فافتَحْ لَكُمْ قلــباً .. وَنــوِّرْ بالـذى .:. قــد ذقتَ روحَ العاشِق المشتاقِ

فافتَــحْ لَكُــمْ قلــباً .. وَنــوِّرْ بالـذى

قــد ذقتَ روحَ العــاشِق المشتــاقِ

“بمحمدٍ” وجهى وكأسى والطِلا..

وهــو الشـرابُ ونــورهُ والسـاقـى

فافهـمْ فإنَّ القـومَ قــد جــهلـوا لنـا

هــذى الكـنــوز وغــرَّهمْ إشـفـاقى

قالوا نُوَحِّـدُ رَبَّنَا .. قُـلْـتُ : اعلموا

أنَّ الرسول ” محمــدا ” ميثــاقـى

“والعُروةُ الوثقى ” وَحَبْلُ صِلاتنـا

و لكــلِّ أســقـــامِ النُــهَى تِــرْيـاقى

فاحفـظْ لنــا عَهــْدًا بــه وبـحبــلــهِ

تَـجِدِ الخـلاصَ لـديــه فـى إطـــلاقِ

صـلَّى عليـهِ الكونُ يــوم خلَــقْــتُـهُ

مِنْ قَبْـلِ ” آدمَ ” كــان فى إشراقِ

مقتطفة من قصيدة ” السِّر ” – ديوان ” الغريق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter