الـسـِّــرَّ  سَــرَى  بـرســول  اللــــهْ

لـكن  كـل  الـكــون  ســـــــراب

فى  أقــوَال  رَســــول  الـلَّـــــــهْ

مـثـل  نِـيـَامٍ .. وَ  هُـــوَ  مَـــنــــَامٌ

قـال  الـحــقَّ  رســـولُ  الـلــــــهْ

قـد  شـاهـدتُ  الـكونَ  فـــنـــاءً

إلا  ذاتُ  رســـــولِ  الـلــــــــــــهْ

هـى  ذراتٌ  فى  تـسـبـــيــــــــحٍ

مـــن  أنـــوارِ  رســــولِ  الـلـــــهْ

تـأخـذُ  صُــوَراً .. أو  تَـتـَـشَــكَّــلُ

فى  صُــــوَرٍ  لـــرســــولِ  الـلــــهْ

لا  تـجـســيـدٌ .. أو  بـحـلـــولٍ ..

بـلْ  فى  سـِـــرِّ  رســـولِ  اللَّــــهْ

وَجـــــهٌ  مــنــــهــــا  لـلأبــصــــــار

وَ  وجــــهٌ  فـيـــهِ  رســول  اللـــهْ

قــال  :  و  كـيـــف  !!  فـقـلتُ  :

الجُرْمُ الباطنُ فيـه رسولُ اللــهْ

أمـــَّا  الـظــاهــرُ  فـهــو  الـصُــوَرُ

بـِسـِـــرِّ  صـِــفَــاتِ  رسـولِ  اللـــهْ

بــل  تــتــغــيـــرُ  كـيـــف  يــريـد

إلــــهُ  وَ  رَبُّ  رســــولِ  اللَّـــــــهْ

قـال  :  عـجـيـبٌ .. تـقـصـد  أنَّّ

الـسـِّــرَّ  سَــرَى  بـرســول  اللــــهْ

فى  الأجرام !! فقلت : الباطن

نـــورُ  وَ  سِــــرُّ  رســـولِ  اللَّــــــهْ

كـلُّ  الـخَـلْـقِ  عـبـــيــدٌ  فـيـــهــا

مــن  أنــْــوَارِ  رســــولِ  الـلـــــهْ

حــتَّى  قــَــال  اللَّـــهُ  تـعــالَى  :

مِـنــْـكُــمْ  جــــاءَ  رسـول  اللـــهْ

“مِنْ أنـفُـسِكُم”.. فافـهَـم كـيـف

تـُـعَـــرِّفُ  سِــــرَّ  رســـولِ  اللـــــهْ

صَـلَـوَاتٌ  عُـظْــــمَى  مِـنْ  ربِّـى

وَ  سـَــــلامٌ  لـرَســُـــــولِ  الـلَّــــــهْ

لا  خَــلْـقٌ  أبَــــداً  يـقْــــدِرُهـــــا

تـعـظـــيــمــاً  لِـرَســـــولِ  الـلَّـــــهْ

 

مقتطفة من قصيدة “البيان” – ديوان “محمد الإمام المُبين” صلى اللـه عليه وسلم – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter

غَــفَـــرَ  اللَّــهُ  لـهــمْ .. وَ  أفَــاضَ بـِشـــرَفِ  لــقــاءِ  رســولِ  اللَّــــهْ

كمْ رَجُـلاً هُـمْ أَهْـلُ البـَيـْـعـَـةِ !!

قَـدْ  جَـاءُوا  لـِـرَسُــولِ  الـلَّـــهْ !!

وَ  انظُــرْ  فى  شُـعَـبِ  الإيـمـانِ

كـمـَا  قــد  قــالَ  رســولُ  اللــهْ

وَ  ابحَثْ فى الأعدادِ .. لتـفْهَـمْ

رمــــــزَ  كــَــلامِ  رســـولِ  اللــــهْ

هُمْ سَبـْعون .. وَ  زِيـدَ اثـنـانِ ..

فمــا  مـقـصـودُ  رسولِ  اللـــهْ !!

حَـتَّى “بـَدْرٍ” .. كم  أهـلُوهـا !!

كَـانوا  حَــوْلَ  رســولِ  اللَّــهْ !!

غَــفَـــرَ  اللَّــهُ  لـهــمْ .. وَ  أفَــاضَ

بـِشـــرَفِ  لــقــاءِ  رســولِ  اللَّــــهْ

وَ انْظُر عددَ الرُّسُلِ .. وَ قُلْ لِى

سِــرَّ  رِجـــالِ  رســــولِ  اللَّــهْ !!

ثـلاثُ  مِـئـاتٍ .. زادوا  نـَـفَـراً ..

فافــهَـمْ  رَمــْــزَ   رسُـــولِ  اللــــهْ

بـينَ  العِـصْـمَــةِ .. وَ  المـغـفـــرةِ

نــَـرَى  أنــــوَارَ  رســـولِ  اللَّــــهْ

صَـلَـوَاتٌ  عُـظْــــمَى  مِـنْ  ربِّـى

وَ  سـَــــلامٌ  لـرَســُـــــولِ  الـلَّــــــهْ

لا  خَــلْـقٌ  أبَــــداً  يـقْــــدِرُهـــــا
 

تـعـظـــيــمــاً  لِـرَســـــولِ  اللـــــهْ

 

مقتطفة من قصيدة “البيان” – ديوان “محمد الإمام المُبين” صلى اللـه عليه وسلم – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter

صَلَّى عليك اللَّـهُ حتى تَرْتَضِى

صلَّى عليــــك اللَّـهُ يــــانُورَ الهــدى

يــا نُورَ عرشِ اللَّـهِ فى الآفــــاقِ

أعلى  صلاةِ شَـــعَّ  مِنْـها  نُـورُهـــا

لا يـــرتقى لجـلالِهـــا  مِـنْ راقى

فتكـونَ فى غُسْلى طَهُـوراً طَيِّبـــاً

وتصيــرَ فى كفنـى ثيابَ عِتــاقى

وتكونَ فى قبرى أنيسةَ وَحْشَتِـى

وبهــا إليــكَ أَمُــدُّ حَبْـــلَ وِثـــاقى

فتكونَ فى حشرى  مَعِيَّةَ رُوحنـــا

ولحــامــلِ “النَّعْلَيـْنِ” ظِــلٌ واقى

صَلَّى عليـك اللَّـهُ حتـى تَرْتَضِـــى

منَّــا الصـلاةَ  فَـــأرْتَـضِى بــِمَذاقِ

والحمــدُ للَّــهِ العَلِـــىُّ  جَـــلالُــــهُ

أنَّـى عَرَضْتُ الحــال فى أوراقى

 

مقتطفة من قصيدة ” حالـى ” – ديوان ” الوثيق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter

ربـِّى  أَحَــدٌ .. فَــرْدٌ .. صَـمَـدٌ .. وَ “المَـشــهـودُ” .. رسـولُ  اللَّــهْ

بـعـدَ  زمانٍ .. يـشــفَــعُ  ربــِّى ..

هــذا  قــولُ  رســـــولِ  اللَّـــــــهْ

فى  أهْـلِ  النيـرانِ .. وَ  يـبــقَى

وَجْــهُ  وَ  نـــورُ  رســــولِ  اللــــهْ

حيـنــئــذٍ .. تــظــهَـــرُ  أســْــــرارٌ

وَ  دقـــائـــقُ  لــرســولِ  اللَّـــــــهْ

حـتـَّى  يـُعـْرَفَ  معْنـَى ” العبْدِ “

وَ  مـعـنــَى  نــورِ  رسـولِ  اللَّــــهْ

ربـِّى  أَحَــدٌ .. فَــرْدٌ .. صَـمَـدٌ ..

وَ “المَـشــهـودُ” .. رسـولُ  اللَّــهْ

جَـــلَّ  اللَّـــهُ .. وَ  عَــــزَّ  إلاهـــــاً

وَ  سـَــنــَـا  روحُ  رســولِ  اللَّـــــهْ

تـُـعـــرَفُ  حـيــنــئـــذٍ  أسْــــــــرارٌ

تَـكـشِـــفُ  قَـــدْرَ  رسـولِ  اللـــهْ

صَـلَـوَاتٌ  عُـظْــــمَى  مِـنْ  ربِّـى

وَ  سـَــــلامٌ  لـرَســُـــــولِ  الـلَّــــــهْ

لا  خَــلْـقٌ  أبَــــداً  يـقْــــدِرُهـــــا

تـعـظـــيــمــاً  لِـرَســـــولِ  اللـــــهْ

 

مقتطفة من قصيدة “البيان” – ديوان “محمد الإمام المُبين” صلى اللـه عليه وسلم – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter

أنــَـا  فى  جــــاهِ  رســولِ  اللــهِ وَ  حِفظِ  وَ  كنـَفِ  رسولِ  اللــهْ

قال : وَ  كيـفَ  جـهنَّمُ !! قلتُ :

نــَرَاهـَـا  غَـضَـبَ  رسـولِ  اللـــهْ

قال : مـعـــاذاً .. قـلـتُ : أعـــوذُ

بـرحـمـةِ  قَـلْـبِ  رسُـــولِ  اللـــهْ

أنــَـا  فى  جــــاهِ  رســولِ  اللــهِ

وَ  حِفظِ  وَ  كنـَفِ  رسولِ  اللــهْ

غَـضَـبُ  اللَّـهِ  شـديدُ  البـأسِ ..

وَ  يـشْـفَــعُ  فـيــهِ  رســولُ  اللـــهْ

قال : شـفـاعــةُ ربِّى عُــظْـمَى ..

قـلـتُ : وَ  بـعــدَ  رســولِ  اللـــهْ

يـشْـفَـعُ بـعـضُ الخلْقِ لبـعـضٍ ..

وَ  الـكُـبْــرَى .. لرسـولِ  الـلَّـــــهْ

قــال  اللــهُ : وَ  حـتَّى  يَـــرْضـَى

قـلـبُ  وَ  روحُ  رســولِ  الـلـــَّــهْ

قـال  رسـولُ  اللــهِ : فَـهَـبْ لـى

كـلَّ  مُـجـيــبِ  رســولِ  اللـــــهْ

كَــرَماً  منك .. وَ  أنتَ  الـرَّاحـمُ

فـارْحَــمْ  قـــومَ  رســـولِ  اللَّــــهْ

قــال  اللــه : وَ  حــتَّى  تـــَرْضَى

أطْـلِــقْ  قَـــوْمَ  رســــولِ  اللَّــــهْ

لا  يَـبـْـقَى  فى  الـنــَّارِ  مُـحِـــبٌّ

قــــدْ  آمــنَ  بــرســــولِ  اللــــــهْ

مَـهـْــمــَـا  كــان  عَـصِـيـــًّا  قَـبــْـلُ

كــفـــاهُ  رَجــــاءُ  رسـولِ  اللَّــــهْ

صَـلَـوَاتٌ  عُـظْــــمَى  مِـنْ  ربِّـى

وَ  سـَــــلامٌ  لـرَســُـــــولِ  الـلَّــــــهْ

لا  خَــلْـقٌ  أبَــــداً  يـقْــــدِرُهـــــا

تـعـظـــيــمــاً  لِـرَســـــولِ  الـلَّـــــهْ

 

مقتطفة من قصيدة “البيان” – ديوان “محمد الإمام المُبين” صلى اللـه عليه وسلم – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter

فاجعلْ بفضلك نُورَنا مِنْ نُورِه

قالوا : رَضِـيـنَا بـالـعَـظِـيمِ وَلـيَّنـا

وَوَكِيلنـــا حَسْبٌ لـنــا من عــادِى

فاشْرَحْ لنا صَدْرًا وأتْمِــمْ نورنــــا

واكتب لنــــا فَـيْضــا  مِنْ الجـــوَّادِ

واجعل إمامَ المهتـدين “محمـدًا”

خيْــــرَ الـــورى و الأنبيـا  الأسـيادِ

نورُ الهُدى فى الكون .. كنزُ مَعارِ

فِ الرحمنِ مَنْ يَعْلو على الأمْجادِ

خيرُ الورى أبَــدًا وخيرُ مَنْ اتــقَى

فى العالمـيـن بِحكمـةٍ وَ رَشـــــادِ

وَلَـقَـدْ عَـلِمْـنَا أنـــه بـابُ الـعَـطَــا

منــــك الهُــــدَى فَيَفـيضُ بالأمدادِ

فاجعلْ بفضلــــك نُورَنــا مِنْ نُورِه

و محبـةَ المـخـتـــــــارِ خـيرَ عِـمـادِ

و أدِمْ صــلاةً منـــــك زاكـيـةً على

نُـورِ الـهُــدَى فى آبــــدِ الآبــــــــادِ

 

مقتطفة من قصيدة ” الحادى ” – ديوان ” الأسير ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter

الجـنَّـةُ .. هِـىَ  صِـفَــةُ  اللَّــــهِ وَ  صِـفــةُ  اللَّـــهِ .. رسولُ  اللَّـــهْ

مـا  دَخَـلَ الجَـنـَّةَ .. أوْ خَرَجَ !!

أرَى “الفِرْدَوْسَ”.. رسولَ اللـهْ

أعْلَى الروحِ .. وَ  أدْنـَى الـروحِ ..

وَ  أوسـطُـهـا .. بــرســول  اللــــهْ

هِىَ  درجاتُ  نـعــيــمِ  اللــــهِ ..

وَ  أنـــْــوارٌ .. لـرســـولِ  اللـــَّــــهْ

إعْــلَـــمْ  أنَّ  الـجـنـَّـــةَ  نـــــورٌ ..

مِـنْ  أنــــْــوارِ رســـولِ  اللــــَّــــهْ

بـل  تـَـتـَّـسِــعُ  الـجَـنــَّةُ  دوْمـاً ..

مِـــن  صـلواتِ  رســـولِ  الـلَّــــهْ

فـالإيــمــانُ .. وَ  كـلُّ  الـــبـــِــــرِّ

حَــوَتــْهُ  صـفــاتُ  رسـولِ  اللــهْ

وَ  مَــنْ  اتـَّبــَعَ  رســـولَ  اللَّـــــهِ

يـعـــودُ  بـنــورِ  رســـولِ  اللـــــهْ

وَ  الـجــنـَّاتُ .. ثـوابُ  الـبــِــرِّ ..

وَ  كــلُّ  الـبـــرِّ  رســـولُ  الـلــــهْ

فالجـنـــةُ  خُـلِـقَـتْ  مـن  نـــــورِ

وَ  طــاعـةِ  أهـلِ  رسـولِ  اللَّــــهْ

وَ  الجـنَّـةُ .. هِـىَ  صِـفَــةُ  اللَّــــهِ

وَ  صِـفــةُ  اللَّـــهِ .. رسولُ  اللَّـــهْ

قال : وَ  كيف !! فقلتُ : تَجَلَّى

اللــــهُ  لـقـلــْـبِ  رسـولِ  اللَّـــــهْ

صـارَ  سـلامــاً .. صَـارَ  الرَّحــمــةَ

صَـارَ  الـفَـوْزَ .. رســولُ  اللـــــــهْ

وَ  تـحـيَّـتُــهُـــمْ  قَــوْلُ  سَـــــــلاَمٍ

قـــَـالَ  إلــَـهُ  رســـولِ  الـلَّـــــــــهْ

صَـلَـوَاتٌ  عُـظْــــمَى  مِـنْ  ربِّـى

وَ  سـَــــلامٌ  لـرَســُـــــولِ  الـلَّــــــهْ

لا  خَــلْـقٌ  أبَــــداً  يـقْــــدِرُهـــــا

تـعـظـــيــمــاً  لِـرَســـــولِ  الـلَّـــــهْ

 

مقتطفة من قصيدة “البيان” – ديوان “محمد الإمام المُبين” صلى اللـه عليه وسلم – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter

فَهُوَ”الشَّـاهِدُ”.. وَ “المَشْهودُ”!! وَ  هَـــذا  سِـــرُّ  رســـولِ  الـلَّـــــهْ

قَدْ  دَخَـلَ  الـجـنـَّةَ  مَـــوْلاىَ !!

وَ  قدْ شـَـرُفَـتْ  برسولِ  اللــهْ !!

وَ رأَى “الطـيـَّارَ”.. وَ “حَمزَةَ”..

أحــبــــابــــاً  لــرســـــولِ  اللَّـــــهْ

وَ “بـِلالاً”.. يمـشى فى الجنة !!

وَ  يــُـؤذِّنُ  لــرسـُــولِ  الـلَّـــــهْ !!

وَ  رجــــالاً  مِـــنْ  حِـزْبِ  اللــــهِ

وَ  أنـصاراً .. لــرســولِ  اللَّــــهْ !!

أَوَ  قامَ “البَعْثُ” معَ “الحَشْرِ”!!

فَـحـضَـرَ الجمْـعَ رسولُ اللــهْ !!

إعْـلَـمْ  أنَّ  الأمْــــــــرَ  كـلَـحْـــظٍ

فى  أوْقـــــــاتِ  رســـولِ  اللــــهْ

منذُ “أَلَسْتُ”.. وَ  حـتَّى البعـثِ ..

يـكـونُ شُـهـودُ رســولِ اللـــهْ !!

فَهُوَ”الشَّـاهِدُ”.. وَ “المَشْهودُ”!!

وَ  هَـــذا  سِـــرُّ  رســـولِ  الـلَّـــــهْ

صَـلَـوَاتٌ  عُـظْــــمَى  مِـنْ  ربِّـى

وَ  سـَــــلامٌ  لـرَســُـــــولِ  الـلَّــــــهْ

لا  خَــلْـقٌ  أبَــــداً  يـقْــــدِرُهـــــا
 

تـعـظـــيــمــاً  لِـرَســـــولِ  اللـــــهْ

مقتطفة من قصيدة “البيان” – ديوان “محمد الإمام المُبين” صلى اللـه عليه وسلم – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter

هل ترانى؟

ليـْلاىَ .. قــالتْ:هــــل ترانـــــى؟

قـلتُ: لا .. بَــــلْ صُــورتـى !!

قـالــــت: أمَـــــوْجــــودٌ سِــواىَ !

فقـلتُ: هَـــذى حيــــرَتـى !!

قَــــالَت: إذاً فــــــــانْـــهَـــــــــضْ

أدُلُّــــك أينَ فيكُــم نـَفْـخَـتـى

فَـــأجبْــتُـــهـا : فـــــى الــــرُّوح ؟

قــــالت : إن رُوحَـكَ خِلْقَــتى

مِـنــِّى وَ فِــــىَّ إذا عَــلِمْــــــــتَ

فَكيـْــفَ تجْهَــــلُ قُدْرتــــى !!

قُلْت:السَّمَــــــاحَ فَـقــد تـشـتَّتَ

فــِـىَّ لـُـبُّ بصيــــرَتــــــــــى

قــالت: و مَنْ مَلَــكَ البصيــــــرةَ

وَ النـُّـهــــى فى الـمِحـنـَـة !!

الكــَــــــوْنُ كـُــــلُّ الـكــــــَــــوْنِ

بـَـــلْ كلُّ السِّـوَى فخليقَـتى

أمَّــا أنــــا فــــــالـنــــُّورُ ذاتــــِى

و العــَــوَالــِـــمُ ظُـلْــمَـــتـــى

حُـــجُـــبٌ مِــنَ الأنْـــــــــــــــوارِ

و الظُّـــلُـمــاتُ فيهـا رحمَـتى

مَـنْ يَــخْــتَـــــــــرِقْ حُــجُـبـــى

يمُـتْ ..و إذا حَيـــا فى لـوْعَة

لا الــنـــَّفْـــــسُ تَـبْـــقــــــى لا

وَ لاَ الأرْوَاحُ عِنْــــــدَ الــرؤْيــَـةِ

هُمُ خِيرةُ الشـُّهَــــــداءُ عِـــنْـــــ

ـــدى فَوْق كــُـلِّ شَــهَـــــادةِ

 

مقتطفة من قصيدة ” حقيقتى ” – ديوان ” الحقيق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter

الإيــمــــانُ  رســـولُ  اللَّــــــهْ

” المؤمِـنُ  مِـرآةُ  المـؤمِـنِ ” ..

وَ  الإيــمــــانُ  رســـولُ  اللَّــــــهْ

فَالمـؤمـنُ  حـقــًّا .. هـو  فـردٌ ..

مـقـصــــودٌ  بــرســــولِ  الـلـــــــهْ

إِنْ  يـنـــظُـــرْ  مـِــرآةَ  الـحــــَـــقِّ

فـكيـفَ  بـِبـَصَرِ  رسُـولِ  اللــهْ !!

أبــِبـَصـَــرٍ .. أَمْ  نــُـورِ  فـــــؤادٍ !!

أمْ  روحٍ !! لــرســـولِ  اللــــــهْ !!

وَ  تـعالَ .. لـِتـعـرِفَ  مـا  تـَحْوِى

مــــــرآةٌ  لـــرســـــولِ  الــلـــــــــهْ

مــــــرآةُ  الــرحــمــــنِ  تـجـلَّـتْ

لـفـــؤادٍ  لــــرســـــولِ  الــلـــــَّـــهْ

 

مقتطفة من قصيدة “البيان” – ديوان “محمد الإمام المُبين” صلى اللـه عليه وسلم – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter