أنعِــــــم بـنـظــــرةِ مُـشـــــرِقِ

بـاللـــه يـــا نــــــورَ الـعـيـــونْ

إن صـــار بـى يــومــــاً جـنونْ

مِنْ حبكمْ  .. و جـرت شئـــونْ

فارفـق فـأنت بنـا الحـنــــون

*****

أنعِــــــم بـنـظــــرةِ مُـشـــــرِقِ

يـــا جَـنَّــتــى لـــو أنـتــقى !!

لــــو يـفـهـم الـعـبـــد الـتـقـى

رمزى … لصـــار هو الـشقـىِ

 

مقتطفة من قصيدة ” أُحِبُّ مُحمداً  ” – ديوان ” الطليق ” – لسيدى عبد اللـه  // صلاح الدين القوصى

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter