فيا جَنَّـــاتِ رُوحـى لا تدَعْنى .:. فإِنَّ الحُــبَّ نارٌ فى اشْتـــِعالِ

ببسـمِ اللّهِ أَسطُــرُ فى مَقالى

و إنِّى كاتـــــبٌ مالِى و حالِــى

و بالصـــــلوات مِنْ رَبٍّ وَدُودٍ

على المُختارِ أَجمَعُ رأْسَ مالى

حبيبى سَيـِّدى”طَـهَ” “مُحَمَّدْ”

وَحقِّكَ أنتَ لى أَغلى الغَوالـى

أُحِبُّــكَ سيِّـدى .. فقُتِلْتُ حُبـا

و دِيَتِى كانتِ الــرُّوحَ المِثالـى

فيا جَنَّـــاتِ رُوحـى لا تدَعْنى

فإِنَّ الحُــبَّ نارٌ فى اشْتـــِعالِ

عليْــكَ اللَّهُ صَـلَّى حَيْثُ يُتْلَـى

كَلامُ اللَّهِ مِنْ سَــــــبْعٍ عَوالى

عليكَ اللَّهُ صلَّى كُـلَّ لَــــحْـظٍ

وَ أنفاسٍ تـــــوالِى ما تـــوالِى


مقتطفة من قصيدة ” الإمام (9) ” – ديوان ” الوثيق (8) “

مقتطفة من ديوان ” فى حب أشرف البرية ( مقتطفات من الصلوات القدسية القوصية ) ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter