فازَ الذى قدْ باعَ إنَّ المُشترِى .:. هو أكرمُ الكُرَما على الإطلاقِ

بسمِ الكريمِ الواهبِ الرزَّاقِ

واسمِ العَلىِّ القادرِ الخلاقِ

وصلاةُ ربِّى للرسُولِ”المُصْطَفَى”

خيرِ الورى من خِلْقةٍ وخَلاقِ

*******

يا بائعاً نفساً وروحاً للذى تهواه

فُزْتَ بقُرْبِةِ العُشَّاقِ

فازَ الذى قدْ باعَ إنَّ المُشترِى

هو أكرمُ الكُرَما على الإطلاقِ

وأرحتَ نَفْسَك فالخِيارُ بِكَ انتهى

حُبًّا لذاتِ اللّه فى الآفاقِ

ودخلْتَ في نُورِ الوصالِ وقُرْبهِ

وسهرتَ مِنْ هجرٍ بدمعِ مآقى

لا الوصلُ يكفِيكُم وليسَ لِقُربهِ

حَدٌ فتسكُنَ عِنده بِرواقِ

تحيا اتصالاً .. أو تموتُ إذا نأى

وَلكَم تُعانى فى الهوى وتُلاقى

لا أنت حَىٌّ دائماً أو مَيتٌ

بل بينَ بينَ تعيشُ فى الإغراقِ

تبكى وتَضْحَكُ دائماً فى سَكْرةٍ

والسُكْرُ مقرونٌ بكأسِ الساقى

لَهَفِى عليك بِقُربهِ وبِبُعدهِ

حُلْوٌ ومُرٌّ جُمِّعوا بمذاقِ

اللّهُ يرعاكُم ويحفَظُ عهدَكم

بالحبِّ والإخلاصِ والميثاقِ

مقتطفة من قصيدة ” العُبُودَة ” – ديوان ” العقيق ” – شعر عبد اللـه / / صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter