فإنَّ شــريـعــةَ الرحـمـنِ تَـمَّـــتْ .:. بـنــورِ “مـُـحـَـمَّـــدٍ” و لــكــل قَـــرْنِ

فإنَّ شــريـعــةَ الرحـمـنِ تَـمَّـــتْ

بـنــورِ “مـُـحـَـمَّـــدٍ” و لــكــل قَـــرْنِ

و قـــد أدّى الأمــانـة فى كـمــال

و تَـــمَّ الـشــرعُ مــقـرونــا بِــصــَــوْنِ

جـزاه الـلــه عـنَّـــا خـير مـا يجــ     

ـزى رســولاً بالصــلاة عـليه يُـثْـنِـى

********************

و لـكــنْ هـلْ لـعـلْمِ الـلَّــهِ حصــرٌ

يُـحـــاط بِســرِّه مِـنْ بَـعْــدِ خَــــزْنِ !!

أَمَــا علـمـــوا بـــأن كــــلامَ ربـــِّى

حَوَى الأسـرارَ فى نَـشْـرٍ وَ ضِـمْنِ !!

لــهُ شـــــرحٌ و تـــأويــــلٌ و رمــــزٌ

لـمــن يـُؤْتَــى البـصــيرةُ لا لِــعَـــين

شــــريـعــةُ ربـنـا مــنه كـشــمــسٍ

و ســـرُّ  الــلَّــــهِ  مـــكـنوزٌ بِحِــصْــــنِ

فـشــرعُ الـلَّــهِ مِـنْ أمـرٍ و نـهــىٍ

لـذى عــقــــلٍ و ذى بـصـرٍ و  أُ ذْ نِ

و عـلـمُ الـلَّــهِ يـمـنـحــه لـقـــــومٍ

بِـحــكــمـــتـه لــشـــأنٍ بَـعْــدَ شــــأنِ

و قال لنا : اتقوا … فأزيدُ عـلماً

لِروحـكــمُ اســمـه العِـلـمُ الـلــدنــِّى

و لـيـس يحـيـطـنا عِلْمـاً ســـوانـا

وَ مَــنْ شِـــئـنـا مـــتى شــئــنـا بـــوزنِ

فــذا عــلْـمٌ … بـه قــد خُــصّ قـــومٌ

و ذا شــرعٌ …لــنا هــو فــرضُ عَــيْـنِ

مقتطفة من قصيدة ”الغوثية (باب – السِــرُّ )” – ديوان ” العتيق ” – شعر عبد اللـه / / صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter