هـو ” النــورُ ” الذى لـولاه .:. ظــــلَّ الكُـــلُّ عُمــــــــــــيـانــا

و “عِـــــزُّ جَـــلالِه ” الإكـــرامُ

إن قـــــدَّمْتَ قُـــــــــــــرْبَانــا

وربِّى ” مُقســـــطٌ ” عَـــــدْلاً

يزيـــــدُ العَــــدلَ إحســـانــا

وربِّى ” جَــــامِعُ ” الأجســادِ

إنْ فــــى الـحــــشْرِ نــادانــا

*****

” غَنِــىٌّ ” .. والغِــــنى مِـنْه

بفضـــــلِ الجُودِ أغْـــــنــانــا

هو ” المُغْنِى ” لمنْ يَــرْضَى

بـِـــهِ حَسَبـــــاً وسُلْطــــــانــا

و” مانعُ ” ضُـــــرِّ ذى ضُـــــرٍّ

إذا مــــا الضَعْــــفُ واتــانــا

*****

و” ضـــــارٌ ” كُـــلِّ ذى صَلَفٍ

إذا مـــــا الـــظُــلْـــمُ آذانـــــــا

و ” نــافِـــعُ ” مَنْ لَهُ نَفْـــــعٌ

لِخَـــــيْــــرِ عِبـــــادِهِ شـــــانــا

هـو ” النــورُ ”  الذى لـولاه

ظــــلَّ الكُـــلُّ عُمــــــــــــيـانــا

مقتطفة من قصيدة ” جَلَّ جَلالهُ ” – ديوان ” الرفيق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter