أنــَا غـــــارقٌ فـى الـــــذَّات .:. إنَّ الذات أقْصَـى بـُـغـْـيَتـِى

أنــــا لا أرَى إلاك ربـــــــِّـــى

جَــــلَّ فـــَــــــوقَ الــعــِـــــزّةِ

و الـناسُ و الأكــوانُ جَـمْعــاً

تــحــْـتَ عـــَـــرْشِ الـقـــُدرةِ

مــالى و لـلأكــــوان حـــتى

لـــَـــوْ أتَت كَـمَـطِـيـَّــتـِــى!!

أنــَا غــــارقٌ فـى الـــــذَّات

إنَّ الذات أقْصَـى بـُـغـْـيَتـِى

لــَــكــِــنْ أرَى الأكـــْــــوانَ

تَطلـبُـنى و ترجو خِطـبـَـتى

و الـلـَّـــهِ إنـى فى غــِـنــىً

عـنــْـها و حــَـتـَّى جـــنــَّـتى

أنا جنـَّـتى حـبى ” لـطـــهَ

و الـغــَــــرامُ بـمـهـجــتـــى

عَدْنـى و فردوسى الحبيب

و لا أُغَـيــِّـــرُ رَغــبـــَـــــتــى

مَنْ ذاق حُــبَّ ” مـحـمــدٍ “

و الــلــَّــــهِ لا يــتـَـلـفــــَّـــتِ

روحـِى و عـَـقـْـلى و الدِّمَـا

فى حبِّ “أحمَدَ” عـيشَـتــى

دنـْيا و أخرى لـسـْتُ أرْجـُو

غــَــيــْــرَه مــِــن جــَنــــَّــةِ

مقتطفة من قصيدة ” هَوِيـَّتِـى ” – ديوان ” العقيق ” – شعر سيدى عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter