وَ مالىَ غيـرُكُـــمْ راحٌ وَرَوْحٌ .:. بكُمْ أحْيا وَ غَيْرَكَ لا أُبالى

رَسـولَ اللَّهِ أدْرِكْنــــى فإنـــى

وَ نورُكَ فِىَّ حَقا رَأْسُ مالى

وَ أنتَ شِفاءُ جِسْمى بعدَ سُقْمٍ 

وَ أنتَ جلاءُ رُوحى مِنْ ضلالِ

وَ مالـىَ غيـرُكُــــمْ راحٌ وَرَوْحٌ 

بكُمْ أحْيـا وَ غَيْــرَكَ لا أُبـــالى

فلا تُبْقِ لـدَىَّ بجِسْـمِ نفْسى 

مِنَ الذرَّات جُزءًا عنكَ خالى

عليك اللَّهُ صلَّــى مـا توالــت 

على الأكوانِ ساعاتُ الليالى

وَ ما شمْسٌ بدتْ بنهارِ يــوْمٍ 

مِنَ الخَلاَّقِ تُشرِقُ فى تَوالى

صــلاةً لا تضاهيهــا صـــلاةٌ 

مِنَ الرحمَنِ فــوْقَ ذُرا الخَيالِ

وَ لا بَشــــرٌ يطــاوِلـــها وَ لا 

مَلَكٌ وَ لا حتَّى نبىٌّ فى الرِّجالِ

فتبقَى دائِماً دوْمــــاً ثنــــاءً 

وَ تاجـــاً لا يَــرُوحُ مَـعَ الــزَّوالِ

وَ أختمُ ما بَدَأتُ بحَمْدِ رَبِّــى 

وَ سُبحانَ المُهَيْمن ذُو الجلالِ


مقتطفة من قصيدة ” الإمام(9) ” – ديوان ” الوثيق (8) “

مقتطفة من ديوان ” فى حب أشرف البرية ( مقتطفات من الصلوات القدسية القوصية ) ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter