إنِّى خَلَقْـتُك مِنْ صـفاتى..

بـسـمِ الـقـديــرِ .. و مــا بَــرَا

فى الكونِ..من قَدَرٍ جَرَى

و صــلاةُ ربـى .. و الـســلامُ

لِــخـيـرِ مَـنْ وَطِـئ الـثـَـرَى

سبحان مَنْ خَـلَقَ الوجودَ

مِــــــنَ الــــدُخَــانِ مُـصَـوَّرًا

عَــــدَمٌ .. و نــورُ “مـحمـدٍ”

فــى الــكــونِ يـبـدو  نـَـيِّـرا

صَـــلَّـــى الإلــــــهُ عـلــيـه ..

و الـمَـلَـكُ الـكريـمُ مُـكَـبِّـرا

مِـنْ قَــبْلِ”آدمَ”.. و الخـلا

ئــقِ .. عـَـــزَّ ربِّــى قــــــادِرا

قال:اصطفـيـتُـك يا”محمدُ”..

قــــال : جـــئـتـُـك شـــاكِـرا

أنا .. ساجدٌ لـك سـيدى ..

دَوْمـًا .. وَ حَـقِّــك .. ذاكِـرا

إنِّـــــى عـــــرفــتـُـك حَــــقَّ

مــعـرفـة .. فـقال:بـِنـَا تـَرَى

إنِّى خَلَقْـتُك مِنْ صـفاتى..

قـال : عَــبْدًا .. فـى الوَرَى

“مشكاةُ أنوارى”..جَعَلْتُك..

قال .. قـال : بـِكُـمْ أُرَى ..

يا رحمـتى فى الكونِ..قال..

فـــقــــال : فَــــضْـــلاً غـامِــرًا

يا طُـهْـرَ قُدْسٍ .. جَـلَّ عـن

وَصْــــفٍ .. فَــزِدْتََ تـَطَـهُّـرا

قــــــال : اســتمــعْ روحـًا ..

فـقال:الروحُ فِىَّ تـَصَدَّرا ..

وَجـْــــهٌ إلـيـك .. فـلا يـراك

ســــــــواه  ..  أو  يَـتـــَصَـوَّرا

لـــكــنْ .. إلـى  الأكـوانِ أ

نـظـرُ مـنه .. وَجْـهـًا آخَرا !!

 

مقتطفة من قصيدة “يا محمد (صلَّى اللـه عليك وسلم)” – ديوان “الشَفيق” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter