هُوَ صَاحِبُ الخُلُقِ العَظِيمِ وَ خِلْقَةٍ

هُوَ صَاحِبُ الخُلُقِ العَظِيمِ وَ خِلْقَةٍ

وَ بِذِكْرِهِ مَدْحًـــا حَكَى التنزيـــلُ

صَلُّوا عَلَى “طه” الحبيب وَ سَلِّمُوا

تَحْيَا القُلُوبُ وَ تَسْتَنِـــيرُ عُقُــولُ

فَعَــليه مِــنْ رَبِّــى أتَــــمُّ صَـلاتِهِ

وَسَــلاَمُــه مِنَّـــا إلـــيه جــليــلُ

 

مقتطفة من قصيدة ” الكفيل ” – ديوان ” الطليق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter