خُذْنِى إليكَ فليسَ لــى .:. إلاَّكَ صَاحِبُ كُلِّ أُنْــــسِ

فى الأرض طالَ بــى الزمانُ

فَصِرْتُ مَرْهُونــاً بَحبْسِـــى

يــا ربُّ لا لُغَـــــــــتى لهُــــم

مفهومةٌ حتى بـِـحـــــــسِّ

بَـــلْ لستُ أفهـــمُ قَوْلَهُــــم

والقولُ إنْ أصرخْ .. كهمْسِ

يــا ربُّ لســتُ أرى جُـــذُوراً

لى ولا فى الأرض كأسِى

خُـــذْنِى إليـــكَ فليــسَ لــى

إلاَّكَ صَاحِبُ كُــلِّ أُنْــــسِ

*****

مِنْ يومِ قُلْتُ “بلى” سجدتُ

فمـا رفعــتُ إليــك رأسـِــى

ورأيتُ نورك فـــى الرسولِ

كَتِــــــمِّ بدرٍ يــــومَ عُــرْسِ

عنْ كُلِّ خلــقٍ غِـبْتُ .. راح

وضاعَ مِنِّى كُــلُّ حِسـِّــــى

مَرَّتْ بِى الدُنيا مع الأخْـرى

وجدْتُهُما كَأَبْخَسِ كُلِّ بَخْسِ

فَتَــرَكْتُهُم .. وطَلَبْتُ ربِّــى

خالِصـاً مِــــنْ كُـــلِّ رِجْـــسِ

*****

قيل: امْكُثْ مَكانَكَ ..لا تَرُم

فالكــلُّ يُصْبِحُ ثُمَّ يُمْسِـــى

ذراتُ طيــنٍ فــى الهـــواءِ

وكُـــلُّ دُنْـــيَاهُمْ كَرِمـْـــسِ

ومنْ استقامَ لهُ جِنَانِـــى

وهِىَ مِنْ نَعْماءِ أُنْسِـــــى

ولأَنْتَ فى الحَالَين عِنْـدى

بينَ أسيافــــى وتِرْسِــــى

لا أنت فــى الدُنْــــــيَا ولا

الأُخْرَى فَتُضْحِى ثُمَّ تُمْسِى

فى نورِ “أحمد” ظِلُّـكُـم

دومـــاً .. كمـرآةٍ وعكْــــسِ

لا غيرُ “طــــهَ” قدْ يراكُم

والخلائِـــقُ بَعْــضُ حَـدْسِ!!

“خَتْمُ الوَلايــــَةِ” لا يُــرَى

أبَــداً .. ولا حَتــى بِلَمْــسِ

يكفيــك هذا يا تُــــــــرى

يا منْ تعيشُ بنار قُدْسى!!

*****

سُبحانَ ربــى .. قــُـلـْـتُ :

حَمْدُ اللَّهِ إيمانــى وأُسِّــى

أنا إن شَرِبْتُ فكأسُ حُبِّكَ

أو نظرتُ فأنْتَ شَمْـسِــى

أنا إن شَبِعْتُ فمِـنْ كلامِك

أو فَرِحْتُ فَمِنْكَ عُرْسِى

أنا تائـــهٌ يــا ربُّ بَــــيْـــنَ

العرشِ فى أنوارِ كُرْسِـى

أنا سابـِــحٌ .. بلْ سـائـِــحٌ

لم أدر ِ أينَ الآنَ أ ُ رْسِى

يا ربُّ حِرْتُ منْ الظُنُـــونِ

ومنْ حَقَائِقِ كُلِّ قـُــدْسِ

قيلَ اصْطَبِرْ .. جَهِّزْ رِحالَك

واصْطَحِبْ سيْفاً بفأسِ !!

مقتطفة من قصيدة ” الغَــريب ” – ديوان ” الحقيق ” – شعر عبد اللـه / / صلاح الدين القوصى

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter

أنا فيكمْ .. أوَ لستَ ترانى !! .:. بـفـــؤادِك .. لا بـالأنـظـــارِ !!

قـد وَهِمُوا مَنْ قالوا : فُزْنـا

مـِنْ عـمـلٍ مـاضٍ أو جـارِى

فَـعَّـالٌ ربِّـى .. قـد قـــالَ ..

و مـــا عـَمـَلُــكَ إلا أقْــدارى

إيمانُك مِنِّـى .. فـى الـقـلـبِ

و أفـعـالُـك .. فـعـلُ الـقـهَّـارِ

أنا فيكمْ .. أوَ لستَ ترانى !!

بـفـــؤادِك .. لا بـالأنـظـــارِ !!

العيـنُ لِمَا حـولَك .. فافهمْ ..

و الـبــاطنُ .. مـا أنـتَ بدارِى

و فـــؤادُك للـبـــاطـنِ يـنـظُـرُ

وَ لـَـهَــذا نـِـعـْــمَ الإبــصـــــارِ

مقتطفة من قصيدة ” من أنفسكم – ( باب المناجاة ) ” – ديوان ” الرشيق ” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

http://www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter

يا ربُّ كُـنْ لى دونَ خَلْـقِكَ .:. كُلَّ أَفْراحِى وأ ُ نْــــــسـى

يـا ربُّ إنْ قَــــدَّرْتَ عَيْـشــاً

لـى فَثَبِّــــتْ أ ُ مَّ رأســــــى

يا ربُّ كُـنْ لى دونَ خَلْـقِكَ

كُــلَّ أَفْراحِى وأ ُ نْــــــسـى

خُذْ منْ تُرابِى فى فَضائِك

إنَّـــه سِجْـــنِى ورمْــسـِــى

وأطلِقْ لكَ الرُوحَ امتِنانــاً

إنَّ جِسمى أصــلُ نَحْسِى

قدْ قيلَ: تبدُو لى”الهويَّـةُ

مثـلَ بيْـــضٍ بعــدَ فَقْـــسِ

لكِنَّ صَبْــرِى طــالَ مُــــرًّا

والجَهَالةُ سِـــرُّ بُؤْسـِــــى

يــا ربُّ عَجِّـــلْ مــا تَـــراهُ

الخَيْرَ لِى .. قَدْ زادَ كَبْـسِى

مقتطفة من قصيدة ” الغَــريب ” – ديوان ” الحقيق ” – شعر عبد اللـه / / صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter

فى قولك ” كُنْ ” أمرٌ يَسْرِى .. .:. فـَـيـُغـَيِّـــرُ فـى كـــلِّ مســــارِ

مـا مِـنَّـا أَبـْدًا مـن شـىءٍ ..

ما الفعلُ سوى خَلْقِ البارِى

كَــمْ داءٍ عرفوا .. و دواءٍ ..

وَصَـفُـوه بِسِحْـرِ الأسحـــارِ

و النافعُ فيـه .. هـو الشافِى

و الـصــِفَــةُ بِسـِرِّ الأســــرارِ

لا طِــبٌّ و دواءٌ يُــجْــدىِ ..

فــــالأمــــرُ لِــرَبِّ الأقـــــدارِ

فـَــبـِـسـَـبــَبٍ .. أو دون دواءٍ

إنْ شــاء .. سـيرفعُ أضــرارِى

ما السببُ .. و ما العِلَّةُ حَقًّا !!

و السببُ عن القـدرةِ عـارِى !!

فى قولك ” كُنْ ” أمرٌ يَسْرِى ..

فـَـيـُغـَيِّـــرُ فـى كـــلِّ مســــارِ

مقتطفة من قصيدة ” من أنفسكم – ( باب الحيرة ) ” – ديوان ” الرشيق ” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter

فافهـــم بقلبـــــــك سِــــــــرَّنا .:. فالرمـــز نــــورٌ فى الفُـــــؤادْ

بسـمِ العَلِــىِّ على العِبَـــــادْ

مَنْ نُـــــــورُهُ رُوحُ الفُــــــــؤادْ

يــاربُّ أســـــطُرُ مــــا تُــريـــد

وما لــــدىَّ سِــــوى المِــــدادْ

اللّهُ فــــــردٌ .. قـــــدْ عــــــلا

عِــــزًّا وجَـــــلَّ عـــن المُــرادْ

وســـِـــواه .. وهــمٌ زائِــــــلٌ

ظِــــلٌّ تَسَــــرْبَـــلَ بِالسَـــوادْ

طوبَى لقاصِـــــدِ وجــــــــهِهِ

يا سعـْـدَهُ يـــــوم المَـــــــعَادْ

مــــنْ كان يقصِــــــدُ ربَّــــــهُ

حقًّــــا .. عـَــلاَ قَـدْراً وســـادْ

*****

ثــم الصــلاة على الحبــيـب

“مُحَمَّدٍ ” أصــــلِ الــــــوِدادْ

شمـسُ المعــارفِ .. سِــرُّهُ

مشكـاةُ نـــــورٍ فى ازديــــادْ

مفــــتاحُ أســرار الوُجــــود

وكنـْــزه .. الركــنُ العِمــــــادْ

مَنْ نَــــالَ حُـــــبَّ “مُحَمَّدٍ “

وجفـــاه فى الحُـــــبِّ الرُقَادْ

رَبِحَــتْ عَوالِمُـــــهُ العُــــلا

وسَمَا كنجـــمٍ فـــيـــهِ هــــادْ

وَلِكُــــلِّ نَجْــــــمٍ مَوْقِــــــعٌ

فيـــــه الهدايــــةُ والرشـــادْ

والكوكـــبُ الــدُرِّىُّ يعلـــو

الكُـلَّ .. مِـــنْ غــــيرِ ابتــعادْ

فافهـــم بقلبــــك سِـــــرَّنا

فالرمـــز نــــورٌ فى الفُـــــؤادْ

صـلَّى الإله على الحبـيـب

وآلِـــــــه خـــــــيرِ العِــــــــبادْ

مقتطفة من قصيدة ” مقتضى الذات ” – ديوان ” العقيق ” – شعر عبد اللـه / / صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter

أنـا .. حـيـث مــا ولَّـيـتُ .. ثــَـمَّ .:. الــوجـــهُ حــولـــى .. أو أَمـَــــامْ

سـبـحـانـــــك اللـهـم .. مـــا شـــــا

هـــدتُ غـــيـــرَك فــى الأنـــــامْ !!

أنـا .. حـيــث مــا ولَّـيــــتُ .. ثــَـمَّ

الــوجـــــهُ حــولـــى .. أو أَمـَــــامْ

مــا الــعــيــنُ تـُــبــصــرُ .. إنــمــا

قــلـــبٌ مُــحِـــبٌّ .. مُــســتــهــــامْ

و تـبـــارك الــرحـــمـــنُ .. عــــن

مِــثـْـــلٍ .. و وصْـــفٍ بــالــكـــــلامْ

إنــــى أراك .. الـــــحـــــــىَّ ..

و الأكوانُ .. مَـوْتــَى .. أو نـيـــــامْ

أو ســاعـةً .. فــأراك فــيــهــم !!

كــــلُّــــهـــم حَــــــىٌّ .. قـــــيـــــامْ

أنــت .. المُـحَــرِّك بــالـقَــضَـــا ..

الـقَـهَّــارُ .. بــِــدْءاً .. أو خِــتـــــامْ

أنـــــت .. الإلـــــــــهُ الـــحـــقُّ ..

مــولانــا .. لـكــمْ أعـلـى مــقــــامْ

مقتطفة من قصيدة ” الإسْرَا ” – ديوان ” الوفيق ” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter

صــلـواتُ مـــولانـــــا .:. نـــورًا .. و تـَحْـنـانـًــا

فـصـلاتُـكــم .. ربــــى .:. ” لمحمدٍ “.. حِبـــى
بــالـــروحِ و الـقـلـب .:. لأكــونَ فــى الـقـــرب
فـى خـيـرِ أحـضـــانِ


بالإسمِ .. و” الذات” .:. و بــنــــورِ آيـــــاتِ ..
و رِضَــا تــحــيــاتـــى .:. كـُـــلٌّ بـــهـــا آتـــــى
لـرســولــه الـحـانــى


صــلـواتُ مـــولانـــــا .:. نـــورًا .. و تـَحْـنـانـًــا
حـمـدًا .. و عِـرْفـانـًــا .:. حـُـبـًّــا .. و شُـكْـرانــًا
لـحــبـيــب رحـمــنِ


لـحـبــيـبـنا ” طـه “.. .:. فـتـزيـدنـى جــاهـــــا
و الـنورُ .. يـغـشـاهـــا .:. و الـكونُ .. غـنَّــاهــا
شــــــعــــــــرًا لأوزانِ


يــــا ربُّ فــاقــبــلـْهــا .:. بالـفـضل و اجـعـلْـهـا
روحــى بـهـا وَلْـهَــى .:. قــلـبى بـهـا .. و لَـهـا
كـالــتــوأم الــثـانــى


و ختامُـنا .. حَـمْدى .:. بـالـشـكــرِ .. و الـــود
واللـهُ .. لى قـصدى .:. و”محـمدٌ” .. عـنــدى
هــو .. نـورُ إيمـانـى


فـاقـبـلْ مـصلـيـنـــا .. .:. و ارحـــم مـحـبِّــيـنــا
و كن الهُــدَى فـيـنـا .:. و اخــتــمْ مـسـاعـيـنـا
بــرضًـــا لــرحـــمـــنِ

مقتطفة من قصيدة ” الهيمان(2) “
ديوان ” المفيق (16) “


مقتطفة من ديوان ” فى حب أشرف البرية ( مقتطفات من الصلوات القدسية القوصية ) ” – شعر عبد اللـه / / صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter

و اجعلْنى .. دَوْماً لِـحـبـيـبـك .:. “كالـظِـلِّ”.. قريبا مـن لَمْسِ

يــا ربُّ .. تَــقَــبَّــلْ صـلـواتى ..

مـنكمْ .. و إلـيـكـمْ .. كـالـعُــرْسِ

فى حُـبِّ نـَـبـِـيِّــك .. و رســولِـك

زِدْنـى..فى الـروحِ و فى الحِــسِّ

و اجـعـلْـنى .. دَوْمــاً لِـحـبـيـبــك

“كالـظِـلِّ”.. قـريـبــا مـن لَـمْـسِ

فـى كــــلِّ الأحـــوالِ .. أَجِــدْه ..

قُــدَّامـى .. أُصْـبـِحُ .. أو أُمْـسِـى

يــا ربُ .. صـلاةً لـحـبــيــبــك ..

مِنْ نورِ صـفاتِـك و ” الـقُــدْسِ”

يَـقْـبَـلُها .. ” جَدِّى “.. مُـبْـتَسِماً

و يـقول : رجـاؤك .. فِى نَـفْـسى

وَ قَـبـِـلْـنـَـا .. صـلـواتِــك فِــيــنـاَ

و الأهْــلِ .. و صَحْــبٍ فى أُنـْـسِ

مقتطفة من ” صلاةُ القُدْسِ ” – ديوان الوفيق – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter

أعيـش بكـمْ كأنـفـــــاسى .:. و نبضِ القـلب فى المعصمْ

و قـلــتُ منــاجيا “جـــدِّى”

و إنى منه بعــض نـســمْ :-

” رسولَ الـلـه ” من قلبــى

سـلامــاً طِيـبـــهُ قــد عَـــــمْ

و كــلُّ صـــلاةِ مـــــــولانــا

لــروح رسـولـــه الأفــخـــمْ

حـبـيـبـى”المصـطـفى طه”

و نـور صــفــــــاته الأقـــدمْ

رسولُ الـلــه .. إنْ تدرى ..

و كنزُ الـلـه .. لـو تـعـلــمْ ..

أعيـــش بكـــمْ كأنـفـــــاسى

و نبضِ القـلب فى المعصـمْ

بــشـريـــانى .. و أوردتــى

و حتـى هيــكلى و الـعــظـمْ

وَ مَـنْ لـمْ يــســتــقِ مـنـكمْ

يبـــــوء بخيبــــــةٍ و نــــدَمْ

و مــن لـمْ يـسـتـنـرْ مـنــكمْ

يـعـيــش بـجـهـلـه و ظُـلــمْ

و من لـم يـنــتـهــلْ مـنــكمْ

فـلا حــظُُ لــــــــه بـقــســـمْ

مقتطفة من قصيدة ” المَوْلِدْ – الرُشد ” – ديوان ” الغريق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

http://www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter