هَــلَّ “رسولُ اللَّه” عَلَــيْـنَـا .:. بالأنــــــوار .. كبَـــــدرٍ تَـــــمْ

بِسْمِ الـكَريمِ يَخُــطُّ القَــــلَمْ

وسُبْحَان مَنْ كُلَّ شَىءٍ عَلِمْ

وبالصلـواتِ على”المختــار”

حبيبِ اللَّـــه .. وخـــيرِ عَلَمْ

*****

أَشْرَقَ نُورُ الــذاتِ بِقَــلْــبى

فى الأسحـــارِ وقَبْلَ الــنَوْمْ

” ليلةُ قَدْرِى ” هَــلَّتْ فَجْـراً

لَمَّـــا عَهْـــدِى كَمُـلَ و تَـــمْ

هَــلَّ “رسولُ اللَّه” عَلَــيْـنَـا

بالأنــــــوار .. كبَـــــدرٍ تَـــــمْ

رقصتْ رُوحِى.. ذابَ كيانى

قُمْتُ أُقَـــبِّلُ مِنْـــــهُ قَـــــدَمْ

*****

قال: بُنىَّ أتيتُــكَ وَعْــــــداً

بـعْــدَ طَــوِيـلِ سُـهَـادِ الـهَــمْ

فتــحُ اللَّــهِ … بأمـرِ اللَّــهِ

ومَرْهـــونٌ بقـــضــا مُـــــبْرَمْ

قُـمْ سَــــبِّحْ لِلَّــــهِ وكَـــبِّرْ

وتَعَــــالَ مَعِـــى وتَقَــــــــدَّمْ

إنَّ “هُـــوُيِّــتكم” ما زالـت

حتى اليـــوم وَلَمَّــا تـُعْــــــلَمْ

أمَّا اليـومَ فَجِئْتُ بـِبُشْرَى:

حانَ الوقتُ لِـكَــى ما تُعْــلَمْ

هو يخـتـارُ ونحـــنُ نُؤَيِّـــدُ

ثُـــمَّ الـكـــونُ يَرَى ويُسَـــلِّمْ

فاسجْدْ ذُلاًّ وارقُـصْ سُـكْراً

والْهَـــجْ شُـــكْرانـاً للمُنْــــعِمْ

مقتطفة من قصيدة ” الخَـاتِـمْ ” – ديوان ” الحقيق ” – شعر عبد اللـه / / صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter