هذى صـلاةُ اللهِ فـى الأعـماقِ !!

يا رَبُّ .. سَطَّرْتُ “الرَشِيقَ”..معانِياً..

فيها يغيبُ مَنْ اسْتَقَى .. و الساقِى ..

فهو “الرشيق” .. عَلاَ به المَعْنَى له ..

منكمْ إليه .. بِلَوْعة المشتــاقِ

يا ربُّ .. فاقبله .. وَ جُدْ بِتَكَـرُّمٍ

منكمْ علَىَّ .. بنعـمة الإلحـاقِ

برسولك المختارِ .. روحِ قلـوبنا ..

و الرحمـــةِ الـمهـــداةِ للآفـاقِ

لأِكون فى الدنيا..و فى الأخرى..له

رَهْنَ النعالِ .. برجـله و الساقِ

و عليه صَلِّ صـلاةَ نورٍ منكــمُ

تعلو على الصلوات بالإحقـاقِ

فيقولُ  كلُّ السامعين..وَ مَنْ تَلاَ:-

هذى صـلاةُ اللهِ فـى الأعـماقِ !!

لا السابقون .. و مَنْ سيأتى بعدنا

يأتى بما فيها على الإطـلاقِ!!

و يقول مولانا : قبلتُ صلاتَكمْ ..

أَبْشِـرْ بِرضوانٍ .. و خيرِ عتاقى

 

مقتطفة من قصيدة “تقديم” – ديوان “الرَشيق” – من أشعار عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter