ياربّ صَـلِّ علَى حبيبــكَ دائما .:. أبداً صلاةً .. منْ عُـــلا عُلْيـاكــا

يا ربِّ باسمِك فى عزيزِ عُلاكـا

ثم الصلاةُ علَى نبـىِّ هُـداكـــا

نفسى وروحى والفؤادُ فِدَاكـا

و مَنِ الجلال مع الجمال سِوَاكاَ!!

ياربّ صَـلِّ علَى حبيبــكَ دائما

أبداً صلاةً .. منْ عُـــلا عُلْيـاكــا

تَرْضَى بها عنَّا .. وَيَرْضَى”المصطفى”

و تكونُ لى كنزاً .. لِيَوْمِ لِقَاكـا

يا سيدَ الرُّسلِ الكرامِ عَرَفْتُكمْ

قدْراً مهيبــا .. لا تُطالُ سَماكـا

يا جَنَّتِى.. و النارُ بُعْدى عنكمُ..

و نعيمُ روحى..حُبُّـكمْ ورِضاكا

يا ليلـةَ القَدْرِ المُعَلَّى ذِكرُها

يا جَنَّتى.. وَالكَوْنُ بعضُ نَدَاكَا


مقتطفة من قصيدة ” الكتاب(2) ” – ديوان ” الرحيق (9) “

مقتطفة من ديوان ” فى حب أشرف البرية ( مقتطفات من الصلوات القدسية القوصية ) ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

مجلس الصلاة و السلام على رسول الله صلى الله عليه و سلم – مجلس السيدة نفيسة رضى الله عنها –

بإذن اللـه على إذاعة حب النبي صلي الله عليه وسلم الليلة مجلس الصلاة على رسول اللـه صلى اللـه عليه وسلم
بعد أذان عشاء القاهرة ، سنقرأ الثلاث حضرات الأول ثم سنبدأ الرابعة من صفحة 75 صلاة حراء حتى صفحة 100 صلاة الظل

الموقع : www.alabd.com

رقم الملف على الموقع : H2

للمتابعة عبر الانترنت الدخول على إذاعة ” حب النبى ” : attention.fm

دعاء

نسأل اللَّه  تعالى أن ينير بصائرنا بنورها الظاهر والباطن وأن يهدينا لأحسن الأعمال لا يهدى لأحسنها إلا هو وأن يصرف عنا سيئها لا يصرف عنا سيئها إلا هو، وأستغفر اللَّه  تعالى مما قلت إلا قولا هو من عند اللَّه  ورسوله وصلى اللَّه على سيدنا محمد وعـلى آله وصحبه وسلم.

مقتطفة من كتاب “قواعد الإيمان (تهذيب النفس)-الباب الثاني” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

attention.fm


“كيف يُحْدِثُ العبد الفعل أو يأتى بالعمل؟”

لو نظرت إلى أفعال العباد والتى هى أساس الحساب فى الثواب والعقاب يوم القيامة ، وحاولت أن تتدبر كيف يُحْدِثُ العبد الفعل أو يأتى بالعمل لوجدت هذا التسلسل الآتى :

يبدأ الأمر بخاطر فى النفس.. إمّا خاطر شيطانى أو خاطر رحمانى فالخاطر الشيطانى هو الذى يأمر بالشر والمعصية.، والخاطر الرحمانى هو الذى يأمر بالخير والطاعة.، ثم يظل هذا الخاطر يزيد قوة فى نفسك حتى تنعقد النية على الفعل..، ثم العزم على الفعل ذاته، ثم الفعل نفسه الذى تفعله بالجوارح..
فالباعث الأول للفعل هى الخاطر الذى يأتيك..، وهذا الخاطر أنت لا تستطيع أن تجلبه بنفسك ولا أن ترده بنفسك ، إلا إذا جاءك خاطر آخر مخالف له، فالخواطر تدفعها الخواطر..، وأنت بين الخاطرين الأول والثانى لا حول لك ولا قوة اللَّهم إلا بقوتك الفكرية..، فإذا كانت قوتك الفكرية مستنيرة بنور الشرع وأحكامه كان لك فى نفسك وازعا إلى الخير..

وقد سبق القول أن قوة النفس الخيالية هى موضع استقبال تلك الخواطر والوسوسة والإلهام..، وعلى هذا فإن أفعالك كلها مصدرها وأساسها قوة نفسك الخيالية…، وهذه الخواطر هجومية عليك.. من اللَّه  تعالى بلا مقدمات بلْ هى بين إصبعين من أصابع الرحمن.. جلت قدرته..
فإن كان الغالب على هذه الخواطر أنَّها رحمانِيَّة.. فذلك هو الخير لك، وان كان الغالب عليها أنَّها شيطانية فذلك هو الشر…
وهذا هو نور اللَّه  تعالى الذى يقذفه فى قلب العبد المؤمن.. من عنده تعالى بلا اكتساب من العبد.. ولكن هدية ونفحة من رحمة اللَّه .. وهذا هو النور الحقيقى حيث يقول ﷺ ” اتقوا فراسة المؤمن فإنَّه ينظر بنور اللَّه ” كما رواه الديلمى ، وروى الديلمى أيضا عن السيدة أم سلمة قول الرسول ﷺ:” إذا أراد اللَّه  بعبد خيراً جعل له واعظاً من نفسه يأمره وينهاه”..

مقتطفة من كتاب “قواعد الإيمان (تهذيب النفس)-الباب الثاني” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

attention.fm

وَ قَد فَاضَ العطاءُ إلىَّ منْكمْ .:. وَ منْ فيْضِ المحبةِ سَلْسَبِيلُ

فيا “جَدِّى”..نَزَلْتُ عليك فَضْلاً

وَهَلْ أبَدًا يُرَدُّ لكــمْ نَزيــــلُ!!

وَ قَد فَاضَ العطاءُ إلىَّ منْكمْ

وَ منْ فيْضِ المحبةِ سَلْسَبِيلُ

سَألتُ اللّه لِى عمرًا مَديـدًا

يَزَيِّنُهُ المَديـــحُ لك الجمـيـلُ

عليك صلاتُنـا مَا قَــدْ تَوَالَتْ

عَلَيْك صَلاةُ ربِّـــى وَ القبـولُ


مقتطفة من قصيدة ” الأسير(9)” – ديوان ” الأسير (1) “

	مقتطفة من ديوان " فى حب أشرف البرية ( مقتطفات من الصلوات القدسية القوصية ) " – شعر عبد اللـه / / صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

attention.fm

أنـــا حيــثُ يُشْــــــرِقُ كُنـــتُ .:. دومـــــاً خــــــادمــاً مُتلَقِّـــــناً

رُفِــعَ الحِجـــاب .. فلمْ أُطِــقْ

نَظَـــراً لِمَــــــا هُــــو حــــولنا

وَبُهِـــتُّ .. ثم غَشِيــتُ .. ثم

وقعـــــــتُ أرضـــــا ساكــــــنا

شَــتَّ الفؤادُ .. وتُهْتُ .. ثـم

رجعــــتُ أنْظـــــــرُ واهنــــــا

مُنْــذُ القـَديــمِ .. وقَبــلَ آدَمَ

بــــــلْ ومُنْــــــذُ وجُودِنـــــــا

أنـــا لــــــمْ أكُــــــنْ أدْرِى

ولا هـــــذا جَــرَى بِخَيـــالِنــا

حَـتَّى إِذا انْكَــشَـفَ الغِطَـا

عَمَّـــــــا يَـــــدُورُ بِرُوحِــــــــنا

أدركــــتُ أنِّـــــى تحــــتَ

أقـْــدامِ النَــــبِىِّ مُـــــوَطَّــــنا

أنـــــا “حامِـــلُ النَعْلَــــيْن”

مُلْـــــتَــصِــقاً بنعــلِ نَبِـــيِّـــــنا

ولكُــــــلِّ نعـــــــلٍ سِــــرُّه

مـــا النعْــلُ مِثْــــــلُ نعالِنـــــا

فافهـمْ وصَـلِّ على النَــبِىِّ

وصُـــــــنْ لنـــــا أســـــــــرارَنا

أنا حيــثُ يُشْـــرِقُ كُنـــتُ

دومـــــاً خــــــادمــاً مُتلَقِّـــــناً

*****

وخجلتُ من جهلى وتقصيـ

ــــرى وكُــــــــلِّ ذُنُـــــوبِنـــــا

وصرخــتُ :  يــــاربى أعِنِّى

لا أنـــــــــوء بحـــــــملـــــــــنا

أنا مذنـــبٌ .. عــاصٍ .. ولم

أكُ ذات يـــــــومٍ محسنـــــــا

كُلِّــى ذنــوبٌ.. والخطــــايا

دائمــــــــا مــــــــنْ فعلــــــــنا

أنــا مستـــحٍ يــاربُّ منــــك

فأيـــن أ ُ خْــــفى وجهــــنا !!

فَاغْفِـــرْ وسامِـحْ ما مَضَـى

واسْتُـــــــرْ بِفَضْــلكَ جَهْلَنــــا

مقتطفة من ( قصيدة الشهود – باب ” الختم ” ) – ديوان ” العقيق ” – شعرعبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

attention.fm

حيثُ نـظرتُ .. أراه قـريـبــا .:. وَ أَشُــمُّ الأنـفــاسَ .. بـأنـفـى

مولاى ..و”جَدِّى”..و حبيبى

يـا نوراً .. جـــلَّ عـن الوصـــفِ

أنا لـسـتُ أرانى أعشـقـكمْ !!

فالعـشـقُ بـسـمْعٍ أو طَـرْفِ ..

لكـنْ مــولاى .. أنـــا روحـى

فى روحك.. وقفٌ فى وقفِ!!

يا مولاى .. و”جدِّى”.. زدنى

حبـًّـا فيك .. فـلـم أسـتكـفـى

خُذْنِى روحا.. بـعـد الـجسـمِ

و لا تَـتـَرُكْ ذَرًّا .. مـن طَــــرْفِ

أنــا لا أعـرف غـيــر حـبـيـبـى

و الأرواح لـذلـك .. تـَـكْـفــــى

لا أســمـــــعُ إلاه بــــأذْنِـــــى

لا أنــظــــر إلاه بـــطَــــرْفِـــى

حيثُ نـظرتُ .. أراه قـريـبــا

وَ أَشُــمُّ الأنـفــاسَ .. بـأنـفـى

قـلـتُ : صـلاةُ اللــه عـليــك

تــزيـد و تـعلــو كُــلَّ الــعُــرْفِ

صـلـى اللــه عـليـك و سلــم

يا ســرَّ الـرحـمـــةِ و اللـطــفِ


مقتطفة من قصيدة ” العروج(2) ” – ديوان ” العريق (17) “

مقتطفة من ديوان ” فى حب أشرف البرية ( مقتطفات من الصلوات القدسية القوصية ) ” – شعر عبد اللـه / / صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

attention.fm

وسألتُ .. قيلَ : “الخَـــتْمُ ” .:. مِــــنْ أســـرار نُورِِ نَبِيِّــــــــنا

وأتيــــتُ أقــــــدامُ النبـــــــىِّ

ورحْــــتُ ألثِـــــمُ حــــــاضِنـــا

فتبسَّـــم الثغـــــرُ المنــــــيرُ

وقال : فــاصبرْ هــــا هنـــــــا

والــزمْ رحــــــابِى .. أنت فيه

تــــــكون دومـــــــا آمـــــنـــــا

ما ســـوف تعـــرفُ لا تُـــذِعْ

أبــــــداً وصُـــــنْ أسْــــــرارَنَــا

حتى إذا ما شــــــــــاء ربك

قُـــــــمْ ونَفِّــــــــذْ أمـــــرنــــا

ورأيـتُ فـى فَلَــكِ النَّبِـــــىِّ

مُـــقَــــــرَّباً مِـــــنْ دُونِــــنَـــا

وسألتُ .. قيــلَ : “الخَـــتْمُ “

مِــــنْ أســـرار نُورِِ نَبِيِّــــــــنا

ســِـرٌ سَـــرى تحتَ النُبُــوَّةِ

فِيــــــــهِ روح رســــــــولِــــنا

هُـــو حَيْـثُ كــان “مُحَـمَّــدٌ”

وينُــــوبُ عنـــــــهُ بأمرِنــــــا

حَتـَّــــى إذا دار الزمـــــــانٌ

وطال بــِــالــــنَّاس العـَــنَـــــا

فَـلَسَــــوْفَ تَعْـــــرِفُ دَوْرَهُ

بـــــــينَ الأنـَـــــامِ بأرضِــــــنا

فانظـرْ تراه .. قلت: كيف!!

فقيــل : نـــــرفَـــعُ حُجُــــبَنا

صَلَّـــى عليْـــك اللـهُ يــــا

“جَــدِّى ” بخــيرِ صـــــلاتِنــــا

مقتطفة من ( قصيدة الشهود – باب ” الختم ” ) – ديوان ” العقيق ” – شعرعبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

attention.fm

يــأتى لــك حــاضرا

من أقـوال عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

قــــال تعــالى ( و الله خلقكم و ما تعملون ) .. فــأنت مخلوق لله .. و عملـك مخلوق لله يُنْسَب إليـــك .. و لذلــك يــأتى لــك حــاضرا مجسدا يــوم القيــامة .. ثـم يــوضع فى ميــزانـــك ســواء خيـر أو ســوء ….

www.alabd.com

attention.fm