بسم الله الرحمن الرحيم

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله المستحق لجميع المحامد

والصلاة والسلام على إمام كل شاكر وحامد

وعلى آله وصحبه و كل عابد

.

سبحان ربي ذى العزة والجبروت

والملك و الملكوت

والعظمة والكبرياء

 

و لكنْ فازَ مَنْ حقاًّ .:. رَجَا وَجْهاً لـكمْ أحلى

إلـهــى .. عــشـتُ فى دنـيـاى

حــتــى ذُقْــــتــُــهــــا كَــهْـــلا

فــمــــا أبـــــدا وجــدتُ بــهــا

ســـوى عـــبــثٍ تَـــلاَ هــَــزْلا

و كـــل الخـلــق طــيْفُ سُـرىَ

وَ جَـــــلَّ الـخــالـــقُ الأعـلــى

و نــــور صــفــاتــكــم فـــيــنـا

يــديــر الكــون فـى المَـجْــلـىَ

بــمــشــكـــاةٍ بــهـــا الأنـــوارُ

فــيـهــــا الـقــــدس يــتــجـلـى

و لـــيـــس يــــــراه إلا مـــــن

لـــه أهــــديــــتـــــمُ وصـــــلا

فــصـــرتـــمْ أُنْـــسُـــه حــقـــاًّ

وَ صِـــرتَ الحـــزبَ و الأهْـلا

وَ مَــنْ يطــــلبْ بــــه الـدنـيــا

فــخــســـــران بـــــه حَـــــــلاَّ

و مَـــــنْ يــفــــرحْ بـــآخــــرةٍ

فـفــضـــلٌ لا و لــــن يَــبْـــلَــى

رأى الــدنـيــا فـخــاصــمـــهـا

لـيـطــلـب قـسـمــةً أعـــلـى !!

و فـــى الـحـالـــين مـغــبـــونٌ

لـمــــا قـــــد فــــاتـــه جَــهْــلا

فمـــا يــُرْضــى ســوىَ نَـفْـسٍ

تـريـــد الــشــربَ و الأكـــلا !!

و لـكـــنْ فــــازَ مَـــنْ حـــقــــاًّ

رَجَـــا وَجْـهـــاً لــكـــمْ أحـلــى

و لا وصــفٌ لـوجــــهِ الـلــــهِ

إلا فـــــوق كــــــلِّ عُــــــــــلا

تــعــــالــىَ ربــــنـــــا عِـــــزًّا

وَ جَـــلَّ كــمـــالـــه الأعـــلـى

مقتطفة من قصيدة ” مولاى ” – بديوان ” الرشيق ” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصي

www.alabd.com

www.attention.fm

أنـْتَ الأَمـِينُ عَلى البَـرايـَا .:. رُوحِ هـــَــذى الأُمــــَّـــــــــةِ

 يـَـا سـيــِّــدى مِـنْ رَبـِّـنـــَـــا

صــَـلَــواتــُـهُ بــِالرَّحْـــمــَــــةِ

وَ مــِنَ الـفـَـقـِـيـرِ صــَلاتــُـــهُ

وَ بــِأَلـْـفِ ألــْــفِ تــَحـِـيـــــَّـةِ

الـسـِّـرُّ فـِيك وَ قَـدْ عَـلِمْـتُ

الــسـِــرَّ قَــبــْـل وِلاَدَتِــــــى!!

فِيكَ الصَفـا .. مِنـْكَ الوَفـَا

بـِالعـَهـْـدِ مـُنــْـــذُ بــِدَايــَـتــى

أنـْتَ الأَمـِينُ عَلى البَـرايـَا

رُوحِ هــــَــذى الأُمــــَّـــــــــةِ

وَ لـَقَـدْ عَـرفْـتـُك بـابُ رَبِّى

لا تــَـــزوغُ  بــَـصـِـيـــــرَتـِـــى

يـَا سَـقْـفَ عِلْـمِ الـعَالِـمِـيـنَ

بــِربـِّـهــِمْ .. وَ الرِفـْـعــــَـــــةِ

وَ جَــلالِ رَبـِّى مَــا سِـــواكَ

يَــدُلـــُّــنى فـى حِـيــــــرَتِـى

أَنْـتَ السِّــراجُ بِنـُـورِ رَبــِّى

وَ الضـِــيـَــاءُ لـِـشَـمْـعــَــتى

يَـا نـُورَ قُـدْسِ اللَّـه جـِئْـتُ

إلـَيـْــكَ أتـْبــَــعُ لـَهـْـفــَــتِـى

متطفة من قصيدة ” حقيقتى ” – ديوان ” الحقيق ” – عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

للإستماع إلى إذاعة ” حب النبى ” عبر الإنترنت :

attention.fm

كـــيـــف لِــعــــبـــدٍ أنْ يـخــتـــارَ !! .:. و هــلْ لـلـعــبـد مـجـالُ خِــيــارِ !!

حَــبْـلُ الـوصـل عـجـيـبُ الـكُـنْــهِ

كَـــمَـــوجٍ يــــســـرِى بـالأنـــوارِ

يُــفْــنِـيــكَ الـمـحـبـــوبُ .. كـأنـك

قَـــدْ فُـــزْتَ بـــِــروحٍ طــــيَّــــــارِ

حـيـثُ تـكــون .. يـكون دوامــًا ..

فـيــك .. وَ حَــوْلَـكَ مـثــل دِثـــــارِ

حِــيــنـًا ..أنــت تـــراه بـقـلـبــك ..

فـــى كـــلِّ الـــكــــونِ كـــآثــــــارِ

لكـنْ حـيـن يَــراك .. سَــتَـشْــعُــرُ

أَنَّـــــك فـــى قـــاعِ الأغـــــــــوارِ

بــيــن الأُنْـسِ بــه .. و الـهــيــبـةِ

أصــبـــحَ قــلـــبـُـكَ كــالــطـــيــارِ

لا يَـــهْـــدأُ أبـــــداً مِــــنْ حُـــبٍّ ..

أَوْ خَــــوْفِ بُـــعَــــادٍ و سِــــتـــار

حـتــى إنْ وَصْــــــلاً تـــرجـــوه ..

فَـفِـى طـلـبـك أثــرٌ مــن عــــارِ !!

كـــيـــف لِــعـــبـــدٍ أنْ يـخــتــارَ !!

و هــلْ لـلـعــبـد مـجـالُ خِــيـــارِ !!

أَسْــكُــنُ يــا مــولاى .. وَ أَرْضَـى

تــحــت قـــضــائِــــك بــالأقـــــدارِ

فــافـعــلْ بــى مــا شــئــتَ فـــإنـى

الــعــبــدُ بــِـــكُــلِّ عَــلِــىِّ فَــخَـــارِ

مقتطفة من قصيدة ” مِنْ  أنْفُسِكُمْ.. (باب : هـ – الحـيرة) ” – بديوان ” الرشيق ” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصي

www.alabd.com

www.attention.fm

من وصايا الرسول صلى الله عليه و سلم ( 3 )

قال صلى الله عليه و سلم (( أوصانى ربى بتسع أوصيكم بها : أوصانى بالإخلاص فى السر و العلانية , و العدل فى الرضا و الغضب , و القصد فى الغنى و الفقر , و أن أعفو عمن ظلمنى , و أعطى من حرمنى , و أصل من قطعنى , و أن يكون صمتى فكرا , و نطقى ذكرا , و نظرى عبرا ))

مقتطفة من كتاب ” الإيمان – ( الباب التاسع ) ” لسيدى عبد الله / صلاح الدين القوصى 

www.alabd.com

للإستماع إلى إذاعة ” حب النبى ” عبر الإنترنت :

attention.fm

مجلس الصلاة و السلام على رسول الله صلى الله عليه و سلم – مجلس سيدنا الحسين رضى الله عنه –

بإذن اللـه على إذاعة حب النبي صلي الله عليه وسلم الليلة مجلس الصلاة على رسول اللـه صلى اللـه عليه وسلم
بعد أذان عشاء القاهرة ، سنقرأ الثلاث حضرات الأول ثم سنبدأ الرابعة من صفحة 100 ” صلاة الظل “ حتى صفحة 127 ” صلاة الخاتم “

الموقع : www-alabd.com

رقم الملف على الموقع : H3

للمتابعة عبر الانترنت الدخول على إذاعة ” حب النبى ” :attention.fm

من مأثورات أقوال عبد اللـه // صلاح الدين القوصي

صـلـى فـيـك ، و صــام فـيـك ، و حـج فـيـك ، و مـا قـام فـيـك إلا هـو ، و أيـنـمـا تـولـوا فـثـم وجــه الـلــه .. و أن إلى ربـك الـمـنـتـهـى .

www.alabd.com

للإستماع إلى إذاعة ” حب النبى ” عبر الإنترنت :

attention.fm

حـديـث الأربـعـاء

بإذن اللـه نستمع إلى حديث الأربعاء لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي رضي اللـه عنه على إذاعة حب النبي صلي اللـه عليه وسلم ، بعد أذان عشاء القاهرة

عنوان الحديث : ( حول بركة الأنبياء )

للدخول اضغط على الرابط: attention.fm

وَ أَلْـــفُ صـَـلاة مــَــوْلانَــا .:. وَ ألْـــفُ سَلامِـنـــَا عِــطْـرَا

فيــا “جـَدّى” عليـك سـلامُ

ربٍّ … زَادَكـُـــمْ قــَـــدْرًا

وَ أَلْـــفُ صـَــلاة مــَــوْلانَـــا

وَ ألْـــفُ سَلامِـنـــَا عِــطْـرَا

وَ دَوْمـاً سَــيـــِّــدى أبــَـداً

بِلَـيْــلٍ كـــَـــانَ أوْ فَــجـْرَا

أكونُ بها مـــعَ التـَّـــوْحيـدِ

مُــفْــرَدَ خَـلْــقِـكُــمْ ذِكْــرَا

عليــْكَ صـَـلاةُ مــوْلانــَـــا

صَلاةُ المِنــَّـةِ الـكــُـبـْـرَى

مقتطفة من قصيدة ” الهوية(3) ” – ديوان ” الرحيق (9) “
مقتطفة من ديوان ” فى حب أشرف البرية ( مقتطفات من الصلوات القدسية القوصية ) ” – شعر عبد اللـه / / صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

للإستماع إلى إذاعة ” حب النبى ” عبر الإنترنت :

attention.fm

الأبـوة الـروحـيـة

الأُبُوَّةُ الرُّوحِيَّةُ تستلزم منَّا البِرَّ..،والمحبةَ..، والتعظيم لجنابه ﷺ … وفى هـذا البر والمحبة والتعظيم سرٌّ كبيرٌ يعود بنفعه علينا… فإنك على قدر بِرِّكَ بأبيك وحُبِّكَ له وتعظيمك لحضرته واقـترابك منه.. يكـون استِمْدادُكَ من أســراره وأنواره.. والأرواح لاتجتمع إلا َّ بالمحبَّة.. ولاتسقى بعضها البعض إلا بالتآلُف والمودَّة.. وبالتآلُف والمودَّة والاجتماع يحدث بعض التجانس والتشابه وتزداد المحبّة.. فيسْرِى النّور بين الأرواح بالهدى والإيمان.. وكلَّما اقتربت روحك من روح رسول الـلَّـه ﷺ  كلما نهلْت من مشرَبِهِ.. وفزت بنواله وهداياه.. فاستنارت روحك بنور معرفةِ روحِهِ بالـلَّـه تعالى.. فاقتربت به ﷺ  إلى الـلَّـه تعالى…

فمحراب الأرواح كلها.. هو روح رسول اللَّه ﷺ ، فمنتهى سيُر الأرواح إلى روحه العالية.. ومنها إلى اللَّه تعالى…

تمامـًا كما أنَّكَ لاتعبد الـلَّـه تعالى إلا بشريعته وسنَّةِ رسوله  ﷺ  ولاتصِحُّ لك عبادةٌ إلاَّ بما جاء به محمد من ربِّهِ.. وبَـيـَّـنَـهُ.. وأوضحه لنا…. كذلك لايصِحُّ لَكَ إيمانٌ بالـلَّـه تعالى إلاَّ إذا ارتبطت روحك بروحه ﷺ  وأخذت من إيمانها وأنوارها….

أو بمعنى أدق.. أن يكون ظاهرك مع ظاهر رسول الـلَّـه، وكذلك باطنك مع باطنه  ﷺ …

وما فى روحه عليه الصَّلاة والسَّلام إلا الإيمان الكامل.. والأنوار الإلاهيةُ… والأسْرارُ السَّماوية.

مقتطفة من كتاب ” محمد نبي الرحمة ﷺ ” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي

www.alabd.com

للإستماع إلى إذاعة ” حب النبى ” عبر الإنترنت :

attention.fm

والحبـــــلُ موصــولٌ إلـــــيه .:. العُـــــــرْوةُ الوثْـــــــقَى لـــــنا

ورنوتُ فــوقَ الكُــــــلِّ أنْظُــرُ

أيــــــــنَ حَبْــــــلُ وصــــــالِنــا

فرأيــــتُ مــولاى الحـــــبيبَ

بنُــــــــورِ ربِّـــــى ســــاكنـــــا

والحبـــــلُ موصــولٌ إلـــــيه

العُـــــــرْوةُ الوثْـــــــقَى لـــــنا

ورأيتُ نـور اللَّــــــهِ يســرِى

منــــــــهُ حتَّــــــــى عَمَّــــــــنا

حتى المـــــــلائكُ منـــــــهُ

نورُهُــمُ بـَـــــدَا أو باطـــــــنــا

هـــو نُــــورُ قُــــدْسِ اللَّـــهِ

والأرواحُ ترقُـصُ هـــــا هـــنا

محـــــرابُ أرواحِ العبـــــادِ

لهــــمْ وقِبْــــلَـــــتُهُـــمْ هُنـــا

فَعَلِمْــــتُ قــــــدر َ”مُحَمَّدٍ”

وغَضَضْتُ عَنْــــــهُ الأعْــــــيُنا

حَتَّى الفُـــؤاد يغضُّ طرفاً

ثُــــــمَّ أطــــــرق ســـــاكنـــــا

سبحان ربــِّـى ..  لمْ يَقُـلْ

إلا تعــــالـــــــى ربُّــــــــنــــــا

مقتطفة من قصيدة ” الشهود  – باب ( العروة الوثقى) “– ديوان ” العقيق ” – شعر عبد اللـه / / صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

للإستماع إلى إذاعة ” حب النبى ” عبر الإنترنت :

attention.fm