يا”جَدِّى”.. وَ جمالِ جلالِـكَ .:. لا أَأْلـــو حُــبــــًّا ” لمحـمَّدْ “

يا “جَدِّى”.. وَ جمالِ جلالِـكَ

لا أَأْلـــو حُــبـــــًّا ” لمحـمَّدْ “

يا روحـًـا لـى فـيـهـا النـَّـفْسُ

وَ ما نـَـفَـسى إلاَّ ” لمحـمَّــدْ “

بلْ جـِسْمى وَ اللَّــهِ .. تـُرَابٌ

مِنْ طـيـنَـةِ حَـرَمٍ “لمحـمَّدْ”

وَ فِـعَـالِى .. بـيـقـيـنٍ أعْـلَــمُ

حَرَّكَها فى الغـَـيْبِ”محمَّدْ”

أنـا مِنـْـكُم بــلْ فـيكُمْ أعْـرُجُ

وَ أعـيـشُ حـياتى”بمحمَّدْ”

مــَــا عُــــدْتُ أرَى إلاَّكُـــــمْ

أوْ أسْـمَـعُ إلاَّ ” لـِمُـحَــمَّـدْ “

مِنْ يَوْمِ “ألَسْتُ” أنا فيــكُمْ

ذَوَبَانـًا فى ذاتِ ” محمَّدْ “

مقتطفة من ” تَـقـْديـم ” – ديوان ” ألفية محمد صلى الله عليه و سلم ” – شعر عبد اللـه / / صلاح الدين القوصى

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter