خُذْنا على أعتابِكُمْ يا سيـدى خَدَماً .:. نِعْمَ الوظيــفـــة .. إنْ تتفــاخرُ المِهَـنُ

يا أشرفَ الخلْقِ .. أهلُـك فيك قـد ذابوا

كالريح مِنْ مِسْكِ طِيبِكَ فِيهِ قَدْ كمنـوا

باعــــــوك قلبـاً .. وأرواحــاً .. وأفئــــدةً

وإليـك ترنو عيــونُ الروحِ .. والبَـــدَنُ

لم ينظـــروا أبــــدا لجـــزاء بـــــيْعَتِــهِمْ

محبُوبُهُمْ أنتَ … والقُرْبَى هِىَ الثَمَنُ

عاشوا بكمْ نَفَســًا فى لَحْــظِ أعينــهمْ

والروح صــار بِكُمْ مِـــــنْ بُعْدِكُمْ زَمِنُ

وشفـــاؤه منكمْ .. يَـا سَيِّــــدِى وَصْــلاً

يَحْظَـى به حِبٌّ قــد هَــــدَّهُ الشجــنُ

أنفاسهـــمْ فِيكُـمْ  .. وحديثــهمْ عنكــمْ

لكـنَّ لفظـــهــمُ مِـــنْ خَوْفِـــهمْ مَـــرِنُ

ما شاهــدوا إلاَّكَ .. فيـــك عروجهـــمْ       

والقدس فيك .. وحبلُ الـلَّـهِ .. والرسنُ

أكرِمْ بِهِ قَيْــداً .. فى الجيـدِ محــبـوب

لا يفهمُ القـول إلاَّ مَـنْ بِــهِ رُهِنُــــوا !!

يا سيدى خـــُـذْهُـمْ للنُــــورِ تَكْرِمَــةً

ياأكرمَ الخَلْقِ .. مــنك الجود والمِنَنُ

خُذْنا على أعتابِكُمْ يا سيـدى خَدَمــاً

نِعْمَ الوظيــفـــة .. إنْ تتفــاخرُ المِهَـنُ

صلَّى علــيـــك الـلــهُ خـــير صـلاته

بالمسك والأطياب حتى ينتهى الزمنُ

أَعْلَى صلاتِــكَ … يرتضيها ” أحمدُ “

أبدا عليه تكــــون لروحنا الســـكـــنُ

مقتطفة من ( قصيدة الأحْوال ) – ديوان ” الرفيق ” – شعرعبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

attention.fm

كُلُّ الكَوْنِ إذا دقَّقْتَ .:. المَجْلَى فى أنوارِ حُضورْ

قلتُ : حبيـبى .. كيـفَ أراه !!

فـقـيـل : كَـفـيـلُـك منذُ دهـورْ

وَسِعَ الـكونَ بــنــور جـمـالٍ

وَ بـــِـــروحِ وِدادٍ مَـفْــطُــورْ

كُــلُّ الـكــَـوْنِ إذا دقَّـــقــْـــتَ

المَـجْلَى فى أنــوارِ حُضــورْ

صــلِّ عـليهِ .. و أكـثـرْ دوماً

إنْ شـئــتَ لـقـاءً وَ ظـهـــورْ

صـلَّى اللَّـه عـلـيــك وَ سـلَّـم

يـــَا مَــوْلاىَ وَ أصـْـلِ النـُّـورْ

خَــيـــر صــــلاةِ اللـهِ دوامـاً

مـــا فَـلـكٌ فى الـكـونِ يــدورْ

مقتطفة من قصيدة “جبل النور – باب: ب-المحراب” – بديوان “العشيق” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصي

www.alabd.com

attention.fm

والـــزَمْ رِحَـــــاب نبيِّــــــنا .:. لـِـــتــزيدَ مِـــــنْ أنْـــوارِنــــــا

أغمضـْتُ عينـــــى مُجـْــهَـداً

والقلْــبُ يسجُــــــدُ ســـــاكِنًا

وسبحتُ فى استغراق روحى

مُغمِــــضـــا لـــى أعْــــــــيُنا

وفتحــتُ عيــــــنى بعـــدَها

فـــانـــــدَّكَ كُــلُّ كيــــانِنــــا !!

 أنـــــا لا أرى شيــــــئـــــاً

ولا صُـــــوراً تَمُـــرُّ بذهنــنــا ‍‍!!

فســألتُ : أيـــن الخَلـْــقُ !!

قيــل :  هُــمُ سرابٌ عِنـــدنـــأ

مـا ثـمَّ إلا الـلـهُ .. فــافهمْ ..

مــــا سِــواهُ هُــــــو الفنــــــا

فســألتُ : والصُـــورُ التـى

عــاينــتُ فـــــــى مرآتنـــــا!!

قــالوا : فـــــناءٌ .. إنَّمـَــــــا

شاهـــدتَ بعــــضَ صِفــــاتنا

ما ثـمَّ شـىءٌ فى الوجـودِ

الحَـــــقِّ .. إلاَّ وجـهُــــنـــــــا

هذا هُـوَ التَوحـيدُ فَافْهَــمْ

نـــــورَ سِـــــرِّ كـــــلامنــــــا

والـــزَمْ رِحَـــــاب نبيِّــــــنا

لـِـــتــزيدَ مِـــــنْ أنْـــوارِنــــــا

ما غيرهُ يدرى بِسِـرِّ كمالِـنا

ما غيرُهُ قد زارنا فى قُدْسِنا

فارْكَــعْ .. وسبِّــح باسمنا

واسجُــــدْ وعظِّـــمْ قُدْسَــــنا

فعلـيهِ صَــلِّ مُـــسَــلِّمــا

أبَـداً .. وقُـــــلْ : يا هَــــدْينــا

مقتطفة من ( قصيدة الشهود – باب ” التوحيد ” ) – ديوان ” العقيق ” – شعرعبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

attention.fm

مجلس الصلاة و السلام على رسول الله صلى الله عليه و سلم – مجلس السيدة نفيسة رضى الله عنها –

بإذن اللـه على إذاعة حب النبي صلي الله عليه وسلم الليلة مجلس الصلاة على رسول اللـه صلى اللـه عليه وسلم
بعد أذان عشاء القاهرة ، سنقرأ الثلاث حضرات الأول ثم سنبدأ الرابعة من صفحة 127 ” صلاة الخاتـم “ حتى صفحة 150 ” صلاة الأخيـار “

الموقع : www.alabd.com

رقم الملف على الموقع : H4

للمتابعة عبر الانترنت الدخول على إذاعة ” حب النبى ” : attention.fm

وَ تـخــفَّـى رَبــِّى بـالــعِــــزَّةِ .. .:. وَ تـَـجَـلَّـى لـفـــؤادِ بـَــصــيـــرْ

أنــا مِــنـْـهُ الـروحُ .. فـمـا حىٌّ

إنْ يـمـشـى .. أوْ كـانَ يـطـيــرْ

أوْ يَـسْبـَحُُ.. أوْ يَـنـْبـُتُ زَرْعاً ..

أوْ حـتــَّى رَمْــلٌ وَ صــخـــــورْ

أوْ نـَجْـمٌ .. يـعـلـو أو يـهـبـطْ ..

أو فَـلَــكٌ فـى الـكـــونِ يـــدورْ

أنــا فـيـه .. مِنْ أَمْــرِ إلاهى ..

مـا تــركَ الأمــرُ الـقِـطْــمـيــرْ

وَ تـعـالَى مَـــــوْلاىَ جــــَـــلالاً

وَ تــقــدَّسَ بـحـجـــابِ الـنـــورْ

وَ تـخــفَّـى رَبــِّى بـالــعِــــزَّةِ ..

وَ تـَـجَـلَّـى لـفـــؤادِ بـَــصــيـــرْ

ميزانى .. فى الكـونِ العَـدْلُ ..

وَ مـكـيـالى .. كَـيْــلٌ مَـوْفُـــورْ

وَ الـكـون جمـيـعاً .. هُـوَ إبْـنِى

أَكْـفُــلُــهُ .. وَ اللــهُ ظَــهِـــيـــرْ

مقتطفة من قصيدة “جبل النور – باب: و-الطلسم ” – بديوان ” العشيق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

attention.fm

الحضرة

لا نريد الدخول فى تعريفات فلسفية …. ولا أن نتَقَيَّدَ بكلامِ غيرنا ….

لذلك نقول ببساطة ، أن الحضرةَ هى الحضور … من حضر …  يحضرُ حُضُوراُ .. فهو حاضرُُ ونحن فى حَضْرَتِهِ …

والحاضِـرُ هو ضِدُّ الغائب … فَمَنْ حَضَرَكَ فأنت فى حَضْرَته .. وإنْ كان العُرْفُ قد جرى على نسبتها إلى من هو أعلى مقامـًا … فتقولُ أنت فى حضرةِ السلطان ، وليس السلطانُ فى حضرتك …

 وباختصار .. فكلُّ حاضرٍ أعلى منك مقاما فأنت تكونُ فى حضرتِهِ … وهى كذلك كلمة تعظيم .. فتقول حضرةُ السلطان .. وحضرَةُ مولانا  …. وهى بذلك إِشارةٌ لطيفةُُ إلى عظمة مَنْ تـصِفُهُ  .. ذلك أنَّ عظمة وهيبة من نتحدَّث عنه تتجاوزُ شخصه وتعمُّ المجلِسَ كُـلَّه .. وتُسيطِرُ على المكان الذى يُوجَدُ هو فيه …

وهذا التواجدُ لمن نعنى فى مكانٍ ما .. يجعلُ للمكانٍ والمجلِسِ صفاتٍ وخواصًا مستمدّة من صفاتهِ  … من عظمةٍ أو كرمٍ
أو عِلْمٍ أو بأسٍ .. وغيرها ..
     

والغريبُ أن هذا الاحترام للسلطانِ ولحضرتِه ولمجلِسهِ يكون فى حضور السلطانِ أو فى غيابهِ … فلو دخلتَ قاعةَ المـُـلْك، ولم يكن المَلِكُ حاضِراً فيها  ، فلا يجوزُ لك أن تجلس على كرسىِّ العَرْشِ ، ولا يجوز لك أن تعبث بممتلكاتهِ فى القاعةِ … الـلَّـهمَّ إلا َّ فى حدود ما أمر هُوَ ، وَسَمَحَ بِهِ ، لِحِكْمَةٍ هو يراها …

و المُلـْك غيرُ الحضرةِ … فالمُـلْك  هو كُلُّ ما بسطَ المَلِكُ سلطانه عليهِ .. ، وأنت ملزمُُ بتطبيقِ قوانينِهِ وتشريعاتِهِ فى
مملكتِهِ .. فلا بُدَّ من طاعتِهِ …. واحتِرامِ حُدودِهِ … فإن لم تفعل فقد دخلت تحت طائلةِ عقابهِ.

ولكن الحضرةَ غيرُ ذلك ….

فأنت فى الحضرة مطالب بالأدب العالى  الذى يناسب حال المَلِكِ ، حتى تنال رضاه عنك ومحبته لك … وهذا يستلزم منك معرفةً بصفاتهِ      وخُلُقِهِ .. فتعرف كيف تسترضيه إذا غضب .. ومتى وكيف تحادثه لتستجلبَ كرمه وإحسانه وعفوَّه … ومتى تُقْدِمُ ومتى تُحْجِمُ .. وهكذا.

فَمُجالَسَةُ الملوك يلزمها غير اتباع الأوامر والنواهى ،  الأدب العالى والذوق والحسُّ المرهف فى حضرة المَلِك …

والخطأ فى حضرة الملك .. ليس كالخطأ بعيداً عن مجلسه …، فإن الصغيرة قد تودى بصاحبها إلى الهلاك .. فإن السائر على قمة جبل لاتكون زلة قدمه كالسائر على الأرض …

وكذلك أهل حضرة المَلِكِ يكونون هم أغنى الناس بعطاياه وهداياه … ويكون لهم عند المَلِكِ كلمة وشفاعة فى رعيَّـته .. ، وكذلك يكونون على خطر عظيم خوفا من أية زلَّةٍ مهما صغرت …. وخلاصة ما نعنيه ، هو أن أهل حضرة السلطان هم خلاصة قومه .. وأهل الثقة وأصحابُ سِرِّهِ ، وموقع نظره وكرمه ، وهم كذلك أهل المعاناة مع أنفسهم وأرواحهم ، للوصول إلى الأدب العالى اللازم للحضرة …  

مقتطفة من كتاب ” أنوار الإحسان – الباب الرابع ” – لسيدى عبد اللـه // صلاح الدين القوصى     

www.alabd.com

attention.fm

إلــهــى .. أنـــت مـقــصـودى .:. وَ وَجْــهَـك أرتـــجِـى وَصْـــلا

إلــهــى .. أنـــت مـقــصـودى

وَ وَجْــهَـك أرتـــجِـى وَصْـــلا

و نــورُ ” محــمـدٍ ” .. قصدى

و لـســـتُ بـغــيـــره أَسْــلَـــى

أحـــبُّـــك ســيــــدى حُـــبـــــاًّ

يــُــفَـجِّــــرُ روحَـــنـــا قــتـــلا

فـيــفــــنــى كــــلَّ أغــــيـــــارٍ

و لا يُـــبْــــقــى لـهــمْ شــكــلا

مقتطفة من قصيدة “مولاى” – بديوان “الرشيق” – شعر عبد اللـه//صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

attention.fm

مجلس الصلاة و السلام على رسول الله صلى الله عليه و سلم – مجلس سيدنا الحسين رضى الله عنه –

بإذن اللـه على إذاعة حب النبي صلي الله عليه وسلم الليلة مجلس الصلاة على رسول اللـه صلى اللـه عليه وسلم
بعد أذان عشاء القاهرة ، سنقرأ الثلاث حضرات الأول ثم سنبدأ الرابعة من صفحة 100 ” صلاة الظل “ حتى صفحة 127 ” صلاة الخاتم “

الموقع : www.alabd.com

رقم الملف على الموقع : H3

للمتابعة عبر الانترنت الدخول على إذاعة ” حب النبى ” :attention.fm

يا قاسمـــاً حقـــًا .. والـلـهُ مُعْطِــــيهِمْ .:. بابُ العطايــا أنت يا مولاى.. والمُـؤنُ

يا أشـــرفَ الخلْقِ يا من سِـرُّهُ يسرى

فى الكائنـــاتِ بِرَوْحِ الرُوح يقـــتَــرِنُ

يا وجهَ حضـــرتِه الكـــبرى ومركزَهــا

وأساسَ بنيتهـا ..  والســورُ واللَـبِــنُ

يا قاسمـــاً حقـــًا .. والـلـهُ مُعْطِــــيهِمْ

بابُ العطايــا أنت يا مولاى.. والمُـؤنُ

سُـــبْحَــانــَـهُ رَبـِّــى أولاك مَـــكْــرُمَـةً

من فضله جــودا يزهـــو بــه الزمَــنُ

ما ثَـــمَّ باب إلى الرحـــمن غـــيركــمُ

لو يفهم الخلـق أو إنْ يُـدْرك الفَطِــنُ

يا رحمـةً عُظْمَى ..  والـلـهُ خــالِقـُــها

للكون تكْرِمَـــةً فيهـــــا وَمُــــتَّـــزَنُ

إن يعرفـــوك بحـــقٍ طـاشَ عَـقـــلهمُ

مِنْ عِزِّ جَاهِكَ .. أو دارتْ بهم فِتَــنُ

والـلَّهِ .. لا يُدْرُك المعنى ســوى روحٍ

سُقِيَـتْ .. فَفَاضَ بِها عَسَلُُ بِهِ لَبَنُ !!

صلَّـــى عليه الـلـه خـــير صــلاتِـــــه

بالمِسْكِ والأطيابِ حتى ينتهى الزمنُ

مقتطفة من ( قصيدة الأحْوال ) – ديوان ” الرفيق ” – شعرعبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

attention.fm

حديث الأربعاء على إذاعة حب النبي ﷺ

الليلة بعد أذان عشاء القاهرة، نستمع سوياً على إذاعة حب النبي صلي اللـه عليه وسلم إلى مقتطفات من حديث الأربعاء لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي رضي اللـه عنه

عنوان الحديث : ” (الروح) والأرواح”

للدخول على الإذاعة اضغط على الرابط: attention.fm