يا عَبْدى .. أنــا حَىٌّ فيكمْ .. تـسـمـعــنـى .. و بـــِــــلا آذانْ

يا عَبْدى .. أنــا حَىٌّ فيكمْ ..

تـسـمـعــنـى .. و بـــِــــلا آذانْ

أَسمعكـمْ .. و أردُّ عـلـيــكمْ ..

أقـــوالـى مـن غـيـرِ لـســـــــانْ

حَادَثتُ”كَلِيمى”مِنْ قُدْسى

فــى أى زمـــــانٍ و مـكــــــانْ

إنْ شـئتَ مناجاتى .. فافعلْ

مــا قُـــدْسٌ إلا الـوِجـــــــدانْ

خُذْ منى..مِنْ صِفَتى حَظـًّا..

وَ صِـفــاتـى أعـلى الـتـيـجـانْ

و صـفـاتـى..أسماءٌ حُسْـنى..

و الأسـمـا .. نــعـتٌ و مَــعَــانْ

بل كُلُّ صـفاتى ..فى صِـفَةٍ..

و تـــــدور بــأســمــى  دَوَرانْ

فى الرحمةِ..تعرف جبروتى!!

و القـهـرَ..بـعيـنِ الإحســـانْ !!

أنـا مُـحْـىٍ .. و مُـمِـيـتٌ لَمَّـــا

فى العـيشِ يكون الكُـفْـــرانْ

و الـبـاسـطُ رزقــًا .. و الـمانِعُ

مــن  رزقٍ  فـيــه  الـطـغـيـــانْ

أَرَأيـــتَ بــِقَــتـْــلٍ لـلــطِــفْــلِ 

برحمتِنَا !! سَـعِـــدَ الأبَوَانْ !!

أَوَ  يَـعْــرِفُ خــيـرًا مِــنْ شــــرٍّ

لـك مِـنى عَـقْـلُ الإنســـانْ !!

أنـا ..كـلُّ فِـعـَـالـى رَحَـمُوتٌ

قـدْ يُـشْـعِـلُ جوفَ الـبــركـانْ

إنْ تـفـهـمْ فـأنـا .. الـمُـتَــفَـرِّدُ

و صِـفـاتـى فيـها الـضِــدَّانْ !!

 

مقتطفة من قصيدة “صلوات الأعْلَى” – ديوان “الرَشيق” – من أشعار عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter