وَ حـقِّــكَ لو نــادوهُ قــتـالا!!!

قُلْتُ : حبيبى .. منكَ حياتى

مَـهْـمَــا الـغَـيـْـرُ لـنـــا يَــتَــوالَى

قالَ:اصمتْ..واحْمَدْ..وتحمَّلْ

مِـــنْ نــُورِ المَــوْلـــَى أفـْـعَــالا

لـيْـسَ الآنَ .. فَـدَوْرُك بَــعْـدٌ

صـُـنْ سـِــرًّا وَ اهـــْدأْ لِـى بـالا

قـُلْـتُ : فـَـأشْهَـدُ أنَّ اللَّـــهَ

الحقُّ .. فقالَ: صَدَقْتَ مَـقالا

قُـلْتُ: وَ أشْــهَـدُ أنــَّكَ نــُورُ

الـلَّـــهِ .. فقـالَ: فهِمتَ مِـثـالا

قُـلْتُ : وَ إنـَّكَ خَـيـْرُ الـخَلْقِ

فـقالَ : عَـلَىَّ الـخَـلْـقُ عِــيـالا

*****

قلتُ:فخُذْنى..قال: أَخَذْتُــكَ

ثــُمَّ سَــــأُلـبِـسُــكُـمْ أحْــــــوَالا

قُلْتُ : بروحِـكَ دعْـنى أحْـيـا

قـــال : أتقدرُ ؟! .. قلتُ : نَوالا

قال: إذاً ضَعْ رُوحَكَ عِـنْــدى

و ازرَعْ فى الــدُّنـيــا أَفـــعـَـالا

فـيـكَ الـخَـيـْرُ كـثـيـرٌ فـازرعْ

وَ بـسُـقـــيــَـانا يُـنـْـبــِـتُ حــالا

ثــُمَّ افـسَـحْ لسِـواك !!  فَقُـلْتُ:

وَ حـقِّــكَ لو نــادوهُ قــتـالا!!!

قـلتُ : جوارُكَ عِنْدى الجَـنَّةُ

غَـيـــْـرُكَ لا أرْجـــو أبــــْــــدالاً

مـهْـمـَا زُيــِّـنــَتْ الـجـنــَّـاتُ

فـلـسـتُ سِـواكَ أُريــدُ مَـجـالا

 

مقتطفة من قصيدة ” التَّاجُ الأعْظَمْ ” – ديوان ” الوثيق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter