فاللــهُ لَـمَّـا يَـجْـتـَبـِى عـبــدا .:. يُـرِيـه كـنـوزَه .. أو يَـكْـشِـفـا

أَوَ مـــا عَــلِــمـتَ بــأنَّ نـــورَ

” محمدٍ “.. أصــلُ الصـفــا !!

أَوَ مـــا دَرَيْــتَ بـــأنَّ قــلــبَ

” محـمـدٍ “.. نبـعُ الـشِـفـا !!

أَوَ مـــا فَــهِــمْــتَ بــأنَّ روحَ

” مـحـمـدٍ “.. قـد رفـْـرَفـا !!

فــوق الــعـوالــمِ كــلِّـــهــا ..

و اختـار منها ..و اصْطَفى !!

هى ” كـعـبـةٌ “.. للـعـالمـين

لِـمَـنْ تـَـفَــهَّـم .. مُـنـْـصِـفـا

فاللــهُ لَـمَّا يَـجْـتـَبـِى عـبـدا

يُـرِيـه كـنـوزَه .. أو يَـكْـشِـفـا

مقتطفة من قصيدة”صلاة الصفا ” – ديوان” الشفيق ” – عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter