إنَّ فُــــؤادَكَ نــُـورٌ مِـــــنـــــْـهُ .:. وَ قَــدْ خَـلَّـفَـكَ عَـلَيْـه وَ وَلـَّى

أيـنَ النفْــسُ!! وأيـن الـــروحُ!!

إذا مـا العقـلُ دنـىَ فـتَمَلَّى!!

جَـــلَّ اللـَّـهُ الحـَـىُّ الـبَــاقـــِى

هُـوَ قَـدْ مَــدَّ الظِّــــلَّ فَـصَـلَّى

و الأكْـــوانُ خــَـيـَــالُ الظــِّـــلِّ

و تَزْعمُ أنَّــكَ لَسْتَ .. وكَــلاَّ!!

يَـا مِسْـكيــناً . . إفْـتــَحْ قَــلْـبـاً

وَ افْـهَمْ يَـفْــتَـحْ رَبـُّكَ عَــقْـلاَ

إنَّ فُــــؤادَكَ نــُـورٌ مِـــــنــــْـهُ

وَ قَــدْ خَـلَّـفَـكَ عَـلَيْـه وَ وَلـَّى

مقتطفة من قصيدة ” القَاسـِمْ ” – ديوان ” العقيق ” – شعر سيدى عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter