“طه”عندى  .. أصلُ وُجودى

بـســمِ  الـلــهِ  الـحـى   الأكـبــرْ

ربِّـى  .. جَـلَّ  عُـــلاً  وَ  تــَـكَـبَّـرْ

أشــْـهـــدُ  أنَّ  الـفـــرْد  الـحَـى

الوجهُ  الحق .. وَ  عَـزَّ  مُـدَبِّــرْ

رَبـِّى  .. حُـبـِّى  .. مـهما  قـلـتُ

أُحِبُّ  الخَـلْقَ  وَ  مـا  يُـتـَصَـوَّرْ

كلُّ  الـخـلْــقِ  كـلامُ  الـلَّـــهِ ..

فما  الكلماتُ  حروفٌ  تُسْـطَـرْ

أشـهَــدُ  ربـِّى   فى   الملـكـوتِ

وَ  كلِّ الخَلْقِ .. إذا مـا أنـظـرْ

لـيـْـسَ  سِــواهُ  أرَاهُ  يـقــيــنــــا

شـَهِدَ الـقـلبُ .. لـذلـِكَ كَـبـَّــرْ

جَـلَّ  جـَـلالُ  الـلـــهِ  تــعـََــالَى

غَـيـْـبـاً  أوْ  فى مَـا قدْ أُبـْصِـرْ

*******

ثــُـمَّ  صَـلاةُ  الـلـَّــهِ  الـهــَــادى

أُرْسـِـلُ لـِلمَـحْـبـوبِ  الأنــْـوَرْ

” طـه ” .. نورُ اللـه .. حبـيـبى

رحْمَـةُ ربـِّى فـيــنـا تـُـنـْــشــَـرْ

روحى فـيـهِ .. وَ  قـلْـبى مـنـهُ

وَ  عـقــلـِى تـاهَ  فـلَـمْ  يـتـَدَبـَّـرْ

يـا مَنْ تـَـعْـتـِبْ  لا  تَـتَـجـاوَزْ ..

بــلْ  إنْ  كُـنـْتَ  ذكِـيــًّا  أَقْـصِـرْ

أُقْـسِـــمُ  أنـِّى   ذُبـْتُ  حـنـيـنـــاً

بلْ  جـِسْمى   بالحُبِّ  تبَخَّـرْ !!

“طه”عندى  .. أصلُ وُجودى

فـيـهِ  أعـيـشُ  بــِسـِـرٍّ  أكـبـَـرْ  !!

إنْ  لَمْ  تـفـهَمْ  قَوْلى  .. فاعْلَـمْ

أنـَّـكَ  لَسْـتَ  بــِحُـبٍّ  تـَـشْـعُــرْ

وَ  اترُكْ  روحى   فى   مَلَـكوتى

تَـحْـيــا  كيـْفَ  الـقَـلْبُ  تـَـصَـوَّرْ

صَلَّى   اللَّـهُ  علَى   مَنْ  أَهْدَى

لى وَ  أفـاضَ بــِنـَظْـمٍ  يُـنـْثــَـرْ

 

مقتطفة من قصيدة ” الحسين ” – ديوان ” البريق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

 

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter