أُلُوهِيَّـــــةً و عبوديـــةً

لـــو بـيَّنَ الله تـعالـى ثـــواب كـل أمـــرٍ .. و منفعة كـل نهـىٍّ .. لما صــــار الأمر أُلُوهِيَّـــــةً و عبوديـــةً .. و لا شُكْراً .. و لا محبةً .. و لا تعظيــــماً .. و لا تقديـساً لله تعالى

” من أقــــوال عبـد اللـه / / صلاح الدين القوصى “

يارَبِّ

يارَبِّ فاجعلْ مِنْ جَمَالِ جَلالِ وَجْــهِكَ لِى نَصيبْ

وَ أدِمْ صَلاَةً مِنْكَ زاكِيَةً عَلَى ” طـه ” الحبـيبْ

لَمْ يَــــرْقَ مـخلُـوقٌ إليـها مِــنْ بَعِيـــدٍ أو قَــرِيبْ

ما دَقَّ قَلْبٌ مِنْ عِبَـادِكَ أوْ سَمِــعْتَ لَـه وَجِيـبْ

صَلَّى الإله على الرسولِ المصطفى قُـوتِ القـــلوب

مقتطفة من قصيدة ” سبحانك ” – ديوان ” الأسير ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

نُبُوَّةَ محمد صلى الله عليه و سلم و رسالته

كيف قال الضبُّ لرسول الله صلى الله عليه و سلم ” أشهدُ أَنَّـــكَ عَبْدُ الله و رسولُهُ ” !!! و من أدرى الضبَّ بذلك , و هو يعيش فى الصحراء و الرمال , و لا يعاشر الإنس !!!
ومَنْ أعلَمَ جِذْعَ النخلة الذى كان فى مسجد رسول الله صلى الله عليه و سلم .. و كان يستند إليه فى خطبته قبل صنع المنبر , و صار للجذع خوار سمعه المصلون .. حتى ضَمَّهُ رسول الله صلى الله عليه و سلم و كأنَّهُ يطمئِنُهُ و يحنو عليه !!! ….
ألا يَدُلُّ كُلُّ هذا – و غيره كثير و كثير – على أنَّ نُبُوَّةَ محمد صلى الله عليه و سلم و رسالته معلومة للخلائق كلها , من أرض و سماء و مخلوقات فى البرارى و الصحارى , لم تصلها على لسان مُبَلِّغٍ و لا نَاقِلِ !!

من أقــوال عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

 

 

وعليه صَـلُّوا دائمـا أبـدًا

 

فـهـو الحبيبُ .. فمنْ أحبَّ حبيـبـنا

نــالَ الـمُـنَـى بـالـعِــزِّ و الإسْـعـــادِ

طُوبى لكمْ ما قد رَجَوْتُمْ .. فا نهلوا

مِـنْ حَـوْضِـهِ و اغْــــدوا مـع الــروَّادِ

و عـليـه صَـلُّـوا دائـمـا أبــدًا عَــلَى

عَـيْــنِ الـرضَـا فَـتَـحُـفُّـكـمْ أمْـدادِى

مقتطفة من قصيدة ” الحادى ” – ديوان ” الأسير ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

لا  يــؤمِـنُ  إلاَّ  مَــنْ  صـــارَ كمِرْآةٍ.. فى قلبِ”محمَّدْ”

“أُذُنُ”الخَيْرِ.. وَ يُؤمِنُ حقاًّ

فـالإيـمـانُ الحَقُّ”محمَّـدْ”

لا  يــؤمِـنُ  إلاَّ  مَــنْ  صـــارَ

كمِرْآةٍ.. فى قلبِ”محمَّدْ”

فى الـمِـرْآةِ تَـرَى  الأنــْوارَ

مِنَ الرحمنِ بروحِ”محمَّدْ”

تسْطَـعُ مـنـه إلى الأحـبابِ

فَيؤْمِنُ كلُّ مُحِبِّ”محمَّدْ”

ثـــُمَّ  يـصـيـرُ  الـكلُّ  كَـفَـرْدٍ

وَ الـفَـرْدُ المُخـتارُ “محـمَّدْ”

هــذا  نــَصُّ  كـــَلامِ  الـلــَّـهِ

لـتفهَمَ رَمْـزَ كلامِ “محـمَّدْ”

صَـلَّى  الـلـــَّهُ علَـيْـهِ وَ سَـلَّـمَ

مَـا ذَكَـرَ الرحمنُ”محـمَّدْ”

 

مقتطفة من قصيدة “مشكاة الأنوار (المحمدية)” – ديوان “ألفية محمد” صلى اللـه عليه وسلم – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

( و الله خلقكم و ما تعملون )

قــــال تعــالى ( و الله خلقكم و ما تعملون ) .. فــأنت مخلوق لله .. و عملـك مخلوق لله يُنْسَب إليـــك .. و لذلــك يــأتى لــك حــاضرا مجسدا يــوم القيــامة .. ثـم يــوضع فى ميــزانـــك ســواء خيـر أو ســوء ….

من أقـوال عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

وَ  ســَلامُ الـرَّحمَنِ عـلَـيْــكُـم يـا  نــُورًا  سَمَّـاكَ  “مُحَـمَّدْ “

يا”جَدِّى”وَ اقبَلْ مِنْ فَضْلِكْ

“ألـفِـيـَّةَ” حُـبـِّى ” لمحمَّدْ “

ما  مِـنـِّى  بلْ  مِـنْـكُمْ  وَحْيــًا

بل نـَـفْـثـًا مِنْ رَوْعِ “محمَّدْ”

وَ  خـِـتــَامــًا  حَـمــْداً  لـلَّــــــهِ

علَى قَوْلى فى حُبِّ “محـمَّدْ”

وَ  ســَلامُ الـرَّحمَنِ عـلَـيْــكُـم

يـا  نــُورًا  سَمَّـاكَ  “مُحَـمَّدْ “

 

مقتطفة من قصيدة “تقديم” – ديوان “ألفية محمد” صلَّى اللـه عليه وسلم – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alabd.com

فـعلَـيـْكَ  صـَلاةٌ  مِــن  ربــِّى مـا قـيلَـتْ  أبـَدًا ” لمحمَّدْ “

وَ  اللــَّهِ .. وَ  جـلالِ كمالِـكَ

أنــا ظِــلٌّ  لـلـنـورِ ” محمَّدْ “

وَ  الـنـُّورُ .. وَ  ظـِلُّ  الأنــْوارِ

لـهَا رَمْـزٌ .. فى حِزْبِ”محمَّدْ”

يا”جَدِّى”.. أدْرَكْتُ وُجودى

أنا بـعـضٌ مِنْ أثـَرِ” محمَّدْ “

فـعلَـيـْكَ  صـَلاةٌ  مِــن  ربــِّى

مـا قـيلَـتْ  أبـَدًا ” لمحمَّدْ “

مـنـفـرِدًا .. فى نـورِكَ أعْـلُـو

هَـيْمـانـًا فى قُدْسِ”محمَّدْ”

لى  وَحْدى .. فاقـبلها مِـنـِّى

وَ  يُـبـَارِكُ  رَبـِّى ” لمُحَـمَّدْ “

فى عَيْشى.. وَالمَوْتِ.. وَقبرى

وَ  الحَشْـرِ بفِرْدَوْسِ”محمَّدْ”

 

مقتطفة من قصيدة “تقديم” – ديوان “ألفية محمد” صلَّى اللـه عليه وسلم – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.attention.fm