يـــامُحْيـيـًا  مَيْـتَ القـلوبِ

يـــامَـنْ تَعَــالَتْ ذَاتُــه فى قُدْسِهِ وهـو القَـريبْ
يـــامُحْيـيـًا  مَيْـتَ القـلوبِ وَجَابرًا عَجْـزَ الطبـيبْ
يــاعالِمـا غــيبَ الأمـورِ وَسِــرَّ أسـرارِ الــقـلوبْ
أنت الخبيرُ بِكُـــلِّ شَأنٍ فى عبـادك .. و الرقيبْ
يا عـالِمَ السـرِّ الخَـفىِّ ومُحْصِـياً أخْفَـى الدبيبْ
أنت العلىُّ القـادِرُ الـقـهَّـارُ و الحـقُّ الـحـسـيبْ

مقتطفة من قصيدة ” سبحانــك ” – ديوان ” الأسير ” – عبد اللـه // صلاح الدين القوصى 

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter