وربِّــى ” ظَــــاهـــــرٌ “فيــنــا .:. لِمَــــــــنْ بِفُـــــؤادِهِ ازْدانــا

و” أوَّلُـــهُ ” … بِـــــلا بَـــــدْءٍ

وإن أحْصَـــيْـــتَ أزمــــــانــــــا

و” آخِرُهُ ” … هُو الدهــــرىُّ

مـنــــه مَــــصــــيرُ دُنْيــــــانــا

وربِّــى ” ظَــــاهـــــرٌ “فيــنــا

لِمَــــــــنْ بِفُـــــؤادِهِ ازْدانــــــا

*****

وجـــــلَّ ” الباطِـنُ ” المخفىُّ

فينـــــــا منـــــــذُ أنْشَــــــــانــا

هو ” الوالِى ” لكُـــلِّ الخَلْق

جَـــــلَّ اللَّـــــهُ سُــلْــــطَــانـــــا

هُــو ” المُتَعــالِ ” فى عِــــزٍّ    

وطُـــــولُ الـــــدهــرِ أَفْنَــانــــا

مقتطفة من قصيدة ” جَلَّ جَلالهُ ” – ديوان ” الرفيق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter