وكُـلُّ العارفِـين رأوكَ نُـــوراً

“رسول اللَّهِ” .. صلى اللَّهُ ربِّى

عليكَ .. وآلِــكَ القِمَــمِ العَوَالِى

أَحَـقًّـا ما رأيتُ !! أمْ انتـهى بى

خيالى أَنْ شَطَـحْتُ مع الخيالِ!!

أَراكُمْ سَـيِّــدِى فى كُـلِّ لَحْـظٍ

وأَرْقُبُ نُـــوَرَكُـــمْ فِى كُــلِّ حالِ

فما مَلَكـــــاً أراهُ ولا نَـــبِــــيًّا

سِوى مِنْ نُورِكُمْ هُوَ قَدْ بَـدَا لِى

إليْكُمْ ما يرى قلْبى وعقلى

و أقْصَى ما أَرَاهُ مِــنْ المُحــــالِ

وأعلَــمُ أننا مهمــــا انْـتَهيْــنَا

إلى ربِّ المصـيرِ .. وخيـرِ والِى

وكُـلُّ العارفِـين رأوكَ نُـــوراً

فقـــالَ البعضُ: أنـــوارُ الوصالِ

وقالَ البعضُ:فى القُدُّوس عِشْنَا

وقالَ البعضُ:وَهَّــــابٌ بَــدَا لِى

وقالَ البعضُ:قَدْ جِئْنَاهُ حَبْواً

ولكنَّ المُهَيْمِنَ قَـــدْ سعى لِى

وقالَ البعضُ : أملاكٌ تَجَلَّتْ

وقـالَ البعضُ: أفـلاكٌ تُــــوالِى

وقالَ البعضُ:عِلْمُ الحَرْفِ عندى

وقــــالَ البعضُ:أرواحُ المِثـــالِ

ولكــنِّى بفضـل اللَّــهِ أدرى

بـأنَّ النُـــورَ مِنْ حُلَـــلِ الجَمَالِ

عليكَ ومنك يا مولاى حَقـًّا

وكُـــلُّ الكَوْنِ دون النُورِ خَــالِى

 

متطفة من قصيدة ” الدائرة ( الروح ) ” – ديوان ” الحقيق ” – عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter