وأنا الغريقُ بقُدْسِكُمْ وبحبكمْ

بِسمِ الكريمِ إلاهِنا الرحمنِ

مَنْ علَّمَ الأَرْواحَ بِالقُرْآنِ

وَعَلاَ .. فَقَدَّسَ ذاتَهُ الثَقَلانِ

وله سجود الكُلِّ فى الأكوانِ

*****

فى نورِ قدسك سِرٌّ منك يأتينا

سِرٌّ به نحيا والنور يفنينا

والكلُّ أمواتُُ .. لكن أراضينا

تحيا ونور “ المصطفى ” فينا

*****

مِنْ يوم قيل لنا : ألستُ بربكمْ

وأجبتُ: بَلَى..وأشرق نُوركمْ

وأنا الغريقُ بقُدْسِكُمْ وبحبكمْ

لمْ ألتَفِتْ أبداً لغير جمالِكمْ

مقتطفة من قصيدة ” البشرى – ( البرزخ ) ” – ديوان ” الغريق ” – شعر عبد اللـه / / صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter