حبيبى “المصـطـفى طه ”

و قـلـتُ منـاجيــــا “ جدِّى ”

و إنى منـــه بعض نـســمْ :-

“ رسـولَ الـلـه ” من قلبى

سـلامــاً طِيـبـــهُ قــد عَــــمْ

و كــلُّ صـــلاةِ مـــــــولانـا

لــروح رسـولـــه الأفــخــمْ

حبيبى “المصـطـفى طه ”

و نـور صــفــــــاته الأقــدمْ

رسولُ الـلــه .. إنْ تدرى ..

و كــنـزُ الـلــه .. لو تـعـلـمْ ..

أعيـش بكـمْ كــأنـفـاسى

و نبضِ القـلب فى المعصمْ

بــشـريـانى .. و أوردتـى

و حتـى هيكلى و الـعظــمْ

وَ مَنْ لمْ يــسـتـقِ منكمْ

يبـــــوء بخيـبــــــةٍ و نـــدَمْ

و من لمْ يـسـتـنرْ مـنكمْ

يـعـيــش بـجـهـلـه و ظُـلـمْ

و من لم يـنتـهـلْ مـنكمْ

فـلا حـظُُ لــــــه بـقــســمْ

 

مقتطفة من قصيدة ” المَوْلِدْ – الرُشد ” – ديوان ” الغريق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter