“فالوالدُ”.. قـد وَلَدَ عِـيَـالاً !! مـا ولَـدَتْ أبــدا نـِــســــوانْ!!

يا عبدى ..لى روحٌ .. فافـهـمْ

لــى رمــزًا عـُــلْــوِىَّ الـشــــانْ

لا مِنِّى ..أو عندى ..فافهمْ..

مـخـلـوقٌ طــىُّ الكـتـمـــانْ!!

أعْرِفُه وحدى ..هو كنزى ..

يـعـرِفُـنـى حـَـقَّ الـعِـرفــــانْ!!

فـَـيُـدِيــرُ الـكـونَ بــألـطـافـى

وَ يـُـنـَـفِّـذُ أمـــــرًا قــد كـــانْ!!

فى عِلْمِى مقـدورًا عندى ..

مـَـقْــضـِـيـًّا قـبـل الأزمــــــانْ!!

و الــمَــلَـكْ لـــــه خـُـــدَّامٌ ..

و الخَلْقُ كبَـعـضِ الصِّـبـيانْ!!

بل يُحْىِ و يُمِيت بـأمـرى ..

و الـقَـدَرُ لـديــه .. الـمــيــزانْ

أنــا  أنْــفُــخُ  مــنــه  الأرواحَ

بــلا نـفخٍ مـثـل الإنـســــانْ ..

“والِدُهُمْ” .. والكونُ عيالٌ!!

و الـــروحُ لـــــــه الــســلـطــانْ

“فالوالدُ”.. قـد وَلَدَ عِـيَـالاً !!

مـا ولَـدَتْ أبــدا نـِــســــوانْ!!

يا عبدى .. إنْ كنتَ فـقـيـهـا

فسـتــــفـهـمُ هـذا الـتـبـيــانْ!!

 

مقتطفة من قصيدة “صلوات الأعْلَى” – ديوان “الرَشيق” – من أشعار عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter