* صلاة المن *

بــســمِ الـغــنـىِّ الـمـقــتـــدرْ

لـمـَّـا تـجـلَّـى فــاسْــتـَـتـَـرْ !!

فــى عِـزَّةٍ .. فـى كبـريـاءٍ..

بـالـحـقـيــقــةِ .. قـــد ظَــهَـرْ

يــــا نــــورَ ذاتِ اللـــهِ .. يـا

مـشـكــاةَ نــــورٍ قــد ظـَـهــَرْ

صـلواتُ رحـمـنٍ علـيــك ..

و ذاتِ ربٍّ مـــقـــتــــدر ..

و ســلامــهُ .. مــنــه إلــيـك

بـكــلِّ نـَـعْـتٍ فــى السُـــوَرْ

و كـمـالـهُ .. فـيـهـا الـجلالُ

لِــكـــلِّ تــــالٍ ذى بَـــصَـــرْ

وجمالُه ..يُفْنِى .. ويُحْيى..

كـــلَّ مَــــنْ مــنـهــا ذَكَـــــرْ

بـِتـَجَـلِّـيـاتِ اللــــه .. مــنــه

على المحبِّ.. وَ مَنْ حَضَرْ ..

تـفــريـجُ هَــمٍّ .. للـشَجِىِّ..

و خـيــرُ رزقِ الـمـفـتــَـقِــرْ..

و شــفــاءُ مـكــروبٍ عـلـيـلٍ

بــالـخَـفِـــىِّ .. و مــا ظَــهَــرْ

هى تـاجُ عِـــزٍّ .. للذلــيلِ ..

أَتــى .. بِـــذُلِّ المنـكَــسِرْ ..

هى أُنـْسُ روحٍ .. للمحبِّ..

و تــاجُ عِــــزةِ مَـنْ شَـــكَـــرْ

فَـتـُجَدِّدُ الإيـمـانَ .. حـتـى

فى الـعُصَــاةِ .. وَمَن هَجَــرْ !!

اللـهُ .. يَقـْــبَــلُـهـا .. بـخـيــرِ

قــَـبــــولِ ربٍّ مُـغــتــَـفِـــرْ ..

و الــكــونُ يـُنْـشِدُهـا فيَسْـــ

ــجـدُ للعـلىِّ .. و قد شَـكَـرْ

جـنَّــاتُ ربــى .. مِنْ قِـــرَاءَ

تـِـهـا .. تـَزِيـــدُ .. و تــزدَهِــرْ

و النـارُ .. تـنعـى حَـظَّـهـا ..

لَـمَّا بـهــا انطـفـأتْ سَـقـَـرْ !!

و اللـهُ .. يشكر مَنْ تلاها ..

مُــفْـــرَدًا .. أو فــى سَـــمَــرْ

و رسولُ ربـى .. يَرْتضِى ..

فـَـتـُـشِــعُّ نـــورًا .. كالــقمـرْ

صـلَّـى علـيـــك اللـه .. مـــن

ذاتِ الــــودودِ الـمـقــتــــدرْ

و ســـلام ربـــى .. ســيــدى

نـــورٌ .. و رضـوانٌ .. و بــِـرْ

مقتطفة من قصيدة ” الصور (7)”
ديوان ” الرقيق (15) “

مقتطفة من ديوان ” فى حب أشرف البرية ( مقتطفات من الصلوات القدسية القوصية ) ” – شعر عبد اللـه / / صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter