْ كُنُوزِ رواقى

مقتطفة من قصيدة ” السِّر ” – ديوان ” الغريق ” شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

” مُصــــوِّرُ ” كُــــلِّ ما نلــقى

هــــو ” المُتَكَبِّرُ ” الأعــــلى

على المَــــغْرُورِ شَيْطــــــــانــا

و” خَـــالِقُ ” كُلِّ مَــــنْ فِيها

وكُــلِّ خَيــــــــالِ رُؤْيَــــــــانــــا

و” بـارئُ ” نَسْمَــةِ الأكـــوانِ

بـــالأســــرارِ أبـــــــــرانَـــــــا

*****

” مُصــــوِّرُ ” كُــــلِّ ما نلــقى

مـــــن الأكـــــــــوان أعيــانــا

هو ” الغــفَّــــارُ ” إن زلَّــــتْ

بِنَــــــا الأقـــــدامُ عِــــصيانــا

و” قهــــارٌ ” لمــــــن فيــــنــا

إذا مـــــا الكِبْــــــرُ أعمـــانــــا

مقتطفة من قصيدة ” جَلَّ جَلالهُ ” – ديوان ” الرفيق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

” حفيـــظُ ” الخَلْقِ راعِيهِم

” شكورٌ ” ربُّنَــا والفضــــــل

بـِـــالـــنَـــعْــــمَاءِ أغـــــــنــانــا

” حفيـــظُ ” الخَـلْقِ راعِيهِم

وحِــــــفْــــظُ اللَّــهِ يَرْعَـــــانَــا

” مُقِيـتٌ ” كـلُّ مافى الكون

بِـــالأقْــــدارِ قَـــــــدْ دانـَـــــا

*****

” حسيبٌ ” قَدْ حَوَى حَصْراً

لِــــذَرِّ الــــرمْـــلِ حُسْــــبَانــا

” جليــــــلٌ ” جَـــلَّ مولانــا

عــــن الأوصـــــافِ تِبْــــيَانــا

” كريــــمٌ ” واهِـــبٌ فضـــلاً                    

وَكُــــلَّ الجُــــــودِ أَوْلانـَــــــا

مقتطفة من قصيدة ” جَلَّ جَلالهُ ” – ديوان ” الرفيق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

و” مُـــــؤْمِنُ ” رُوحِنــا جَمْعاً

هُـــوَ ” الرحمنُ ”  جَــــلَّ اللَّــهُ

لا نُــــحصِـــــــيهِ إحـــســـانــا

” رحيـــمٌ ” بعضُ رَحْمَـــتِــهِ

بِنَــــــا تَسْـــــرِى فَــــــتَرْعَانــا

هُـــوَ ” المَلِكُ ” الذى يعلُـــو

مُلُـــــوكَ الأرضِ سُلْطـــــانــًا

*****

و” قُـــــدُّوسٌ ” بِــــــهِ طُــهــرٌ

تَقَــــــدَّسَ طُهْــــــرُهً شَــــانــًا

” ســــــلامٌ ” ربُّنـَـا .. مِنْــــــهُ

ســـــلامُ الــروحِ يَغْــــشَــــانَـا

و” مُـــــؤْمِنُ ” رُوحِنــا جَمْعاً

فَيَهْـــــدِى القَـــــلْبَ إيمانــًــــا

*****

وكُــــــلُّ ” مُهَــيْــمِــــنٍ ” إلاهُ

فيــــــهِ النقـــــــــصُ حِرْمانــاً

” عَـــزيـــزٌ ” لا يُطـــالُ لـــــهُ

ثـــنــــاءُ الـــعِـــــزِ مــــرقـــانــا

و” جبَّـــارٌ ”  لِــكَسْـرِ الخَــلْقِ

جـــــبــــراً مِنْــــهُ حَــــــنَّــانــًـا

مقتطفة من قصيدة ” جَلَّ جَلالهُ ” – ديوان ” الرفيق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

يــا ربِّــى .. أنــا فــيـك مـحــبٌّ .. بــلْ حُــبِّـــى أفْــنَى آثارِى !!

يــا ربِّــى .. أنــا فــيـك مـحــبٌّ ..
بــلْ حُــبِّـــى أفْــنَى آثارِى !!
مَــا حَــــقٌّ مـــوجـــودٌ غـــيـــرُك ..
مِـــنْ حــولــى .. أو بـيـن دِثـارِى
تُــضْـحـِـكُـنـى بــِـصِـفـاتِ الـــوِدِّ ..
وَ يـَبـكـــيـنـى مــِنْــكــمْ .. أوزارِى
تُــحـيـيـنـى بــِصـفـاتِ جـلالـِكَ ..
تَــقْــديــســًـا .. يَـــمْــحُــو آثــــارِى
لا  حَـــــدٌّ  لــوجــــودِى أبــــدًا ..
فــوجــودُك عــيـنُ اسـتِـحـضـارِى
مَــنْ  يــعــرفْ هـــذا يـــتـــذوقْ ..
كــالــــواقِـــفِ  عــنــد  الــعــطَّــــارِ
يَــشْــتَــمُّ  ..  و لا  يَــفــهــمُ  أبــــدًا
مـــا مــعــنـى عـــطــرِ الأزهـــــارِ !!
لا يــنـــطـــقُ  أبــــــدًا  بــبــــيــــانٍ
لِــيـوَضِّــحَ مــعــنــى اسـتـشــعــارِ !!
يــا ربُّ .. تــبــاركــتَ وُجـُــودًا ..
كــالـمِـسْــكِ وَ عَــبَــقِ الأشـــجــارِ
لا  يُــــعـــرفُ  ذاتٌ  ..  أو كُــــنْــــهٌ
أَوْ حــتــى  نَـــبْـــعُ  الإصـــــدارِ !!
ســبــحــانــك ربِّــــى .. لا مــِثــْـلٌ
لِــصــفــاتِـــك يـــشـــرحُ إقــــرارِى
أنــا فيـك .. و يومـًا .. أنا منكمْ !!
بــل بَــيْــن الـبَـيْــنِ اســتـنــكارِى
مـا  يـَـحْـــلُـو  لــى  إلا  الــعــبــدُ ..
و الـرحمــةُ بـابُ الــغـَــفَّــارِ ..

مقتطفة من قصيدة “مِن أنفُسِكُم” – ديوان “الرَشيق” – من أشعار عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.attention.fm

أنــا النشــــوانُ مِـن نــــــورٍِ .:. جمـــــــالُ اللَّــهِ أحيـَــــــانــا

بِــبِــســــمِ اللَّــــــهِ مــــوْلانــا

ونُــــــورُ اللَّــــــهِ يغـــشــــانــا

وحمــــدُ اللَّــهِ فــى قلبــــــى

وحِــــفْــــظُ اللَّــه يــــــرعانــا

لــــــهُ الحُسنَى مِن الأسمــا

بِــهــــا الرحمــن أوصــــانـــــا

بتقديـــــسٍ إلى المَــــــوْلَى

لـــــهُ غَنـَّــــيْتُ ألحَــــــــــانـًـا

وكُــــلُّ صِفاتِـــــهِ الحضراتُ

والأجْنـَـــــــــادُ طـُـــــــوفانـًـا

تُــديـــرُ المُــلْـــكَ والملكوتَ

والجَــــــــبَرُوتَ أكــــــــوانــًا

تجلَّــــى سيِّـــدِى حَمْـــــــــداً

وعَـــــــزَّ وجــــلَّ رحمـــــانــًا

أنــا النشــــوانُ مِـن نــــــورٍِ

جمـــــــالُ اللَّــهِ أحيـَــــــانــا

أنــا الهَيْمَــانُ فـــــى ربِّـــــى

كمـــــالُ اللَّــــــهِ أفـــــنــانــا

وفى الرَحَمُـــــــوتِ قد كُنـَـا

فـــــــــنــادانـَـا وأحــــــــــيانَــا

ونـــــورُ المصطفى فِيــــــنـَـا

سَــــــرَى فى الكونِ ألوانـــــا

سـَــــــرَى فيـــــنــا بأسْـــــرارٍ

وسِــــــــرُّ اللَّـــــــهِ نــــــادانــا

واســــــمُ اللَّــهِ فى الأكـــوانِ

عَـــــزَّ وجَـــــلَّ سُــــلــطـــانــا

مقتطفة من قصيدة ” جَلَّ جَلالهُ ” – ديوان ” الرفيق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com