و اجــعـلْ اللـهـم روحـــى فــى حـبـيـبـك مُـسْـتـَقَرِّى

و اجــعـلْ اللـهـم روحـــى

فــى حـبـيـبـك مُـسْـتـَقَرِّى

فى الحياةِ..و فى المماتِ   

و عند قبرى..أو بـِحَشْرى

تـحـت أقــــدامِ الــرسولِ  

وفى”لواءِ الحمدِ”.. شُكرى

والصلاةُ عليك..يا مولاى 

مــن قــُــــدْوس طــُـهْــــــرِ

مقتطفة من قصيدة “يا رسول اللـه” – ديوان “الرَقيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter

كــلُّ نــــورِ صـــلاةِ ربــــى دائـمـًـا .. بـالـخـيـر تجرى

يــا رسـولَ اللَّـهِ .. سـامِـحْ

كلَّ تـقصيــرى .. وَ وِزْرى

إنْ زَلَلْتُ..و إن شَطَحْـتُ   

فذاك مِن نفْسى و صدرى

إنـمـا قــــولُ الـحــقــيــقــةِ        

مـنـك أنـتَ.. إلىَّ يجرى

كــلُّ حـقٍّ كــان مـِـنـِّـى ..

أنــت فيه .. ولــىُّ أمــرى

يـا رسولَ اللـهِ .. فاقــْبـَـل

مـنـك فـضلا.. كلَّ عُذرى

يـا رسـولَ اللـهِ .. و اقـبـلْ

ما كـتـبـتُ .. و شـُدَّ أزرى

كــلُّ نــــورِ صـــلاةِ ربــــى     

دائـمـًـا .. بـالـخـيـر تجرى

مـنـه..فـيـك .. إليك نـورًا

زَادَكـُــمْ.. نـــورًا بـِـطـُـهـْـرِ

و السلامُ علـيـك .. مِــنِّــى

قـبـل ثـم و بـعــد دهـــرى

 

مقتطفة من قصيدة “يا رسول اللـه” – ديوان “الرَقيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter

” النفس الإنسانية وقواها ( 1 من 10 )

• هي المخاطبة بالتكليف التعبدي في القرآن ..، وهي محل التوبيخ والتقريع ، وهي محل الإدراك والتعلم والتفكير والتدبر ..، وهي التي تكون نفسا أمارة بالسوء أو نفسا لوامة أو ملهمة أو راضية أو مرضية أو كاملة ..، صعودا وهبوطا في مستوى إدراكها وطاعتها لله تعالى وعبادته ومعرفتها جل شأنه …

• وهي التي يشار إليها مرة بالقلب .. ومرة باللُّبِ ومرة بالعقل ..، وكل هذه المسميات هي لها ، وكل مسمى هو خاص بها في درجة من درجاتها …

• فالكرسي مثلا مرة نطلق عليه كرسي ، وتارة خشبا ..، وأخرى نقول شجرة ، وحينا سيليلوز ..، والأصل واحد ، فالجوهر سيليلوز ، والوصف خشب ..، والإسم كرسي ..، والأصل شجرة .. وعلى هذا فيجب أن يطلق على كل موجود اسمه الخاص به الذي يحمل في معناه جوهره وصفاته …

للاستزادة : باب الجسد والنفس والروح كتاب (( ” قواعد الإيمان ” – تهذيب النفس ) ص 89
لعبد الله / صلاح الدين القوصي
#أحب_محمدا

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter

يــا رســـولَ اللَّــه .. أنــت الروحُ عندى.. فِىَّ تَسْرى

يــا رســـولَ اللَّــه .. أنــت        

الروحُ عندى.. فِىَّ تَسْرى

مــنــذ أدركــــتُ الـحـيـاةَ

و أشْــرَقـَتْ أنـوارُ فـَجْرى

نورُكمْ .. عندى و حولـى  

أو أنـــــا فــيــكــمْ كــَـــــذَرِّ

بــل .. و حــقِّ اللـَّـهِ أنـت

أراك فى نَحْرى و ظهرى

يـا رسولَ اللَّــهِ .. حـُـبُّــك

فــاق طـــاقـاتـى و قـَدْرى

لـسـتُ أدرى.. غـيـر أنَّــى        

مـنــك .. أو فيكمْ مَـقــَرِّى

مـا سـواك لـى الـمُـوَجِّهُ ..

أو يـــديــرُ عــلـــىَّ أمـــرى

بَــلْ .. و أُقسمُ .. كلُّ فهْمٍ  

لى.. بأمرك.. منك فِكْرى

 

مقتطفة من قصيدة “يا رسول اللـه” – ديوان “الرَقيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter

أنتَ لى مولاى..رُوحى..   بل..و أقْسِمُ .. كلَّ عمرى

أنتَ لى مولاى..رُوحى..  

بل..و أقْسِمُ .. كلَّ عمرى

بل..ومنذ” ألستُ”..أنت   

لِىَ الحبيبُ..وأصلُ طُهْرى

يومَ قلتُ:”بَلَىَ”..وطِرْتُ   

إليك .. مثل عـُقـَابِ طـَيْرِ

تـحـت أقــدامِـــك.. كان   

بفضلِ ربـى .. مـُسْـتـَقـَرِّى

مــنـذ ذاك الـيـومِ.. صـــارَ       

بـروحِكمْ قـَيْدى و أسْرى

إنَّـنـِـى .. فــيــكــمْ أسـيـــرٌ        

فــاق عِــــزِّى كــلَّ قــَـــدْرِ

لا الـملوكُ.. و لا الملائكُ

عـندها عِـزِّى .. و فـَخْرى

لا.. و ربِّ الــبــيــتِ .. مــا      

فــازوا.. و لا حـتى بـِعـُشـْرِ

*******
أنت عندى.. فى فؤادى    

مـثـل ماء الـرِّى.. يـجـرى

بل و أقسِمُ.. فى ضلـوعى

و العظامِ.. و تحت ظُفْرى

 

مقتطفة من قصيدة “يا رسول اللـه” – ديوان “الرَقيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter

فــإنى عـاشقُُ “ طــــــه ”

و كــمْ مــن مــــادح فيـكــمْ

و حتى دون أنْ يـُـسـْلِمْ!!

و لـستُ بــِمـُــدَرَجٍ فــيـهـمْ

و مالى فــيـهِـمُ من سـهــمْ

فـأنـتــمْ ســيـــدى و الـلــه

فـوق بـيـــــــان كــل قـلـمْ

و لـكــنــى .. أحـبـــــــــكمُ

بــحــبٍّ زاد و تـطــمــطَمْ

فــإنى عـاشقُُ “ طــــــه ”

و إن العـشـق يـتـكــلـمْ !!!

و ليـس بـنــافــع فـــــــيـه

إذا أعلــنــتُ أو أكـتـــــــمْ

فلــســتُ بــمـادحٍ .. لكنْ

أنـا الـهـيـمـان و المـُـغــرَمْ

 

مقتطفة من قصيدة ” المَوْلِدْ – الرُشد ” – ديوان ” الغريق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter

حبيبى “المصـطـفى طه ”

و قـلـتُ منـاجيــــا “ جدِّى ”

و إنى منـــه بعض نـســمْ :-

“ رسـولَ الـلـه ” من قلبى

سـلامــاً طِيـبـــهُ قــد عَــــمْ

و كــلُّ صـــلاةِ مـــــــولانـا

لــروح رسـولـــه الأفــخــمْ

حبيبى “المصـطـفى طه ”

و نـور صــفــــــاته الأقــدمْ

رسولُ الـلــه .. إنْ تدرى ..

و كــنـزُ الـلــه .. لو تـعـلـمْ ..

أعيـش بكـمْ كــأنـفـاسى

و نبضِ القـلب فى المعصمْ

بــشـريـانى .. و أوردتـى

و حتـى هيكلى و الـعظــمْ

وَ مَنْ لمْ يــسـتـقِ منكمْ

يبـــــوء بخيـبــــــةٍ و نـــدَمْ

و من لمْ يـسـتـنرْ مـنكمْ

يـعـيــش بـجـهـلـه و ظُـلـمْ

و من لم يـنتـهـلْ مـنكمْ

فـلا حـظُُ لــــــه بـقــســمْ

 

مقتطفة من قصيدة ” المَوْلِدْ – الرُشد ” – ديوان ” الغريق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter

يــا رسـولَ اللـَّــه ..

يــا رسـولَ اللـَّــه .. مِـــنِّى

كــلَّ تـحـنــانـى .. و بـِرِّى

و الـصــلاةُ عــلـيــك مـــن

أنــــوارِ قــُـدوسٍ و طـُـهْــرِ

 

مقتطفة من قصيدة “يا رسول اللـه” – ديوان “الرَقيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alabd.com

 

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter

صـلواتُ رحـمــنٍ عـلـيـك .. و ذاتِ  ربٍّ  مــــقــــتـــــدر ..

صـلواتُ رحـمــنٍ عـلـيـك ..

و ذاتِ  ربٍّ  مــــقــــتـــــدر ..

و ســـلامـــهُ .. مــنــه  إلــيــك

بــكــلِّ نـَـعْــتٍ فــى الـسُـــوَرْ

و كــمـالــهُ .. فـيـهـا الـجـلالُ

لِــكـــلِّ تــــــــالٍ ذى بَــصَـــرْ

و جمالُه.. يُفْنِى..و يـُحْيى..

كــــلَّ مِــــنْ مــنـــهـــا ذَكَـــــرْ

بـِتـَـجَـلِّـيـاتِ  الـلَّـــه .. مِــنْـــهُ

على المُحِبِّ..وَ مَنْ حَضَرْ..

تَـفْــرِيــجُ هَــمٍّ .. للـشَـجِىِّ ..

و خـَـيـْـرُ رِزْقِ الـمــفـتــَـقِــرْ ..

و شــفــاءُ مــكــروبٍ  عَــلـيـلٍ

بــالـخَـفِـــىِّ .. و مـــا ظَـــهَـــرْ

هـى تــاجُ عِـــزٍّ.. لـلـذلـيـلِ..

أَتــىَ .. بِــذُلّ الـمـنـكَـسِرْ  ..

هى أُنـْسُ روحٍ.. للمحـبِّ..

و تــاجُ عِــــزةِ مَـــنْ شَـــكَــــرْ

فـَـتـُـجَـدِّدُ الإيـمانَ .. حتـى

فى الـعـصاةِ.. وَ مَن هَجَـرْ !!

اللَّـهُ .. يَـقـْــبَــلُـهـا .. بـخــيـــرِ

قــَــبــــولِ ربٍّ مُــغــتــَــفِـــرْ ..

و الــكــونُ يـُـنْـشِــدُهـا فـيـســ

ــجدُ  للعـلىِّ .. و قــد شَـكَــرْ

جــنَّــاتُ ربـى .. مِــنْ قِـــرَاءَ

تـِـهـــا .. تـَـزِيـدُ .. و تــزدَهِــرْ

و الــنـارُ .. تـنـعـى حَــظَّـها ..

لَـمَّا  بـهـا  انطـفـأتْ  سَـقـَـرْ !!

و اللــهُ .. يَـشْكُر مَـنْ تلاها ..

مُــفْـــرَدًا .. أو فـــى سَـــمَــــرْ

و رســولُ ربـى.. يَـرْتـضِـى..

فـَـتـَـشِــعُّ  نـــورًا .. كالــقـمــرْ

صـلَّـى عـلـيــك اللـه .. مـــن

 ذاتِ الــــودودِ الـمــقــتــدرْ

و ســــلام ربــــى .. ســيــدى

نـــــورٌ .. و رضــوانٌ .. و بــِــرْ

مقتطفة من قصيدة “الصُّوَرْ” – ديوان “الرَقيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter

هـى   حـربُ  إيـمـانٍ  إذاً

يـــا حبـيبى  .. قلـتُ : هـذا

المـوتُ ..أكرمـنى  جِـــوَارَهْ

جــاءَ موْتى  فى  “الـبقـيع”

مُــقَـبـِّـلاً   مــنــه   جـــدارهْ

وَ انـتظـرْتُ الـمــوتَ يـأتى

وَ الـــجـــلالُ عَـــلاَ وَقَــارَهْ

وَ انـْـتـظـرتُ .. وَ لَـمْ أَفُـــزْ

إلا  بــآلام  الـــمــــرارهْ  !!

قـائـمــاً .. أوْ قــاعـداً .. أوْ

فى  الرُّقـادِ .. أرى  قـرارَهْ

لا مـوت يــأتـيـنـى  .. بـــل

الآلام تـطـحَـنُــنى  نُـشـارهْ

وَ علمـتُ أنَّ الأمـرَ لـيـس

الموْتُ  بلْ  فاقَ  اعتبارَهْ

فَسَـكَنْتُ مُحْـتَسِـباً وَ قلبى

مَـــزَّقـُـوا   مـنــه   إطـــــارهْ

هى  ضـربةٌ فى  قَـلبِ كلِّ

المسلمينَ .. وَ شـَنِّ غَـارهْ

هـى   حـربُ  إيـمـانٍ  إذاً

“إبلـيسُ” شَـدَّ بــهـا إزارهْ

*******

فـأنـا لـهـا .. قومـوا  عـبــادَ

اللــه وَ انـتـخـبـــوا  وِزارهْ

وَ ارفـــعوا الـتوحـيدَ صـفـاًّ

وَ  اغْـسـلوا  للـدينِ  عـارهْ

إن تموتـــوا .. “اللـه أكبر”

لا يـمــوتُ مـن استـجـارهْ

عـــندَ ربـى  الـخـلـدُ حـقــاًّ

وَ  الـــنـعــيـــم  بـــه  أنــارهْ

لا يـمــــوتُ شــهـيـدُ ربـى

بـل لــه أعـلَى  الــصــدارهْ

دائـما فى  الخُـلْـدِ يـحـيــا

رافـعـــاً  أسْــمَــى   إشــَـارهْ

خـَــصَّــهُ الـلــهُ تـــــعــَـالـى

بـعــد أنْ أعْــلَــى  وَقــَــــارهْ

ألــفُ طـــوبَى  للـشــهــيـدِ

وَ أهْـلِــهِِ .. أوْ مَـــنْ أجَـــارهْ

 

مقتطفة من قصيدة ” الشرح ” – ديوان ” البريق ” – شعر سيدى عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter