إمَامِى أنْتَ .. بَلْ “جَدِّى”

رَسُـــولَ الـلَّـهِ .. إنِّـــى جِئْـتُ

عَـقــْلِى عَــــاثَ فيـهِ الـوَهْــمْ

وَ لَـسْـتُ سِـوَاكَ مُــرْتَـجِــيــاً

وَ لَـيـْسَ سِـوَاكَ يَـمْحُـو الـغَـمْ

إمَامِــى أنْـتَ .. بَـلْ “جَــدِّى”

بــِـغَـيــْـرِ هُـدَاكَ لا أهْــتــَـــمْ

فَــقُــلْ لِـى سَـيِّــدِى قَــــوْلاً

بــِهِ عَــلَّ الـنــُّـهـَى تَــفـْـهَــمْ

وَ بَـيــِّنْ لِى – عَـلَـيـْكَ اللَّـــهُ

صَـلَّى – أيــْنَ حَـــقُّ الـعِـلْــمْ

وَ لا أرْجـــــُـو ســِـوَى أنـــِّى

أكـُونُ الـعَـبْــــدُ تَـحْـتَ قَـــدَمْ

رِضَــاكَ الـجَــنــَّـةُ الـعُـظمَـى

وَ حُـبــِّى فـيـــكَ لـِى مَـغـْنـَـمْ

فَـجُـدْ يـا سـَيـِّـدى بـالوَصـْـلِ

وَ اجـْـبــُرْ خَاطِـــرى وَ ارْحَـــمْ

وَ قـُلْ لِى .. مَنْ أنَا !! باللَّــهِ

يــَا هــَدْيـِـى إلــَى المُنـــْعِمْ

*****

عَـلـيـــْـكَ صــَـلاةُ مـَـوْلانــَـــا

كَـمَـا الأكْــوانُ لا تــَـعــْـلـَــمْ

صـَـلاةً لا تــُـطَـــاوِلُ نـُورَهـَـا

صـَـلاةُ مـَـلائـِــــكِ المـُـنـْـعـِــمْ

فـَـلا أحـَـدٌ عَـلَـيـْــكَ بــِـهـَـــا

ســـِوَاىَ أُصَـلـــِّى وَ أُسَـلــِّـمْ

وَ تـَـجْـعَـلُـنى مِنَ النـَّـعـْـلَيْنِ

أسْـفـَـلَ مِـنـْـهُـمـَــا بــِـقـَـــدَمْ

عـَـلَـيـْـكَ صـــَـلاةُ مَـوْلانـــَـا

كـَمَـا يَـرْضَـــى لَـكَ الأعْـظـَـمْ

وَ حَـمْـداً سَـيـِّـدِى مَـــوْلاىَ

أنْ ســطــَّــرْتُ مَـــا أُبـْـهـــِـمْ

 

مقتطفة من قصيدة ” المثلث ” – ديوان ” الوثيق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter