ما فى الخلقِ بربِّ الـكوْنِ عَـلـيمٌ .. إلاَّ قلْبُ “محمَّدْ”

قَــلْـبُ رَسُولِ اللـَّهِ البـَيـْتُ

هُوَ المعمورُ بنورِ “محمَّدْ”

طَـهَّـــرَ  رَبــِّى  بـيــْـتَ اللـَّـهِ

وَ آلَ البيتِ .. بنُورِ “محمَّدْ”

ما فى الخلقِ بربِّ الـكوْنِ

عَـلـيمٌ .. إلاَّ قلْبُ “محمَّدْ”

كـلُّ  صـــفــــاتِ اللـَّهِ تَدورُ

وَ  يـتجَلَّى رَبـِّى “لمُحَمَّدْ”

لا خَلْقٌ .. أوْ مَلَكٌ .. يعْرِفُ

ما يَجْرِى فى قلبِ “محمَّدْ”

بـيـْن  الرُوح  وَ بيْن النفْس

وَ بيْنَ الذَّاتِ .. يعيشُ”محمَّدْ”

 

مقتطفة من قصيدة “القُدْس” – ديوان “ألفية محمد” صلى اللـه عليه وسلم – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter

يا سـيـدَ الرسلِ

يــــــا سـيـــــدَ الــرســـــلِ الكــــرام تحيــةً

مـن قـلـب عبــدٍ عــاشــقٍ تــوَّاقٍ

لَمَّـــــا تبـــــارى المــادحــــون لـنـــوركــــم

وخجــلتُ من عجـــزى مع السُبَّاقِ

و بكت عيـــونى .. قلت يـــانفـس اهدئــــى

الحـب لا يـخـــفى من الـعـشـــــاق

و اللــهِ .. و العــرش العــــظـــيـم .. و بـيـتـهِ

و بـقـدســه و الـلـــوح و الميثــــــاقِ

إنـــــى أحــــب ” محمـــداً ” حُبـــــــا بــــــه

تطـــــوى السمـــا و الأرضُ كالأوراقِ

روحى بـــــــــه تحيـــــــــا .. و تسرى دائماً

مـــعـراجــهــــا فيـه .. و منه بـراقــى

فيـــه العــــروج .. و مـنـتـهـــــاه مُـقـــدَّسٌ

و القــدس فيه لمن درى بمذاقى . . .

فى باطـنى أحيا بـه . . . لو غــــــاب عنى

لحظة أمسيتُ منتـسبـاً إلى الفـساقِ

و الــعــارفـون و مـــــن تـنــاهى علمـهمْ

       فـإليـــه كُــلُّ الـعـلـــمِ بــــالـخـــلاَّقِ  

مَجلَى الصفــات.. و ســـرُّ أسمـــاءٍ لهـــا

وَ لِـبـــــــــرْزَخِ الأرواحِ درعٌ واقـــــــــى

و الكـــــلُّ مــــرتشــفٌ لنـــــورِ ” محمدٍ “

مــا بـيــن مرتويــــاً بـــــه أو ســــاقى

و اللـــهِ كــم فيـــــــضٍ أتـــانــا نـــــورُه

نـــــــومـــاً و صحـواً نـيـــر الإشـــــراقِ

يـــــــاربُّ فاجـمـعـنى عـلـيــه مـُؤَيـــداً

وارحم فـــــؤادى من نـــــوىً و فـــراقِ

و أدِمْ صـلاةَ رضــاً عـلـيـهِ . . . و مـنـكمُ

أزكـى الـســــــلامِ لـسـيـــد الـعـشـاقِ

صَلَّى عَليْكَ اللَّه يـــــــا خَــيْــرَ الــورى

يا روحَ رُوحـــى يا هُـــدى الإِشـــــــراقِ

 

مقتطفة من قصيدة ” المهر ” – ديوان ” الطليق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter
“بيْنَ الـقبرِ وَ بـيْن المِنـبَر”

مِـنْ  جـنـَّاتِ  إلَهِ “محمَّدْ”

أرضُ” الرَّوضة”من جـنَّاتِ

اللـهِ .. فكيف بجسمِ”محمَّدْ”!!

أتُرَى قد أدركت المعنَى!!

قال: غَفَلْتُ و حقِّ “محمَّدْ”

غفلَ الناسُ .. وَ غفل الخلقُ

وَ  لمْ تفـهَمْ رمْزًا “لمُحَمَّدْ”

كـلُّ الـنـَّاسِ تـقول الذَّاتُ

تُرابٌ .. حـتَّى ذاتُ “محَمَّدْ”

قلتُ: وَ قالوا: حَجَرُ الـكعبة

حَـجَـرٌ  قـد قـبـَّلَهُ “محمَّدْ”

 
لا الأحجارُ ..” كحَجرِ الرُّكْن”!!

وَلا الأجسادُ..كجسْمِ”محمَّدْ”!!

مقتطفة من قصيدة “القُدْس” – ديوان “ألفية محمد” صلى اللـه عليه وسلم – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

 

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter

“ربيع النور ” ( 12  /  3  )

الفرح بمولده : صلى الله عليه وسلم

من أحبَّ شيئاً .. أكثر من ذكره .. وعظَّمَهُ .. وعظَّمَ آثاره .. وأكثر الحديث عنه .. ولا يجد مناسبة للتعبير عن هذا الحُبِّ إلاَّ اقتنصها …

——————————

يقول عبد الله / صلاح الدين القوصي عن ليلة مولد المصطفى صلى الله عليه وسلم في– قصيدة ” رَبِيعُ النُّور ” – ديوان ” الوَثِيقْ ”

 

“رسولَ اللَّهِ” أهلَّ هِلالُكَ

شهرُ ربيعٍ .. فى الأحْلاسِ

وأنتَ النورُ .. وشهر النورِِ

بِهِ الأنوارُ أنارت رأسى

كُلُّ مكانٍ أنظرُ فيهِ

أراك بقَلْبى فى أَعْراسِ

بلْ أَنفاسَكَ منك أَشُمُّ

ويا لَلَّهِ مِنْ الأنْفَاسِ

لا طيبٌ أو مِسكٌ مِثْلٌ

بَلْ نشوَى منْ خمرِ الكاسِ

——————————

السعادة والفرح بمولده صلى الله عليه وسلم في قلب كل مؤمن يحب محمدا صلى الله عليه وسلم … ، وسواءً أظهر هذا الفرح أم لم يظهره .. فإنه في قلبه وروحه .. فَرِحٌ بمحمدٍ صلى الله عليه وسلم ..، نعمة الله العظمى عليه .. ورحمة الله المهداة إلينا …

 

وإن تجَاوَزَ هذا الفَرَحُ والسرور قلب العبد المؤمن .. فجمع إخوانه وأحبائه .. وذكر الله تعالى وصلَّى على نبِيِّهِ صلى الله عليه وسلم .. وأطعم الطعام للفقراء والمحتاجين ، ووسَّعَ على أهل بيته .. وتأسى بسيرته .. وذَكَّرَ من كان ناسياً من المسلمين .. وجَمَعَ من كان ذاكراً .. وتعاونوا جميعاً على البر والتقوى … وصبغوا هذه الليلة بالذكر والصلاة علي رسول الله ، والأمر بالمعروف ، والنهى عن المنكر ..وأطعموا الجائع .. وستروا العاري .. وجعلوا هذه الليلة ليلة من أيام الله تعالى .. بلا تجاوزٍ لأوامر الله ورسوله .. ولا تَشَبُّهٍ بغيرنا من الملل الأخرى .. ولا إطراءٍ خارجٍ عمَّا أُمِرْنَا بِه ..

أفيكون هذا بدعة وضلالة ، ونِيَّةُ الناس وغرضهم هي التذكير بالله ، ورسوله ، والتأسِّي بسيرته وأدبه . !!!

——————————

” الفرح بمولده  صلى الله عليه  وسلم ” –

من كتاب ” أنوار الإحسان ” – الباب الثالث ( حول نبوة رسول الله صلى الله عليه وسلم ) ..

 

#أحب_محمدا

#حب_النبي_يجمعنا

#ربيع_النور

 

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter

سِرُّ صِفَاتِ اللُطْفِ .. وَ سِـرُّ صفاتِ الرحمةِ .. قلبُ”محمَّدْ”

رُوحُ  الـلــَّـهِ  تـَـقَدَّسَ  فــيه

وَ رَحْمَةُ ربِّ الـكَوْنِ ..”محمَّدْ”

سِرُّ صِفَاتِ اللُطْفِ .. وَ سِـرُّ

صفاتِ الرحمةِ .. قلبُ”محمَّدْ”

كلُّ  تـجـلِّـيـَّاتِ الـلهِ عـلـيـْهِ

يُـوَزِّع مـنهـا روحُ “محمَّدْ”

أمـَّـا الـنفْسُ .. فشـعَّتْ نورًا

مثلَ الروحِ .. بصدرِ”محمَّدْ”

أمـَّا الـجسمُ .. فلـيْسَ تـُرَابًا

مِنْ دُنياكمْ!!قال”محمَّدْ”

 

مقتطفة من قصيدة “القُدْس” – ديوان “ألفية محمد” صلى اللـه عليه وسلم – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter

قالت

قالت : أتـــدرى إنْ خطبتَ فكــمْ لنــــا ..

مهـرٌ لديك ؟؟ و أين منـك صـداقى ؟؟

قلتُ : الســـــــلام عليكِ يا نـُـــورَ الورى

مـــا العبــدُ غيـــر العجــز و الإمـــلاقِ

فَبنـــا ارفقـى .. إنـّــى لرمـــزِكِ مــدركٌ

مهمـا بــــدَا فى العقـــل من إغـــلاقٍ

لستُ الذى قد بـــــاع نَفســـــاً و الهوى

بـــرضـــاكِ .. أو أدعـو إلـــى إحــراقى

أو قلتُ قَـتـْلِى فى هــــواكمْ مطــــــلبى

و أنـا الذبـيـــــــح و حبـكـــمْ تــريــاقى

أبـــــداً و حقِّــــــكِ .. إنـمــــا أنـتـــم أنـــا

 عقـلى و روحـى منــكمُ و البــــــاقى  

العرشُ عنــــدى .. و السـموات العــُــلَى

و البـيــتُ فى صـدرى و فـوق السـاقِ

والطور فى قلبـــى .. ونــــور صفــاتكــمْ

ذاتى . . . و جسمى فِـعْـلُـكُمْ بِـرِواقى

لا الأرض تكفينـى .. و لا السبــعُ العُـلَـى

و الـعـــرش والكــرســى فى أعمـاقى

حتى الحـــديثُ إليـــــك .. منكــمْ كلُّــــه

نـَفـْســــاً و روحــــــاً وافــــرَ الإغـــداق

مـا قلتُ يوما قـد حلـَـــلْتِ .. و لا اتَّـحـــد

نــــا مثـــل من زعمـــوا بكفــــرِ نفـــاق

إنى بكمْ أحيـــــا .. فكيـــف بـقـِتــلَتـــى

أحيــــا و أطـفـئُ غـُلــةَ المشـتـــاق ؟؟

أنــا كالسـراب .. و أنـتــــمُ أصـــــلٌ لــه

مــــرآتــكـمْ عيــنــــى عــلى الآفــــــاقِ

و الكُــلُّ فى مـــــرآة ذاتــى حــاضـــــرٌ

و الــــــذات مـــــرآةٌ بـهــــــا إشـــراقــى

و الحقُّ أنتِ .. و مــا ســـواكِ فبــاطــلٌ

صُـــــوَرٌ تـعـيـــش و تــنــتـــهى بفــــراقِ

و إليـــــكِ كـلُّ المنـتهى .. فـتـــكرَّمــى

عنـد الـلِّـقــــــا .. بـــــالعـفو و الإشفـــاقِ

و العفوُ من شيَـمِ الكرام .. فكيـــف مَنْ

كـــانــت لـــه الأسمى مـن الأخـــلاق ؟؟

فـــإذا أتينـــــاكـــمْ بـــلا حــــــولٍ لنـــا

و اللــهِ مــا نـَلــقَى ســــــوى الإغــــــراقِ

فى بـحر جود العفـــوِ و الكــرمِ الـــذى

عَــــــمَّ الجمـيــــــعَ .. و رحمـــةِ الخـــــلاَّق

هــــذا رجـــاءُ العبـــــدِ فى ربٍّ لـــــــه

منـــه و فـيــــه بــــــل إلـيــــهِ مـَســــــاقى

من أين أدفــــع مهــــرَكمْ و صـــداقكمْ

و الـكـلُّ مِـلــــــــكُ يمـيــــنـــكِ المِغــداقِ ؟؟

المـهـــرُ عنـــدكِ كُلُّــه .. جـــودى بـــه

فضـــــلاً علــــى الفـــقـــــراء بـــالإنــفـــــاقِ

 

مقتطفة من قصيدة ” المهر ” – ديوان ” الطليق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter

واختِمْ لِعَبْدِكَ بالصلاةِ عَلَى النبى

سبحانـــك اللّهــم جَــــلَّ عَلَى المَــدَى

فيـــــكَ الثَنــاءُ عليـك مِنْــكَ الأرْفَــعُ

رُوحِى وَسَمْـعِى وَالفُــؤادُ وَمَــا حَـــوَى

فِكْـرِى و ظَــنِّـى وَالمَـشَاعِـرُ خُــضَّعُ

ما الـجهلُ عَنْـك سوى الـجحيمُ حقـيقةً

وَ العـــارِفُـون بِنُـــورِ وجْـهِـكَ يَرْتَــعُوا

لا تَـحْـرِمــنِّــــى مِـنْ بِـحَـــارِكَ قَـطْـــرَةً

قَبْـــلَ المماتِ فَفى رِضــاكَ المَطْمَعُ

واكشفْ بِفَضْــــلٍ مِنْــكَ حَجْبَ بَصِيــرةٍ           

ضـــاقت بِــهِ رُوحِـى وَسَــاءَ المَـرْتَــعُ

أنْـتَ الولِـــــىُّ الـرزاقُ الوهَّــــابُ مـــا

لِـىَ غَـيْــرَ وَجْـهِــكَ أرْتَجِيِـــهِ وَ أطْمَعُ

واختِمْ لِعَبْــــدِكَ بالصـــلاةِ عَلَى النبـى

يَـومــــاً يَموتُ وَيَـــومَ حَـــانَ المَـرْجِعُ

 

 مقتطفة من قصيدة ” الظلال ” – ديوان ” الأسير ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter

“ربيع النور ” ( 12 / 2  )

 الفرح بمولده : صلى الله عليه وسلم

من أحبَّ شيئاً .. أكثر من ذكره .. وعظَّمَهُ .. وعظَّمَ آثاره .. وأكثر الحديث عنه .. ولا يجد مناسبة للتعبير عن هذا الحُبِّ إلاَّ اقتنصها …

——————————

يقول عبد الله / صلاح الدين القوصي عن مولد المصطفى صلى الله عليه وسلم في– قصيدة “مشكاة الأنوار المحمدية ” المولد ” – ديوان ” ألفية محمد “

 

لمَّا مَسَّتْ ذاتُ رسول

اللهِ الأرضَ .. وَ وُلِدَ” محمَّدْ “

حُجِبَ الجِنُّ .. وَ هُدِمَ القَصْرُ

وَ أطْفأَ نارَ الكُفْرِ .. “محمَّدْ”

لا بالرُّوحِ .. وَ لَكِنْ جَسَداً

فيهِ السِّرُّ بِنَفَسِ ” محمَّدْ “!!

عَطَّرَ كُلَّ الكَوْنِ النَّفَسُ

وَ شَرَّفَ كُلَّ الكَوْنِ “محمَّدْ”

حَتَّى الحَجَرَ .. وَ حتَّى الشَّجَرَ

تَهَلَّلَ مِنْ إشْرَاقِ “محمَّدْ”

وَ اجتَمَعَتْ أرواحُ الخلْق

إلَيْهِ .. فقادَ الخلْقَ .. “محمَّدْ”

——————————

ويوم مولد رسول الله صلى الله علي وسلم .. إهتزَّ له ديوان كسرى ، وتحطمت بعض شرفاته ، وانطفأت نيران المجوس ، وحُجِبَ عن الشياطين الصعود إلى السموات لاستراق السمع ، كما جاء في القرآن الكريم ، وتقول السيدة ” آمنة ” أنَّها رأت بمولده نورا ، أشرق بين المشرق والمغرب …

فهذا ” محمدٌ ” .. سيد ولد آدم … وإمام المرسلين … ونور هداية اللَّه تعالى .. وقد اكتملت الصورة المحمديَّةُ بين الروح النبوية العظمى ، وبين الذات الكاملة المطهَّرَة …

وفرحت بمولده صلى الله عليم وسلم كُلُّ الأكوان ..، فإنه رحمة اللَّهِ تعالى للعالمين .. وهو الذي كلَّمَتْهُ الجمادات والحيوانات ، كما تروى السيرة … قبل البعثة وبعدها …

وهو محل نظر اللَّهِ تعالى ، وعنايته ، منذ ولادته صلى الله عليه وسلم .. فشَقَّ الملِكُ له صدره  وهو طفلٌ ، كما نعلم … ورعاه رَبُّهُ بالأَدَبِ ، وحَبَاهُ بالخُلُقِ العظيم منذ الطفولة …

——————————

” الفرح بمولده  صلى الله عليه  وسلم ” –

من كتاب ” أنوار الإحسان ” – الباب الثالث ( حول نبوة رسول الله صلى الله عليه وسلم ) .

#أحب_محمدا

#حب_النبي_يجمعنا

#ربيع_النور

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter

مَـوْلانَـا .. هُوَ  نـُورُ  الـكَوْنِ وَ مِشْـكاةُ الأنـْوارِ “محمَّدْ”

إنْ  قــالوا :  لــلــَّـهِ  الـحُـبُّ

فَلا تـَشْطَحْ فى حُبِّ”محمَّدْ”

فَـتـَرانى أَصْـرخُ : يـا قَوْمى

أنــْـوَارُ الـرَّحْمَنِ “محـمَّدْ”

فى حُـجُبِ الأنوَارِ تـَعـَالَى

وَ  أرَانــَـا  أنــْـوَارَ “محـمَّدْ”

بـصِفاتِ الرَّحْمَنِ تـَحَلَّى ..

وَ تـَبَدَّى فى زِىِّ “محـمَّدْ”

هُوَ بَـشَـرٌ .. بـجـلالِ كـمالٍ

وَ الـعَبْدُ المخـتارُ “محـمَّدْ”

وَ  مَـلائِـكُ  رَبـِّى  تــتـبــَارَكُ

وَ  الأكْـوَانُ بـنُورِ “محـمَّدْ”

لَـيْـسَ كَهَـيْـئَـتِـنا .. فَـتـَـفَـهَّـمْ

أقْوالَ المَحْبوبِ “محمَّدْ”

يـَــا  عَــبْــدًا  شـَــرَّفَـهُ  الـلــَّهُ

وَ أعْلاهُ فى  ذِكْرِ “محـمَّدْ”

مَـوْلانَـا .. هُوَ  نـُورُ  الـكَوْنِ

وَ مِشْـكاةُ الأنـْوارِ “محمَّدْ”

إنْ  تـَـفْـهَــمْ  قَـوْلى فَـتـَعـَالَ

أُهَاديكُمْ مِنْ نورِ “محمَّدْ”

أوْ  تـُـنـْـكِـرْ  فـإلَـيْـكُم عَـنـِّـى

أنا قَطْـرٌ مِنْ بَحْـرِ “محـمَّدْ”

 

مقتطفة من قصيدة “الخِضر” – ديوان “ألفية محمد” صلى اللـه عليه وسلم – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter

حديث نبوى 5

ذكر أبو بُردة بن نيار رضي اللـه عنه قال :

قال رسول اللـه صلي اللـه عليه وسلم
من صلي على من أمتى صلاة مخلصا من قلبه ، صلي اللـه عليه عشر صلوات ورفعه بها عشر درجات وكتب له بها عشر حسنات ومحى عنه عشر سيئات .

صلوات عظمى من ربي .:. و سلام لرسول اللـه
لا خـلـق أبـدا يـقـــدرهـا .:. تعظيما لرسول اللـه

الصلاة المهداة من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصي و الحديث بصوته رضي اللـه عنه

#أحب_محمدا

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter