لكنَّ .. نورَ ” محمدٍ “.. .:. للخَلْقِ .. حقًّا يُظْهِرُكْ

مــــــا ظِـــــلُّ نــــورِ اللــــــهِ .. إلاَّ

الــنــــورُ .. مـــن صِــفَــةِ المَـلِــكْ

وَ صِــفـــاتـُــــكُــمْ نــورٌ .. و أنـــت

الــنـــورُ .. كـيــف الـظِــــلُّ لــكْ !!

و الكـونُ .. ليـس يـراك .. عِــزًّا..

لا .. و لا يَـــــــتـَــــــصَـــــــوَّرُكْ ..

بــلْ .. كُــلُّ مــا طَـــرَقَ الـخــيـــالَ

فـأنــــت غَــيْـــــرٌ .. عَــــظَّـــمَـــكْ

لــكـــنَّ .. نـــــورَ ” مـحـــمـــدٍ “..

للــخَــلْــقِ .. حـــقًّــــا يُــظْــهِـــرُكْ

هــــو .. بــالـــعــــيـــون يُـــرَى ..

و بـــالأرواحِ .. حَــــقًّــا قَـــدَّسَـــكْ

هـو ..” بـيـتُـك المعـمـور “.. فـيه

“القدس”..و”الروحُ”.. اشْـتَرَكْ!!

مقتطفة من قصيدة ” بَايَعُوا !! ” – بديوان ” الشفيق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصي

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter