مَا يسجـدُ خَـلْـقِى إلا لـى .. أَفَهِمْت رموزًا من كَلِمِى !!

يـا عَـبْدًا .. غَـطَّـتْـهُ الـغـفـلـةُ

وَ مَـنـُوعـًا  كالكـلـبِ النـَهِــمِ

أَوَ تـَـعْـرِفُ حَـقًّـا نـَعْمَـائى !!

يـا طِـيـنـا أَصْـلاً مِـنْ رِمَـمِ !!

مــا تــعــرفُ إلا مـا نـَفْـسُـــك

تـرجـوه .. بـِعَــقْــلٍ مُـتَّــهَـــمِ

يا هذا ..كُـلُّـكَ نـعمائـى !!

بل حتى خَلْقُك .. مِنْ نِعَمِى

جَهَّزْتُ لك الأرضَ مَـعَاشًـــا

و جعـلـتُـك فـيـهـا كالحَكَــمِ

صَوَّرْتـُكَ فى أحسـنِ خَلْـقٍ

بـِيـَدَىَّ .. كَـعَـبْــدٍ مـحـتــرمِ

وَ نَفَخْتُ بِروحى فى جسمك

تكريــماً لـك مـنـذ الـقِــــدَمِ

و ملائكتى .. هم أشرفُ خَلْقى

سجدوا للصورة وَ الصـنمِ !!

فالمَلَكُ .. لكمْ سَجَدَ بـِقَهْـرِى

أَوَ  ذُقْتَ لِـهَـذا مِـنْ فَهْـمِ !!

مَا يسجـدُ خَـلْـقِى إلا لـى ..

أَفَهِمْت رموزًا من كَلِمِى !!

سَخَّرْتُ لك الكونَ جميعًا..

وَ بـِقَهْرِى صاروا كالخَدَمِ !!

مقتطفة من قصيدة “علِّمني الحَمد” -ديوان “الرَقيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter