فَصِلوا حِبَالِىَ” بالرسولِ المصـطفى” .:. وَتَشَفَّعـــــوا لِىَ عنـــد خــير المرسلينْ

يا ” أمُّ ” إنِّـى قـد قـــصـدتُ رِحـابَكُم        

ورجـــوتُ فضـــلَ اللهِ خــيـــرِ المُنْزِلينْ

فَصِلوا حِبَالِىَ” بالرسولِ المصـطفى”

وَتَشَفَّعـــــوا لِىَ عنـــد خــير المرسلينْ

عَلِّى أفـــــوز بنظــــــرة فيــــها الـرضـــا 

منـــه .. عَلىَّ – بجــودِهِ – دنيا ودــينْ

فأكــــونَ تــــابِعه .. وخـــــادِمُ نَعْـلِـــــهِ    

ويكـــونَ لى تاجاً على أعلى الجبينْ

مُتَفَـــــرِّدا بالــــذلِّ عنــــد جنـــــابِـــــه

مُتَفَـــــرِّدا بالــــعزِّ منــــــــه على اليقينْ

“جَــــدِّى ” وإنْ بلغتْ عـيوبى للسما         

لا يقـــطعُ الأنــســابَ ذَنْبُ المذنبينْ

وهو الشـــــفيعُ … وَمَنْ أحـقُّ برحمةٍ

مثلَ العُصَاةِ.. وَمَنْ هَوَى.. والخاطئينْ

صَلَّــــى وسَــــلَّمَ رَبُّـــــنَا أبـــــدا عــلى

” طَـــهَ ” وعِتْـرتِهِ .. على مَــــرِّ السنينْ

*************

مقتطفة من قصيدة  ” السكينية ” – ديوان ” الطليق ” – شعر عبد اللـه / / صلاح الدين القوصى  

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter