كـلُّ   الـخـلْـقِ   تـجـمَّـعَ   فـيـهِ

قـالــــوا : وَحِّــدْ .. قلْتُ : تـعـــــالَى

اللـهُ .. وَ  عَـزَّ  المَلِــــكُ  الأوحَــدْ

قالـــــــوا   :   ليْسَ   كقَوْلِ   النَّاسِ

وَ   لـكنْ   شـاهِدْ   ثـُمَّ   تـَشَـهَّـدْ

قُلْتُ : شَهِــــدْتُ .. وَ  لكنْ  لَيْــــسَ

كَعَيْنِ النَّاس .. وَ  روحى  تَشْهَدْ

إنــِّى    تحــــتَ   نعـــــالِ   حبـيبى

حيْثُ  يكـــونُ  يكــونُ  المَسْجِـدْ

قِبْـــلَـةُ   روحــــى    ..   وَ   الأرواحُ

جميـعـاً  تـعـرِفُ  سِــرَّ  “مُحَمَّـدْ”

حضْـــــرَةُ   روحِ   حبيبى    تَسْـرى

وَ   الأكْـــــوانُ   بــهــا   تَــتَـجَـدَّدْ

حـيـْثُ  تـــــلَـفَّـتَ  روحُ  فُـــــؤادى

يـفْــرَحُ   بالأنــْوارِ   وَ   يـسْــعَــدْ

روحُ   حبـيـبى   تَـسـْرى    فـيـنــا

حَـتــَّى    يُـثـْمِــرُ   حجَـرٌ   أجْـرَدْ

كـلُّ   حـيـــــــاةِ   الـكَـوْنِ   إلَـيــْــهِ

وَ   رَوْحُ   الـرُّوحِ   إلَـيـْـــهِ   تَوَدَّدْ

كـــــــلُّ  حـجـابِ “القُدْسِ” عـلَيـْهِ

وَ  مِنـْهُ “النــارُ”.. وَ  نورُ  الفَرْقَـدْ

كــلُّ   الـخـلْـقِ   تـجـمَّـعَ   فـيــــهِ

فكَيْـــفَ يكونُ الشَّكْلُ مُحَدَّدْ ؟؟

نـــورُ   اللـهِ  ..   وَ   سِـرُّ   اللــهِ  ..

وَ   كَنـْـزَ   اللـهِ   حَوَى    فـتَـفَـرَّدْ

إنْ   لَمْ   تَـفْـهَـمْ   رمْـزَ   كلامــــى

فـــابْكِ  علَيْــكَ  ..  وَ   لا   تَـتَرَدَّدْ

جـِـئـْتَ  إلَى   دُنـْـيــــــاكَ بجَهْلٍ ..

لـكِــنْ   عِلْمُـكَ   لـمـَّـا   يــَـــزْدَدْ

 

مقتطفة من قصيدة ” المَعْبَد ” – ديوان ” البريق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter