صَـلَـوَاتٌ  عُـظْــــمَى  مِـنْ  ربِّـى وَ  سـَــــلامٌ  لـرَســُـــــولِ  اللــــــهْ

جَــــلَّ  جــَــلالُ  اللـــه  تـعــالَى

عـرَفَ  الـلــــهَ .. رَســولُ  الـلــــهْ

وَحَّـــدَ  قَـبــْـلاً .. ثـُـمَّ  تــَـشَــهَّـــدَ

“يومَ  ألَـسْـتُ”.. رسـولُ  اللــــهْ

بل  قَـبـْلاً .. فى  غـيْـهَـبِ  عِلْــمٍ

شـهِـدَ  اللـــهَ  ..  رســولُ  الـلـــهْ

صَـلَـوَاتٌ  عُـظْــــمَى  مِـنْ  ربِّـى

وَ  سـَــــلامٌ  لـرَســُـــــولِ  اللــــــهْ

لا  خَــلْـقٌ  أبَــــداً  يـقْــــدِرُهـــــا

تـعــظـــيــمــاً  لِـرَســـــولِ  اللـــــهْ

 

مقتطفة من قصيدة “البيان” – ديوان “محمد الإمام المُبين” صلى اللـه عليه وسلم – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alabd.com

صلَّى  عليكَ  اللَّــه  يـَـا   مَــــوْلاىَ  بالذِّكْرِ  العَلِىِّ  الأفـصَحِ

صلَّى  عليكَ  اللَّــه  يـَـا   مَــــوْ

لاىَ  بالذِّكْرِ  العَلِىِّ  الأفـصَحِ

وَ   بــِعَـدِّ   كُـلِّ   الـذَّاكِــريـــنَ

وَ   حَــامِــدٍ   ..   وَ   مُـسَـــبِّــــحِ

حَــتــَّى   أصـيــرَ   بــِـسِـــرِّهــــَـا

نـُـوراً  ..  يـُـذيـبُ  جَـوارِحى

فَـأصـيــرُ  فى  المِـشْـكاةِ  رَمْـزاً

مُــفْــــــــــرَداً   بــِـمَــدائِـــــحى

صَـلَّـى   عَـلَـيـــْــكَ   الـلَّــــــــــهُ

بالـذِّكْـــرِ   الـعَــلِـىِّ   الأفْـصَـحِ

وَ   سلامُ   ربِّى   قدْ   ختَـمْـتُ

بــِـهِ   قـــصـيــدَ   مَــدائــِـحـــى

 

مقتطفة من قصيدة “الوِشاح” – ديوان “محمد الإمام المُبين” صلى اللـه عليه وسلم – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.attention.fm

رَ بِّــى

قــــدْ جَعَــــلــتَ الكــونَ رَ بِّــــــى

لِلصِّــــفــاتِ عَلَيـــك مَظـــــهَـــرْ …

واختفـيْــــــتَ بسِـــــــرِّ نــــــورك 

فِــــى تــجَـــلٍّ منِـــكَ أكبَـــــــرْ …

حَـــــوْلَ دَائِـــرَةٍ لهَــــــا وَجْــــــهُُ

تـــقـــــدَّسَ فِـيـــــــكَ أطـْهَـــــرْ …

لانهــــــــائِـــــىٍّ … وَوَ جْـــــــــهُُ

صـــــــارَ لِلأكـــوَان مَــــنــــظــــرْ …

وَحِجَـــــابُ العِـــــزِّ وَ الرَحَـمــــــا

تِ وَ القــــــــدُّوس يُــــــبْــــهِــــرْ …

حيــثُ تُخْــفِى الــسِّــــر َّعمَّـــــنْ

شِـــئْــتَ .. أو تبــــدى وتظــــهرْ …

فـــــارْحَـــم اللــهُــمَّ قـلْــــبـــــــاً

فــى جَــــلالِــــــكَ يــــتَــفـطــــرْ …

غــــارقــــاً فــــى بَحْـــر نـــــوركَ

أينمـــــــــا يَــرْسُــــو وَ يُبْــــحِـــرْ …

 فاسْـقِــــهِ اللــــهــــمَّ فـيْــــضـــاً

يَجْـعَـــــلُ الــــودْيَـــــــانَ أبْـحُــــرْ …

فِــى حِـمَــــــى ” طــــه ” وَ مَــنْ

كمُـحمَّــدٍ ” أرْوَى وَ أنـــــــــــــوَرْ …

ألــــفُ ألـــفِ صَـــــــلاةِ رَ بَّــــــىِ

نــــورُ هَـا يَـعْـــــلُـو وَ يُــــزْهِــــــرْ …

مِنـــــكَ للمــــحبـــوبِ ” أحْمَـــدَ “

مَــــا بَـــدَا فـى الكــــوْنِ مَـظهَــرْ …

 

قصيدة ” ربِّى ” – ديوان ” الطليق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

صَـلَّى  عَـلَيـْكَ اللـهُ يـَا مَوْلاىَ بالقَـوْلِ   الـعَـلِـىِّ   الأفْـصَــــحِ

صَـلَّى  عَـلَيـْكَ اللـهُ يـَا مَوْلاىَ

بالقَـوْلِ   الـعَـلِـىِّ   الأفْـصَــــحِ

*******

قُـلْـتُ   :   الـسَّـــلامُ   عَـلَـيْــكَ

يا  “جَدِّى”  الوَدُودِ   المَانِحِ

وَ   ســــلامُ   قـلـــبٍ   عـاشِــــقٍ

قـــدْ   زادَ   مِـنــْـــهُ   تـَـرَنــُّحى

يـَا   لُـبَّ   رُوحى   يَـا   رَسول

الـلَّــــهِ   ..   نـُورُكَ   مُصْـلِـحِى

 

مقتطفة من قصيدة “الوِشاح” – ديوان “محمد الإمام المُبين” صلى اللـه عليه وسلم – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

“ربيع النور ” ( ٩ / ١٢ )

 الفرح بمولده : صلى الله عليه وسلم

 

من أحبَّ شيئاً .. أكثر من ذكره .. وعظَّمَهُ .. وعظَّمَ آثاره .. وأكثر الحديث عنه .. ولا يجد مناسبة للتعبير عن هذا الحُبِّ إلاَّ اقتنصها …

——————————

يقول عبد الله / صلاح الدين القوصي عن ليلة مولد المصطفى صلى الله عليه وسلم في– قصيدة ” ( المَوْلِد ) ” الرُشْدْ “-” ديوان الغريق “

 

و لمَّا كان ” شهر النور “

صار الأمر قد أتْممْ

فأشرقَ وجهكمْ للكون

غنى الخلْقُ و ترنمْ

و فضلُ زمانِكمْ ” بالمولد

النبوى ” فوق الفهْمْ

فإنَّ ” المولدَ النبوىَّ “

أعلى مِنَّةَ المنعِمْ

فكل ملائك الرحمن

سَبَّحتِ الذى أنعمْ

أَتمَّ النعمة الكبرى

و أكمل دينه و أتمْ

—————————–

 

– – تابع – –

 

القائلون بأن هذا الأمر ( الإحتفال بالمولد النبوي ) لم يكن على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا صحابته .. نشير لهم إلى أمرين :

 

الأمر الثاني : 

لقد كان حب الصحابة لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، يفوق الوصف والحدود وما كان يغيب عنهم ولا يغيبون عنه ، لا حيَّا ولا بعد انتقاله إلى الرفيق الأعلى .

 

وحَيُّهُمْ كان على اتصال بمَيِّتِهم ،وقد سبق أن ذكرنا لك أن أبا بكرٍ الصِدِّيق قد أنفذ وصية صحابيّ ، وقد أوصى بها مناماً بعد موتِهِ ، وأرواحهم معلَّقةٌ بالله ورسوله .. ، فمن منهم كان محتاجاً للتذكير بالله ، وجمع إخوانه ليذكِّرَهُم بِمَوْلِدِهِ صلى الله عليه وسلم !!

 

أولَئِك قومٌ كانت حياتهم كلها ذكر لله وصلواتٌ وقُرْبَى … وهذا عصرُ .. ، وما نحن فيه عصر آخر .. ، ونحن في أشد الحاجة لِمَنْ يُذَكِّرُنا بالله ورسوله ….

——————————

 

” الفرح بمولده  صلى الله عليه  وسلم ” – 

من كتاب ” أنوار الإحسان ” – الباب الثالث ( حول نبوة رسول الله صلى الله عليه وسلم ) ..

 

#أحب_محمدا

#حب_النبي_يجمعنا

#ربيع_النور

 

إنَّ  الـرَّسـولَ ” المُصْـطَـفَى ” يـَخْــتــــارُ   قَــلْـبَ   الـنــَّاجِـحِ

إنَّ  الـرَّسـولَ ” المُصْـطَـفَى “

يـَخْــتــــارُ   قَــلْـبَ   الـنــَّاجِـحِ

وَ   اللَّـــهُ   يـبـعَـــثُ   جُـنـــْــدَهُ

فـيــفـــوزُ   قـلــــبُ   المُـفْـلِــحِ

سُـبْـحـانــَــهُ   قَـــدْ   عَــزَّ   عَــنْ

قَــوْلِ   الأريـــبِ   المَــــــادِحِ

وَ   رَسُـــولُـــــهُ   نــورٌ   عــظــيمٌ

فـــــاقَ   كُــــلَّ   مــــدائِـــحـى

كــلُّ   الصَّــلاةِ   علَـيـْهِ   مِنــِّى

فَـــهُــــــوَ   خَـــيـْـــرُ   النــَّاصِــحِ

 

مقتطفة من قصيدة “الوِشاح” – ديوان “محمد الإمام المُبين” صلى اللـه عليه وسلم – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alabd.com

فازَ   اللَّبيبُ   بحُبِّ   ” طــهَ ” وَ   هُــــوَ   عــيـْنُ   المُــفــلِــــحِ

أمَّــــا   رسولُ   اللـهِ   عِـــندى

فـهُــــوَ   كــــلُّ   المَــــــرْبــــَــحِ

فــوْقَ   العُـــــقـــولِ   كـمـالُـــهُ

مـــهـــما   كـتــبـتُ   مدائـِحى

بحْرى .. وَ  شطُّ الأمنِ فـيهِ ..

وَ   حيــنَ   يُـنـــْعِمُ   مَسْـبَــحى

قـلـبى  لدَيْهِ .. وَ  فيـهِ  روحى

مُـمْـسِــيـــاً   أوْ   مُـــصْــبـــــِحى

مَسْراىَ   فيهِ   ..   وَ   بالعـروجِ

تـــَـعَــــطُّــــفـــاً   إنْ   يَـسْـمَــــحِ

يــــا   عِـــــــزَّ   روحٍ   شـاهَدَتْ

نــورَ   الــرَّســــــولِ   الـفــاتِــحِ

يــا   ســـعْــــــدَ   قلــبٍ   كـــانَ

قُــربـاناً  ” لِـقُـدْسِ  المَـذبحِ “

فازَ   اللَّبيبُ   بحُبِّ   ” طــهَ “

وَ   هُــــوَ   عــيـْنُ   المُــفــلِــــحِ

صــلَّى   عـــلــيــْــــــهِ   اللــــــــهُ

بـالـذِّكْـــرِ   العَــلِىِّ   الأفْـصَــحِ

 

مقتطفة من قصيدة “الوِشاح” ديوان “محمد الإمام المُبين” صلى اللـه عليه وسلم – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.attention.fm

“ربيع النور ” ( ٨ / ١٢ )

 الفرح بمولده : صلى الله عليه وسلم

 

من أحبَّ شيئاً .. أكثر من ذكره .. وعظَّمَهُ .. وعظَّمَ آثاره .. وأكثر الحديث عنه .. ولا يجد مناسبة للتعبير عن هذا الحُبِّ إلاَّ اقتنصها …

——————————

يقول عبد الله / صلاح الدين القوصي عن مولد المصطفى صلى الله عليه وسلم في– قصيدة ” آمنَةُ النُّور ” – ( نُورُ الميلاد ) ديوان ” المَفِيق “

 

هذا .. ” مِيلادٌ ” .. نعرِفُهُ

“لرسولِ الله” .. و لم نبنِ!!

إلا للعِلْيَةِ .. من قومٍ ..

همْ أهلُ الأسرارِ .. بكَوْنى!!

—————————–

 

القائلون بأن هذا الأمر ( الاحتفال بالمولد الشريف ) لم يكن على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا صحابته .. نشير لهم إلى أمرين :

 

الأول : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال عن صومه يوم الاثنين من كل أسبوع ” ذَاكَ يَوْمُ وُلِدْتُ فِيهِ ” …

وقد خَصَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم ” يوم عاشورا ” بالصوم ، وقال ” ذَاكَ يَوْمٌ نَجَّى الله فيهِ مُوسَى مِنَ الغَرَق ” …

 

وعن تعظيم يوم الجمعة قال صلى الله عليه وسلم أن فيه تمَّ خَلْقُ آدمَ عليْهِ السلام .

فرسول الله صلى الله عليه وسلم يحتفل بهذه الأيام تعظيماً لشعائر الله تعالى فيها …

 

وتواضع رسول الله صلى الله عليه وسلم معروفٌ مشهودٌ بِهِ .. فما يدعو الناس للاحتفال بمولده صلى الله عليه وسلم .. ولكنه يحتفل به وحده .. فيصومه .. ويذكُرُ أنه قد وُلِدَ فيه .. ويصوم صلى الله عليه وسلم هذا اليوم .. ويتركك أنت وحبك له .. هل تجعل لهذا اليوم اعتباراً خاصاً عندك أم لا …

 

تماماً كما كان يأمر أصحابه بألاَّ يقوموا لمقدمه صلى الله عليه وسلم .. وكان ” حَسَّان بن ثابت ” ، يقوم لقدومه عليه الصلاة والسلام .. وما نهاه الرسول صلى الله عليه وسلم .

 

فلا شك أن لِصيام رسول الله صلى الله عليه وسلم ، لهذه الأيام ، إشارة إلى تعظيمه عليه الصلاة والسلام ، لسيرة وأحداث من سبقه من الأنبياء عليهم الصلاة والسلام .. فإن عَظَّمْتَ أنت  يوم مولده .. فما عليك من بأس .. وشكر الله لك بلا شك .

——————————

 

” الفرح بمولده  صلى الله عليه  وسلم ” – 

من كتاب ” أنوار الإحسان ” – الباب الثالث ( حول نبوة رسول الله صلى الله عليه وسلم ) ..

 

#أحب_محمدا

#حب_النبي_يجمعنا

#ربيع_النور