نحنُ جُهَّالٌ وحقِّ اللهِ .:. لم نفهمْ إشارهْ

قيل: شَرْحُ الصدرِ صعبٌ

قلتُ: فى أعلَى الصداره

ما علمتُ بـــأنَّ حِبِّى

قـــد يُُعانــى من مــراره

قيل مُمْـتَقِـعٌ بوجٍــه

قـــد رَأوْا فيــه اصفراره

لم يقولوا كيف كان

المصطفى حين انشطارهْ

أى آلامٍ يُـعَـــــانـــى

أوْ حَكَوْا عنه اصطبارهْ

كلُّ مـا قالوا : أتَــى

الملكانِ..وَ انتهت العبارهْ !!

كَيْفَ شَقُّوا !! كَمْ تَحَمَّلَ

سيدى هذى الجسارهْ !!

نحنُ جُهَّالٌ وحقِّ اللهِ

لـــم نـفـهــمْ إشـــارهْ

لكن الآن .. عــرفـتُ

بــأنَّه عانىَ احتضارهْ

ألفُ ألفِ صلاةِ ربى

بــالسلامِ وَ بالبشارهْ

دائمــاً أبـداً عليكَ

وَ آلِ بيتك بالطهــارهْ

مقتطفة من قصيدة ” الشرح ” – ديوان ” البريق ” – شعر عبد الله/ / صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter