بسم الله الرحمن الرحيم

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله المستحق لجميع المحامد

والصلاة والسلام على إمام كل شاكر وحامد

وعلى آله وصحبه و كل عابد

.

سبحان ربي ذى العزة والجبروت

والملك و الملكوت

والعظمة والكبرياء

 

أنـت العـبدُ “الخاتِمُ” .. فافـهـمْ .:. كيـف تـدور بـفـَلَـكِ “محـمَّدْ”

قال : صَدَقْـتَ .. وَ أشْـهـدُ هَـذا ..

أنــتَ الظِّـــلُّ لـنــورِ ” مـحـــمَّـدْ “

قــلــتُ : وَ ظـِـلُّ الـنـــورِ فَـكيــــف

يكونُ!! فضحك وَ قال:”محمَّدْ”!!

قـلـتُ : فـأيـن أنـــا !! فــتــبـسـَّـــم

قــال : فَـصُــنْ سِــــرًّا ” لمحـمَّدْ “

أنــت العــبدُ “الخــاتِـمُ” .. فافـهــمْ

كيـــف تـــدور بـفـَلَـــكِ “محـــمَّدْ”

قـــدرُك عـنـد اللَّـــه .. وَ لَــيــْـــسَ

يـراك سـواهُ وَ عـيــنُ ” محــمَّدْ “

وَ قــلـيـــلٌ مـــن خـــلْــــق اللَّــــــهِ

إذا نـظــروا بـعـيـون “محــمَّدْ” !!

مقتطفة من قصيدة ” مشكاة الأنوار ( المحمدية ) – باب الملكوت ” – ديوان ” ألفية محمد صلى اللـه عليه وسلم ” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

أنا أعلمُ .. لـن يَرْضى”طــه” .:. إلا بـــرضــــــــــاءِ الــغــفــــــرانْ

صلواتٌ أعلى .. هـى مِـنى ..

كـالــتـاجِ لِكُـلِّ الــتــيــجــــانْ

مِنْ ذاتى .. وَ لِنورحبيبـى ..

بــِـرِضـاءِ عـَطـاءِ الـرحـمــــــنْ

كَىْ يَرْضَى .. وَعْدًا لِحبيبى ..

مـذكـورٌ هــو فـى الــقُـــــرآنْ

أنا أعـلـمُ مـنكمْ بـحـبـيـبــى

فـالرحـمـةُ فـــيـه فَــيـَـضَـــانْ

أنا أعلمُ .. لـن يَرْضى”طــه”

إلا بـــرضـــــــاءِ الــغــفـــــرانْ

لجمـيعِ الأتبـاعِ .. شـفـيـعــًا

و مـُجــيــرًا عـنــد الــمــيـــزانْ

فَـصَـلاتى هى منى عَــفْــوٌ

عـنْ أمَّـــةِ أكــمــلِ إنـــســـانْ

فـأَزيــدُ “مـحـمَّـدَنـا ” نـُــورًا

و الــرحـمـةُ سَــعَـةُ الأكــــوانْ

فَــيَـشِــعُّ بــأنــوارٍ فــيـكــمْ

هى تـمـحـو كـلَّ الـعـصـــيانْ

فَـعَـلـيـهِ صلاتى و سـلامى

مِـنْ كـلِّ صِـفـــاتِ الـرحمـــنْْ

مقتطفة من قصيدة ” صلوات الأعلى ( 3 ) ” – ديوان ” الرشيق ( 14 ) “

مقتطفة من ديوان ” فى حب أشرف البرية ( مقتطفات من الصلوات القدسية القوصية ) ” – شعر عبد اللـه / / صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

ردَّ علَى الأعـمَى عـينيهِ .:. ببسْم الله .. وَ رِيقِ “محمَّدْ”

وَ إِذ “الخِـضْـرُ” تــَبـَسَّـمَ ثــَغــراً

قـالَ : أتـعـلَـمُ قــدرَ “محمَّـدْ” !!

قلتُ : الحـبُّ طَـغَى .. لم أحْسِـبْ

أوْ أتَـحَــسَّــبْ قَـــدْرَ ” محَـمَّـدْ “

لـكـنْ قــــال : الـجـــاهُ عـظـيــــمٌ

فـاطـلـبْ منْ رَبـِّــكَ ” بمحَـمَّدْ “

ردَّ عــَـلَـى الأعــْــمَى عـيـنـَيــــهِ

بـِبـسْـم اللـه .. وَ رِيـقِ “محمَّدْ”

كــلُّ شـئــــونِ رَســــولِ الـلـــــهِ

تـشـيـــر إلَى بـركــاتِ “مـحـمَّدْ”

حَــتـى يـــومَ ” الـمَــوْلـــدِ ” كـلُّ

الـكـوْنِ أُنـِـيــر بـنـور ” محمَّدْ “

مقتطفة من قصيدة ” مشكاة الأنوار ( المحمدية ) – باب الخضر ” – ديوان ” ألفية محمد صلى اللـه عليه وسلم ” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

كيف بمن يحب رسول اللَّه صلى الله عليه و سلم

انظر إلى دعوة رسول اللَّه صلى الله عليه و سلم إلى الحب فى اللَّه والأخوة فى اللَّه وكيف أن المتحابين فى اللَّه على منابر من نور يوم القيامة يغبطهم الأنبياء على هذه الدرجة الرفيعة .. وكيف أن الرجلين إذا تحابا فى اللَّه واجتمعا عليه وافترقا عليه يُظِلُّهُم اللَّه تحت ظِلِّهِ يوم لا ظل إلا ظِلُّهُ .. ودعاء المؤمن لأخيه بظهر الغيب مستجاب .. ويقف وراءه ملك يقول له ولك مثل ذلك .. أى ولك مثل ما دعوت لأخيك ..

فإذا كان هذا جزاء من يحب أخاه المسلم فى اللَّه .. وللَّه .. فكيف بمن يحب رسول اللَّه صلى الله عليه و سلم .. وكيف بمن تتعلق روحه بروح رسول الـلَّـه صلى الله عليه و سلم ..

قل لى أنت ماذا يستفيد من أحب رسول اللَّه من حب الرسول له .. ومن روح رسول اللَّه المتعلقة روحه بها حبا ومودة ..

وإذا كانت الأرواح جنوداً مجندة .. وتعارفت روحك على مهبط الأسرار وكنز الأنوار .. روح محمد صلى الله عليه و سلم .. فما الفائدة من ذلك .. هل يحتاج الأمر إلى إيضاح !!.

وإذا كان حبك لأخيك المؤمن العادى ينفعك فىالدنيا والآخرة.. فتستجاب دعوته لك فى الدنيا.. وتكون معه تحت ظل اللَّه فى الآخرة .. وعلى منابر من نور .. فكيف بمن يحب رسول اللَّه صلى الله عليه و سلم .. وماذا يستفيد منه فى الدنيا والآخرة.

لذلك يؤكد صلى الله عليه و سلم على هذا الحب ويقول”والذى نفسى بيده لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحبّ إليه من ولده ووالده والناس أجمعين”  متفق عليه، ويقول”أحبوا اللَّه لما يغذوكم به من نعم .. وأحبونى لحبكم اللَّه”  فالرسول صلوات اللَّه وسلامه عليه يؤكد على المؤمنين ضرورة حبهم له .. وإنما كان ذلك لفرط حرص رسول اللَّه صلى الله عليه و سلم ومحبته لك ورحمته بك لكى تنهل روحك من روحه العلية .. ويستفيد قلبك من نور إيمانه صلى الله عليه و سلم .. وما هو بالمستفيد من حبك له .. بل أنت المستفيد بإذن اللَّه من روحه القوية .. وقلبه مهبط الوحى .. فينقل إليك ألوانا من الإيمان .. وأنواعا من اليقين .. والأنوار .. من قلب رسول اللَّه إلى قلبك .. ومن روح رسول اللَّه إلى روحك لا قراءة من كتاب .. ولا تعليما من معلم .. بل تعليم من اللَّه تعالى ورسوله .

مقتطفة من كتاب ” قواعد الإيمان ( تهذيب النفس ) – الباب الخامس” – للإمام عبد اللـه / / صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

لا يؤمِنُ إلاَّ مَنْ صارَ .:. كمِرْآةٍ .. فى قلبِ “محمَّدْ”

” أُذُنُ ” الخَـيْرِ.. وَ يُؤمِنُ حقاًّ

فالإيـمانُ الـحَـقُّ ” مـحــمَّـدْ “

لا يــؤمِــــنُ إلاَّ مَــنْ صـــــــارَ

كـمِـرْآةٍ .. فى قـلبِ ” محمَّدْ “

فى المِـرْآةِ تـَــرَى الأنـــْـــــوارَ

مِنَ الرحمنِ بروحِ ” محــمَّدْ “

تـسْـطَــعُ مـنــه إلَى الأحـبــــابِ

فَـيـــؤْمـِـنُ كلُّ مُـحِـبِّ “محمَّدْ”

ثــــُـمَّ يـصـيــــرُ الـكـلُّ كَـفــَــرْدٍ

وَ الـفَــرْدُ المُـخـتارُ ” محـمَّدْ “

هــــذا نــَــصُّ كــَــلامِ الـلــَّـــــهِ

لـتـفـهَـمَ رَمْـزَ كلامِ ” محـمَّدْ “

صَـلَّى الـلـــَّــهُ علَـيْــهِ وَ سَــلَّـمَ

مَـــا ذَكَــرَ الـرحـمـنُ “محـمَّدْ”

مقتطفة من قصيدة ” مشكاة الأنوار ( المحمدية ) – باب التوحيد ” – ديوان ” ألفية محمد صلى اللـه عليه وسلم ” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

يـا سـعـد مـن صـلـى .:. دومــًا .. و لا يَـسـْلَى

أنـا .. بــاسـمِ رحمـنِ .:. و حــــروفِ قــــــرآنِ
و بـلـيــغِ تِـبْــيَـــانــى .:. وَ بـشِـــعْـــرِ أوزانـــى
أشــــدو بـألـحــانــى


فـصــــلاةُ مــــولانــــا .:. بـالنــورِ .. تـَغـْـشَـانــا
حُـبــًّا .. و تـحـنــانـــا .:. أُخْـــرَى .. و دنـيـانــــا
بـقــبـــولِ رحـمـــانِ


يـا سـعـد مـن صـلـى .:. دومــًا .. و لا يَـسـْلَى
صــبـحـًـا و إن لــيــلا .:. يــرجــو لـكـمْ وصــلا
فـى قـلـبِ و لــهــانِ


يـا سَــيِّـــدَ الـخَـلْـــقِ .:. يــا رحـمــةَ الـحـــقِّ
يــا صـاحـبَ الـنـطـقِ .:. بالـحقِّ .. و الصدقِّ
مِـــنْ ذِكْــــر قـــــرآنِ

باللـه.. يــا”جَدِّى”.. .:. يــا خَـيـْرَ مـن يُـهْـدِى
إنـِّى مَـــدَدْت يَــــدِى .:. و رضـاؤكـمْ قَصـْــدِى
مِــنْ جــودِ حَــنَّــانِ

مقتطفة من قصيدة ” الهيمان (2)”
ديوان “المفيق (16)”

مقتطفة من ديوان ” فى حب أشرف البرية ( مقتطفات من الصلوات القدسية القوصية ) ” – شعر عبد اللـه / / صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

خُذْنِى إليكَ فليسَ لــى .:. إلاَّكَ صَاحِبُ كُلِّ أُنْــــسِ

فى الأرض طالَ بــى الزمانُ

فَصِرْتُ مَرْهُونــاً بَحبْسِـــى

يــا ربُّ لا لُغَـــــــــتى لهُــــم

مفهومةٌ حتى بـِـحـــــــسِّ

بَـــلْ لستُ أفهـــمُ قَوْلَهُــــم

والقولُ إنْ أصرخْ .. كهمْسِ

يــا ربُّ لســتُ أرى جُـــذُوراً

لى ولا فى الأرض كأسِى

خُـــذْنِى إليـــكَ فليــسَ لــى

إلاَّكَ صَاحِبُ كُــلِّ أُنْــــسِ

*****

مِنْ يومِ قُلْتُ “بلى” سجدتُ

فمـا رفعــتُ إليــك رأسـِــى

ورأيتُ نورك فـــى الرسولِ

كَتِــــــمِّ بدرٍ يــــومَ عُــرْسِ

عنْ كُلِّ خلــقٍ غِـبْتُ .. راح

وضاعَ مِنِّى كُــلُّ حِسـِّــــى

مَرَّتْ بِى الدُنيا مع الأخْـرى

وجدْتُهُما كَأَبْخَسِ كُلِّ بَخْسِ

فَتَــرَكْتُهُم .. وطَلَبْتُ ربِّــى

خالِصـاً مِــــنْ كُـــلِّ رِجْـــسِ

*****

قيل: امْكُثْ مَكانَكَ ..لا تَرُم

فالكــلُّ يُصْبِحُ ثُمَّ يُمْسِـــى

ذراتُ طيــنٍ فــى الهـــواءِ

وكُـــلُّ دُنْـــيَاهُمْ كَرِمـْـــسِ

ومنْ استقامَ لهُ جِنَانِـــى

وهِىَ مِنْ نَعْماءِ أُنْسِـــــى

ولأَنْتَ فى الحَالَين عِنْـدى

بينَ أسيافــــى وتِرْسِــــى

لا أنت فــى الدُنْــــــيَا ولا

الأُخْرَى فَتُضْحِى ثُمَّ تُمْسِى

فى نورِ “أحمد” ظِلُّـكُـم

دومـــاً .. كمـرآةٍ وعكْــــسِ

لا غيرُ “طــــهَ” قدْ يراكُم

والخلائِـــقُ بَعْــضُ حَـدْسِ!!

“خَتْمُ الوَلايــــَةِ” لا يُــرَى

أبَــداً .. ولا حَتــى بِلَمْــسِ

يكفيــك هذا يا تُــــــــرى

يا منْ تعيشُ بنار قُدْسى!!

*****

سُبحانَ ربــى .. قــُـلـْـتُ :

حَمْدُ اللَّهِ إيمانــى وأُسِّــى

أنا إن شَرِبْتُ فكأسُ حُبِّكَ

أو نظرتُ فأنْتَ شَمْـسِــى

أنا إن شَبِعْتُ فمِـنْ كلامِك

أو فَرِحْتُ فَمِنْكَ عُرْسِى

أنا تائـــهٌ يــا ربُّ بَــــيْـــنَ

العرشِ فى أنوارِ كُرْسِـى

أنا سابـِــحٌ .. بلْ سـائـِــحٌ

لم أدر ِ أينَ الآنَ أ ُ رْسِى

يا ربُّ حِرْتُ منْ الظُنُـــونِ

ومنْ حَقَائِقِ كُلِّ قـُــدْسِ

قيلَ اصْطَبِرْ .. جَهِّزْ رِحالَك

واصْطَحِبْ سيْفاً بفأسِ !!

مقتطفة من قصيدة ” الغَــريب ” – ديوان ” الحقيق ” – شعر عبد اللـه / / صلاح الدين القوصى

أنا فيكمْ .. أوَ لستَ ترانى !! .:. بـفـــؤادِك .. لا بـالأنـظـــارِ !!

قـد وَهِمُوا مَنْ قالوا : فُزْنـا

مـِنْ عـمـلٍ مـاضٍ أو جـارِى

فَـعَّـالٌ ربِّـى .. قـد قـــالَ ..

و مـــا عـَمـَلُــكَ إلا أقْــدارى

إيمانُك مِنِّـى .. فـى الـقـلـبِ

و أفـعـالُـك .. فـعـلُ الـقـهَّـارِ

أنا فيكمْ .. أوَ لستَ ترانى !!

بـفـــؤادِك .. لا بـالأنـظـــارِ !!

العيـنُ لِمَا حـولَك .. فافهمْ ..

و الـبــاطنُ .. مـا أنـتَ بدارِى

و فـــؤادُك للـبـــاطـنِ يـنـظُـرُ

وَ لـَـهَــذا نـِـعـْــمَ الإبــصـــــارِ

مقتطفة من قصيدة ” من أنفسكم – ( باب المناجاة ) ” – ديوان ” الرشيق ” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

http://www.alabd.com

يا ربُّ كُـنْ لى دونَ خَلْـقِكَ .:. كُلَّ أَفْراحِى وأ ُ نْــــــسـى

يـا ربُّ إنْ قَــــدَّرْتَ عَيْـشــاً

لـى فَثَبِّــــتْ أ ُ مَّ رأســــــى

يا ربُّ كُـنْ لى دونَ خَلْـقِكَ

كُــلَّ أَفْراحِى وأ ُ نْــــــسـى

خُذْ منْ تُرابِى فى فَضائِك

إنَّـــه سِجْـــنِى ورمْــسـِــى

وأطلِقْ لكَ الرُوحَ امتِنانــاً

إنَّ جِسمى أصــلُ نَحْسِى

قدْ قيلَ: تبدُو لى”الهويَّـةُ

مثـلَ بيْـــضٍ بعــدَ فَقْـــسِ

لكِنَّ صَبْــرِى طــالَ مُــــرًّا

والجَهَالةُ سِـــرُّ بُؤْسـِــــى

يــا ربُّ عَجِّـــلْ مــا تَـــراهُ

الخَيْرَ لِى .. قَدْ زادَ كَبْـسِى

مقتطفة من قصيدة ” الغَــريب ” – ديوان ” الحقيق ” – شعر عبد اللـه / / صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

فى قولك ” كُنْ ” أمرٌ يَسْرِى .. .:. فـَـيـُغـَيِّـــرُ فـى كـــلِّ مســــارِ

مـا مِـنَّـا أَبـْدًا مـن شـىءٍ ..

ما الفعلُ سوى خَلْقِ البارِى

كَــمْ داءٍ عرفوا .. و دواءٍ ..

وَصَـفُـوه بِسِحْـرِ الأسحـــارِ

و النافعُ فيـه .. هـو الشافِى

و الـصــِفَــةُ بِسـِرِّ الأســــرارِ

لا طِــبٌّ و دواءٌ يُــجْــدىِ ..

فــــالأمــــرُ لِــرَبِّ الأقـــــدارِ

فـَــبـِـسـَـبــَبٍ .. أو دون دواءٍ

إنْ شــاء .. سـيرفعُ أضــرارِى

ما السببُ .. و ما العِلَّةُ حَقًّا !!

و السببُ عن القـدرةِ عـارِى !!

فى قولك ” كُنْ ” أمرٌ يَسْرِى ..

فـَـيـُغـَيِّـــرُ فـى كـــلِّ مســــارِ

مقتطفة من قصيدة ” من أنفسكم – ( باب الحيرة ) ” – ديوان ” الرشيق ” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com