أمَّا الصِّيامُ .. فعَنْ سِواكُمُ .. .:. كيْفَ صُمْتُ بغَفْلَتى !!

أمـَّا الصـَّلاةُ .. هِىَ الصـِّلاتُ..

فكَيْـــفَ كـانــتْ وَصْــلَـتــى !!

أمَّا الصِّيامُ .. فـعَـنْ سِواكُـمُ ..

كيْــفَ صُـــمْـتُ بغَــفْـلَــتـى !!

أمَّـا الـزكــاةُ .. زكــاةُ نَـفْـــسِ

مَـــنْ زكــَّى بـالـقِـــتْـــلــَــةِ !!

و الحَــجُّ .. مِـعــراجٌ وَ قُــدْسٌ

سِـــــرُّهُ فـى السَّــبْـــعــَــــةِ !!

أمــَّا الكبَـائــــرُ وَ الصَّـغــَائِــــرُ

فَهِــى عَنكُــمْ .. غَـفْـلَـــتـى !!

مقتطفة من قصيدة ”حَقِيقَتى“ – ديوان ”الحَقِـيقْ“ – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى



…ووضوء القلب هو الاستغفار ..، وصلاة القلب هى الذكر ..، وزكاة القلب هى التفكر فى اللّه تعالى وملكوته ، وصيامه هو الصيام عما سوى اللّه تعالى..، وحَجه هو النظر الدائم إلى وجهه الكريم فافهم.

مقتطفة من كتاب ” قواعد الإيمان ( تهذيب النفس ) “ – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي

www.alabd.com

www.attention.fm

” إن الصائم يجب أن يراعى دائماً أنه فى ضيافة الـلـه … “

من المعروف أن الصوم سر بين العبد وربه،  ومن حكمه العالية التدريب على مراقبة الـلـه سبحانه وتعالى فى السر والعلن حتى يرتقى العبد إلى مقام الإحسان،  فيعبد الـلـه كأنه يراه،  فإن لم يكن يراه فالـلـه يراه. فمن خرج بصيامه عن هذا المعنى فإنه وإن كان صائماً عن الأكل والشرب ولكنه لم يخرج بالثمرة المرجوة والمعنى الحقيقى للصيام. لذلك فإن الصائم يجب أن يراعى دائماً أنه فى ضيافة الـلـه،  ويجب أن يكون ظاهره وباطنه مشغولين بالـلـه وعبادته. فالصائم حقاً هو من صام عن كل ما يغضب الـلـه، أى أنه صام عما سوى الـلـه تعالى. لذلك كان الإسراف فى الطعام أو تسلية الصيام كما يقال بالمرح والملاهى يخرجان بالصيام من معناه ومقصوده تماماً. فرمضان شهر التقوى،  شهر الرحمة والمغفرة،  فطوبى لمن وفقه الـلـه فيه.

مقتطفة من كتاب ” أركان الإسلام ( دليل العـبادات ) ” –إعداد عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

www.attention.fm

مجلس الصلاة و السلام على رسول الله صلى الله عليه و سلم – مجلس السيدة نفيسة رضى الله عنها –

بإذن اللـه على إذاعة حب النبي صلي الله عليه وسلم الليلة مجلس الصلاة على رسول اللـه صلى اللـه عليه وسلم
بعد أذان عشاء القاهرة ، سنقرأ الثلاث حضرات الأول ثم سنبدأ الرابعة من صفحة 100 ” صلاة الظل “ حتى صفحة 127 ” صلاة الخاتم “

الموقع : www-alabd.com

رقم الملف على الموقع : H3

للمتابعة عبر الانترنت الدخول على إذاعة ” حب النبى ” :attention.fm

الصيام

مقدمة وتعريف :

الصيام فى اللغة العربية معناه الامتناع، أى الإمساك عن شئ ما،  فالصيام عن الكلام مثلاً هو السكوت،  والصيام فى الدين معناه الامتناع عن كل ما يفطر من طعام وشراب وخلافهما، من فجر اليوم إلى غروب شمسه.

وقد فُرِضَ صيام شهر رمضان فى السنة الثانية لـلـهجرة بنص الآيات الشريفة (البقرة 183 إلى 185) :

﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (183) أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (184) شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (185) ﴾

حيث يقول سبحانه : فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ

ولا يخفى ما فى الصوم من فوائد عظيمة،  سواء للصحة أو تربية النفس على العزيمة،  وقوة الإرادة والصبر، وإحساس الغنى بجوع الفقير،  والتعود على مراقبة الـلـه سبحانه وتعالى فى السر والعلن،  والشعور بوحدة الأمة الإسلامية كلها فى شهر رمضان. كما أن للصوم حكمة عالية أخرى ألا وهى خروج المسلم من صفاته البشرية من طعام وشراب وشهوات إلى التشبه بالملائكة،  ولذلك وضَّحَ الرسول ﷺ آداب الصيام بالامتناع عن الغيبة والنميمة والسب والغضب والانتقام للنفس،  وانشغال القلب بغير ذكر الـلـه،  أو بمعنى آخر هو الصيام عما يغضب الـلـه عامة من فعل أو قول أو ظن.

ولقد ورد فى فضل الصيام والصائمين آيات وأحاديث كثيرة،  منها مارواه البخارى فى الصحيح، عن أبى هريرة،عن النبي صلى اللَّه عليه وسلم قال: “كل عمل ابن آدم له إلا الصوم، فإنه لي وأنا أجزي به، ولخلوف فم الصائم أطيب عند اللَّه من ريح المسك”. بمعنى  أن كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لـلـه جل شأنه وسيجزيه به،  ليس بعشر أمثاله أو بسبعمائة ضعف،  بل بما يشاء الـلـه تعالى من الفضل العظيم،   ويكفى الصائم جـزاءً أن نومه عبادة،  وصمته تسبيـح،  وأن فى الجنة بـابــاً اسمه الريان لا يدخله إلا  الصائمون.

أما ما ورد عن فضل شهر رمضان فلا يُعَدُّ ولا يحصى،  ويكفى أن أوله مغفرة،  وأوسطه رحمة،  وآخره عتق من النار،  وإذا أَهَلَّ شهر رمضان فتحت أبواب الجنة وأُغلقت أبواب النار وقيدت الشياطين وقيل للجنة تزيَّنِى للصائمين،  وفضل ليلة القدر لا ينكر.

ولذلك شدد الدين على المفطر بغير عذر فى رمضان،  وأفتى بعض الأئمة بأنه إذا أصر على الإفطار بدون عذر وجب قتله،  وجعل كفارة إفطاره عن اليوم الواحد هى صيام شهرين متتابعين غير صوم يوم بدلاً عن الذى أفطر فيه،  أو إطعام ستين مسكيناً لكل منهم وجبتان من أوسط ما يأكل هو عادة.

ورغم هذا فإنه لا يكون قد أوفى اليوم الذى أفطره حقه.

مقتطفة من كتاب ” أركان الإسلام ( دليل العـبادات ) ” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

www.attention.fm

و اللـهِ .. و حقِّك مولانا .:. ما غير “محمدنا”.. شُغـْلِى

أطـرقـتُ مَـلِــيَّــا فى صــمتٍ ..

و سألتُ: و ما لِىَ من شُغْـلِ !!

بـالدنـيا !! أو حتـى الأخـرى !!

أنـا شُــغْــلِى بـالروح الــعِـلِّـى

أَفــهَـــمُ مـا فــيــهـــا مِــن سِرٍّ

قــد طـاف بـقـلـبـى و الــعَــقْــلِ

و رأيـتُ عــجـيــبـًا فـى نـومـى

مِــن سِــرِّ الروحِ .. بـلا نـَــقْـلِ

مِــنْ كـــلِّ عُـــلـــوٍّ فــى الدنـيا

مَـــكـَّــنــنـى ربـى بــالــفَــضْـلِ

و اللــهِ .. و حــــقِّ جـــلالــتـه

مــا أَلِــفَــتْ نـَـفْـسـى مِن مَـيْـلِ

لا مُلْك”سليمانَ”..و”موسى”..

و عـصـاه .. و أصواتُ الـنَمْـلِ

و اللـهِ .. و حــقِّــــك مـــولانـا

ما غير ” محمدنا “.. شُـغـْـلِى

حـتـى الـجـنَّــات .. و ما فـيـها

لا تـَسْـوَى بَـصَـلاً فـى فِجـْـلِ !!

مـا لِــىَ بـالـدنـيا و الأخـرى !!

و أنـــا فــى نــــورٍ مِــــنْ ظِــلِّ

طفـلاً .. و شبابـًا .. أو هــرِمـًا

أو شـيخـًا زدتُ عن الـكَهْـلِ !!

مقتطفة من قصيدة ” في الروح” – بديوان “الشفيق” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

www.attention.fm

مجلس الصلاة و السلام على رسول الله صلى الله عليه و سلم – مجلس سيدنا الحسين رضى الله عنه –

بإذن اللـه على إذاعة حب النبي صلي الله عليه وسلم الليلة مجلس الصلاة على رسول اللـه صلى اللـه عليه وسلم
بعد أذان عشاء القاهرة ، سنقرأ الثلاث حضرات الأول ثم سنبدأ الرابعة من صفحة 75 صلاة حراء حتى صفحة 100 صلاة الظل

الموقع : www-alabd.com

رقم الملف على الموقع : H2

للمتابعة عبر الانترنت الدخول على إذاعة ” حب النبى ” : attention.fm

فافهمْ لِمعركةٍ بكمْ .:. فى”الصَدْرِ”..تقلبُ حالكمْ

لَمـَّا بَـدَا فى صُلْبِ ” آدمَ “..

و اســتـنــار جــمــيــعـُهـــمْ

سَـجَـدوا .. لِــنورى فــيـه ..

ما سجدوا لِطَلْعَةِ “جَدِّكمْ”!!

لكنَّ ” إبلـيسَ “.. الـظلامِ ..

نــقــيـــضُ نــــورِ نــبـــيِّـكـمْ

ضِـدَّان .. لـن أَبَــدًا يكـونـا ..

فـــى وِعــــاءِ قـــلـــوبـــكــمْ

“إبليسُ”..يَجْرِى فى الدِما..

و الـقـلبُ .. فـيه رسولُـكمْ !!

فـى فِــطـْـرةٍ .. إنَّــا جــعـلـنـا

” الـقلـبَ “.. مَـهْـبِطَ هَـدْيِكـمْ

فــافــهــمْ لِـمـعــركــةٍ بــكــمْ

فى” الصَـدْرِ”.. تقـلبُ حالكمْ

إنَّـا هـديـنـاكـمْ لِـنـَجْــدَيـْـنِ ..

و مِنَّا فى الحقـيقـةِ نـصرُكـمْ

إنْ تَـسـْـتَعـنْ بـاللــهِ .. صار

الــنـــورُ حَــــقَّ خـيـــاركـــمْ

فاذهبْ .. و كُـنْ عـند الرســ

ـول ..إلـيـه أَلــْقِ بـِرَحْــلِـكـُمْ

ما فائزٌ .. إلا بنورِ”محمدٍ”..

فاحفظْ .. و صُـنْ .. ثم استقمْ

إنِّى ..أُصَلِّى .. و الملائـكُ ..

دائــمـًـا .. فــى كـــونـــكــــمْ

أَبَـــدًا عــلـيــه .. و آلِــــهِ ..

فَــهُــم الــنــجـاةُ لِـرَكْـبــِكــمْ

فَعـَليه صَـلِّ .. و زِدْ .. و كُـنْ

بــِـصــلاتِــــه دومـًــا نـَــهِــمْ

مقتطفة من قصيدة “و الضُحَىَ..!!” – بديوان “الفريق” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

www.attention.fm

حديث الأربعاء على إذاعة حب النبي ﷺ

الليلة بعد أذان عشاء القاهرة، نستمع سوياً على إذاعة حب النبي صلي اللـه عليه وسلم إلى مقتطفات من حديث الأربعاء لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي رضي اللـه عنه

عنوان الحديث : (أوامر ربنا في الكون)

للدخول على الإذاعة اضغط على الرابط: attention.fm

يا سَيِّدى كُنْ فى المَـعِـيَّةِ كافِـلى .:. فــإذا زَلَـلْـتُ فـأنـتَ نِـعْــمَ الـوَاقى

قلتُ : السَّلامُ عليْكَ يا “جَدِّى”..أنـا

وَ اللــَّـهِ عَـبـْـدٌ فُــزْتُ باسْـتِـرقَـاقِـى

يـا سيِّـدى أنـتَ الشَّـفـيعُ .. وَ كِـفْـلُنا

يـا نــورَ عـرْشِ اللــَّـهِ فى الآفـــاقِ

أنا مُـسْـتـجـيـرٌ مِنْ خـوَاطِرِ عَـقـلِنـا

وَ بَرِئـتُ مِنْ جَهْلى وَ سـوءِ خَـلاقى

آمـنـتُ بـاللَّــهِ الـعــظـيــمِ مُـسَـلِّـمـاً

وَ أتـيْـتُ أَحْـذَرُ مِـنْ نـَـوىً وَ فِــراقِ

يـا سَيِّـدى كُـنْ فى المَـعِـيَّــةِ كافِـلى

فـإذا زَلَـلْـتُ فـأنــتَ نِــعْــمَ الـوَاقـى

ما شِئْتَ فافعَلْ بى..وَكُنْ لِىَ شاهِداً

أنــِّى لِـنـورِ اللَّـــهِ كَـأْسُ الـسَّـــاقى

ما عُدْتُ أشكو..أوْ أقولُ متَى اللُّقا!!

أوْ كَيْـفَ!! أوْ حَـتَّى وَ مَنْ سَأُلاَقى؟؟

مقتطفة من قصيدة ” السلم” – بديوان “محمد الإمام المبين ﷺ” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

www.attention.fm