يا عبدَّنا .. زِكَّاك “جدُّكَ” .. عندنـا .:. و هو الحبيبُ لنا.. وعيـــــنُ مآقى

يـا ربُّ.. بسـمِ الــواهبِ الــرَّزَّاقِ

واسمِ العزيزِ الحىِّ .. وهو البـاقى

يا ربُّ .. جــلَّ جلالكمْ فــى عِـــزَّةٍ

جَلَّــتْ عـن الأفهــام و الأذواقِ

عـزَّ الإلـه و جـلَّ فـى رَحَمُوتِـــهِ

أكـرِم بخيـرِ عـطـا مــن الـرزاقِ

*****

يا عبدَّنا .. زِكَّاك “جدُّكَ” .. عندنـا

و هو الحبيبُ لنا.. وعيـــــنُ مآقى

وَ له الخيــارُ على العوالـــمِ كلِّها..

و القهرُ مِنِّــى.. فوقهـمْ مـيثــاقى

روحُ الوجودِ -كما علِمتَ-ونورُه

مَثَـلاً لِنـــورى.. ظَاهـرُ الإشراقِ

إنى أُصَلِّــى دائمًــــا أبــــدًا علـى

روحِ الـحبيبِ .. ونـــورهِ البرَّاقِ

فعليه صَلِّ .. إذا أردتَ وِصَالنـــا

فهو الحفيـظ لِـسِـرِّنـا و الساقـــى

قلتُ: السلامُ عليه من كلِّ الورى

وصلاةُ مــولاى العظيـمِ الباقــــى

*****

مقتطفة من قصيدة ” الغيرة(1) ” – ديوان “الرقيق (15) “

مقتطفة من ديوان ” فى حب أشرف البرية ( مقتطفات من الصلوات القدسية القوصية ) ” – شعر عبد اللـه / / صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter