و نـــــور “ محمدٍ ” أعْـظـــمْ

فـنـورك سـيدى فى الـكون

كـــان الأنــور الأعـــــظــمْ

و مـا الأكــوانُ إنْ تــنْـسـبْ

لـنـورك غيـر بـعض لـَمَـمْ !!

وَ مــا قَـصــدِى بــِمـفــهومٍ

سـوى للعــارف الـملـهـمْ !!

وَ مَـهـْما قُــلـتُ من وصـفٍ

وَ مـا سـَـطــرْتــُه بـقَــــلــمْ

فـســرُّ “ محمــدٍ ” أعـْـلى

و نـــــور “ محمدٍ ” أعْـظـــمْ

وَ حـــظُّ “ محمـدٍ ” أوْفــىَ

وَ قــــدْرُ “ محمدٍ ” أفـْـخـــمْ

وَ روح “ محمـدٍ ” أسمـى

وَ نـَفـسُ “ محمدٍ ” أ كــــرمْ

وَ وَجْـه “ محمدٍ ” أسنـى

وَ طـيــــب “ محمدٍ ” أنـعَــمْ

وَ نــَعْـتُ “ محمدٍ ” أحلـى

وَ قـلبُ “ محمدٍ ” أرحــــــمْ

علــيـك صــلاة مــولانـــا

بــعـدِّ الــــــــذرِّ و الأنـجـــمْ

 

مقتطفة من قصيدة ” المَوْلِدْ – الرُشد ” – ديوان ” الغريق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter