يـا رَسُـولَ الـلَّــهِ..”جــَدِّى “

يـــا رَسُـولَ الـلَّــهِ..”جــَدِّى “

قــَدْ أتــَيْـــتُ إلَـيـْـكَ أجْــرِى

تَـارِكـاً دُنـْـيــاى  وَ الأُخْــرَى

وَ غَـيْـــرَكَ خـلْــف ظَــهْــرى

ذُقْـتُ فـيـكَ الحُبَّ حـَـتَّــى

طَـاحَ بى شَوْقى وَ سُكْـرى

يــا رَسُـــولَ الـلـَّــهِ فاقـبـَــلْ

مَـا كـتَـبْـتُ بـخـطِّ سَـطْـرِى

سَـيــِّـدى  واسْـمَـح بـعَـفْـوِكَ

إنْ شَطَحْتُ..إلَيْـكَ عُـــذْرى

ربــُّـنـــــا صَـلَّى  عَــلَــيْـــكُــــمْ

مُـنــذُ قَـــدّر خـلْــق دَهـْــــرِ

قَــبْــلَ كُـلِّ الـخـَـلْـقِ فــيـــهِ

وَ زادَكُــمْ بـرَكَـــاتِ نَـــصْــرِ

ألْــــفُ ألْـــفِ صَـــلاة ربــِّى

دائـِــمـــاً بالـخَـيـْــرِ تـَجْـرى

 

مقتطفة من قصيدة ” حبيبى ” – ديوان ” البريق ” – شعر سيدى عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter