يــــا أَصْــــلَ كــلِّ الأنـبــيـــا .. و الأولـيـا .. منـك .. الـقَـفـاَ !!

صَــلَّـى عــلــيــك اللـــهُ .. يـــا

مــولاىَ .. مِــنْ نـورِ الـصَــفــاَ

*******
تـُــعـْــطِــى الـعــوالــمَ كــلَّــهــا

بالأمــرِ مـنــك .. وَ مُـشْـرِفــاَ ..

مــا مــثـْــلُـــنـــا خَــلْـــقٌ .. و لا

خَـلْـقٌ لــه .. قــد أُنـْــصَـفـــاَ !!

يــــا أَصْــــلَ كــلِّ الأنـبــيـــا ..

و الأولـيـا .. منـك .. الـقَـفـاَ !!

مَـنْ طـال مِـنْ وَجْـهِ الـنـبـىِّ

و نـــورِه .. قــــد يُــخْــسَــفـاَ !!

كيف الترابُ ..و إنْ تَسَامَتْ

رُوحُـــــه .. أنْ يَـــعـْــــرِفــــــاَ !!

بَــعْــــضـــاً مِــنَ الأنـــوارِ فــى

وجهِ الحبيـبِ “المصطفىَ”!!

هـــــذا كـــــلامُ الــجــــاهـــلِ

الـمُــغـْـتـَـرِّ .. مِنْ قَـلْـبٍ جَـفــاَ

هـــمْ يَــحْـــسَــبـــون الــنـــــورَ

رؤيـا !! و الكـرامةَ مَـنـصَـفـاَ !!

هــــــذا .. مِــــــثــــــالٌ   للـــعـــــقـــولِ

مُــبـــــسَّـــــطـــــاً .. و مُـــــــلاطِــــــفــــــــاَ

و ” الــخَـــتـْــــمُ “.. فــيــهــا حَــاجـِــزٌ

للــــنـــــورِ  فــــيـــــه  مُــــخَـــــــفِّــــــفــــــا ََ

الأمـــــرُ  يــــــا  هــــذا .. خــطــيـــر ..

فــوق كـــلِّ مَــنْ احْــتـَــفـــىَ

إنَّ الــــنــــــبـــىَّ .. و نـــــــورَه 

و”الـروحُ”..فيه قد اختفى!!

 

مقتطفة من قصيدة “المصطفى !!” – ديوان “الوفيق” – من أشعار عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter