“سَبَقَتْ له الرحماتُ فى أكوانِنَا “

مولاى..يا”جَدِّى”..ويا خَيْرَ الورى

أبــدًا.. و أسْمَــى خِلْقَـةِ الخــلاقِ

سَــوَّاك ربِّى مـن خزائنِ نورهِ..

و النورُ منك.. الأصلُ فى الآفاقِ

سَبَقَتْ له الرحماتُ فى أكوانِنَا

و لأنـت رَحْمَـتُــهُ على الإطــــلاقِ

فـعليك من ربِّـى صلاةٌ .. نُورُها

مِنْ سِرِّ قدْسِك.. تـَسْتَقِى وتـُساقى

مقتطفة من قصيدة ” الغيرة ” – ديوان ” الرقيق ” – شعر عبد اللـه / / صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter