أَفهِمْتَ لمعنى ” خلاَّقٍ “!! و”مُعيدُ الخلْقِ”..بلا زمنِ!! 

لا الموتُ..كَموتِك..يا هـذ ..

أو حـتـى قـبْــرٌ .. يحـجُرُنى 

*******
و اللــهُ .. يـقـولُ لـنـا : حىٌّ 

مَـنْ كـان بقلبٍ يذكُرُنى !!

مِنْ فوق الأرضِ..و فى قَبْرٍ..

سيَّانَ .. لِقلـــبٍ يعــرفُنى !!

و الأعمى..مَنْ ليس كفيفًا..

بل .. مَنْ لا حقًّا يشهَدُنى!!

و المؤمنُ..من يسمعُ قولى..

و أصمُّ الناسِ ..بــلا أُذُنِ ..

فقياسُك يا هـــذا .. خطأٌ !!

لا ينفعُ عندى فى كونى ..

فَبقَهْرى .. أفعــلُ ما شئنا ..

أَفَأَنت بعقلك .. تحجُرُنى!!

أنا .. أعلمُ بقلوبِ عبادى..

و حسابى فيهم..مِنْ شأنى

ما معنى”الواسعُ”..يا عبدى!!

إن كنتَ بحقٍّ .. تفهمُنى­­­­­­­­­­!!

أنا..أرزُقُ”شُهَدَا”..فى قبرٍ..

و تراهم..فى ثوب الكَفَنِ!!

و القبرُ .. عذابٌ .. و نعيمٌ..

و كلاهم .. فى نَفْسِ الرُكْنِ

قانـونى .. فوقــك .. لكنى

مــا مِــنْ قانونٍ .. يحـبسُنى

وَ لَكُمْ .. ميزانٌ فى الناسِ ..

و عندى..الجوهرُ فى الوزنِ..

أنا.. وحدى..أفعلُ ما شئنا..

لا أُسألُ أبدًا .. عن شأنِ ..

حتى الأزمانُ .. و ما مـرَّتْ

أُرْجعها .. قَرْنا عن قَـــرْنِ !!

أَفهِمْتَ لمعنى ” خلاَّقٍ “!!

و”مُعيدُ الخلْقِ”..بلا زمنِ!! 

 

 

مقتطفة من قصيدة “آمنة النور (نور الميلاد)” – ديوان “المَفيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter