لجميعِ الأتباعِ .. شفيعًا .:. و مُجيرًا عند الميزانْ

أنا أعلمُ منكمْ بحبيبى

فالرحمةُ فيه فَيَضَانْ

أنا أعلمُ .. لن يَرْضى”طه ”

إلا برضاءِ الغفرانْ

لجميعِ الأتباعِ .. شفيعًا

و مُجيرًا عند الميزانْ

فَصَلاتى هى منى عَفْوٌ

عنْ أمَّةِ أكملِ إنسانْ

فأَزيدُ “محمَّدَنا ” نُورًا

و الرحمةُ سَعَةُ الأكوانْ

فَيَشِعُّ بأنوارٍ فيكمْ

هى تمحو كلَّ العصيانْ

فَعَليهِ صلاتى و سلامى

مِنْ كلِّ صِفاتِ الرحمنْ

مقتطفة من قصيدة ” صلوات الأعلى” – ديوان ” الرشيق ” – شعر عبد الله / / صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter